منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 رساله آلى جنود دولة الأسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله المكي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


رساله آلى جنود دولة الأسلام Empty
مُساهمةموضوع: رساله آلى جنود دولة الأسلام   رساله آلى جنود دولة الأسلام I_icon_minitime18/6/2014, 10:29 pm

إلى إخواني جنود دولة الأسلام في العراق والشام أن الكفر عليكم قد تكالب وجند الله ليس لهم غالب فالثبات الثبات فإن للحق صولات وجولات حتى تفتح روما بالتكبيرات فمن قتل منكم قاصداً بجهاده وجه الله عز وجل فطوبى له بنيل الشهاده راجعو نياتكم وأستغفروا وتوبوا من سيأتكم تصفوا وتزهوا حياتكم أنكم سترون من كان بالأمس صديقكم اليوم عدوكم وحريبكم أمتحان من الله يتم به تمحيصكم فلاتعرفوا الحق بالرجال وأعرفوا الحق تعرفون رجاله ي أهل الشام أما تنعمون بالأمن والأمان في حكم دولة الأسلام فلما التخاذل في نصرتكم لها وأنتم تعلمون أنها خط الدفاع الأول عن أعراضكم وارواحكم وأموالكم والى أخواننا الأنصار يامن وقفتم مع دولة الأسلام في كل عسر وشده وقد أعددتم لصد العدوان العده لله دركم وعليه أجركم فإن جميع العبارات والكلمات لاتوفيكم حقكم وأما أنتم ي أخوتي المهاجرين يامن تركتم الأهل والصحب وألتحقتم بالركب لايهمكم أهل الأفتراء والكذب قبله مني على جبين كل أخ منكم وي أساد جزيرة العرب أصبروا وصابروا وماهي إلا أيام حتى نطهر مهبط الوحي من براثن ال سعيهود ونزيل الحدود وندكهم بالارتال والمفخخات الثقال ياايها الرجال الصناديد عدوكم جبان ورعديد لو كثر التهديد والوعيد ي اهل الجزيره انتم هل النخوه والغيره اخواتكم في السجون واخوانكم كذلك فبالله عليكم متى تكسرون القيود وتثارون لهم من ال سعيهود أن في القلب حرقه والبلد يأن من غربه لشرقه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبد ابراهيم
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
العبد ابراهيم


رساله آلى جنود دولة الأسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رساله آلى جنود دولة الأسلام   رساله آلى جنود دولة الأسلام I_icon_minitime19/6/2014, 12:18 pm

أخي الفاضل في وقتنا الحالى كما أخبرنا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وهوا الصمت فأن أيدتهم وقعت في الفتنة وكنت شريكهم في دماء المسلمين وإن عاديتهم وقعت في الفتنة وهم على حق ولحقق إثم معادات الحق ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله المكي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


رساله آلى جنود دولة الأسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رساله آلى جنود دولة الأسلام   رساله آلى جنود دولة الأسلام I_icon_minitime19/6/2014, 12:37 pm

أقوال ودرر زرقاويه
بيين وكلما تراءت أمامي صورة تلك الحرة الثكلا وهي تجبر على تجرع كأس ملأت بمني عباد الصليب تنيد بي الارض أعاهد الله على الانتقام من كل يد ساهمت بصنع فصول هذه المؤامرة

ابكي على تلك الكواعب ويلها سيقت الى احضان ندل مجرم
في الأمس كن حرائر لا يرتقى أبدا لهن بعدن بعد الأنجم
واليوم ذقن الأسر ذقن هوانه وبكين دمعا قانياً كالعندم
وأعجب من بعد عجبا لا ينقضي كيف يرتضي مسلم حر فيه بقية من دين وقد رأى هذا العار ان يكون جنديا عند عباد الصليب او شرطياً عند هؤلاء الكفار هل فقد هؤلاء الإحساس وتجردوا من دينهم لقد عاهدنا الله وأخذنا على أنفسنا عهود مغلظة ان لا نلين ولا نستكين حتى نستنقذ هؤلاء الثكالا ونثأر للعرض المستباح والكرامة المهرقة

مازال ينتج كل يوم قصة تروى وقولا في الخديم ملفقا
خوان أمته الذي يرمي لها حبلا من الاوهان حتى تشنقا
گالذئب يرمي إليك بنظرة مسمومة مهما بدى متألقا
شتان بين فتىً تشرب قلبه بيقينه ومن ادعى وتشدقا
وأخو الضلالة لا يزال مكابرا يبوي على الأحقاد صدرا ضيقا

وهذا نداء لـ أهل السنة عامة في العراق الا هبو من سباتكم
استيقظوا من غفلتكم فقد طال رقادكم وان رحى الحرب للقضاء على أهل السنة لم ولن تتوقف وهي آتية دار كل منكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله المكي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


رساله آلى جنود دولة الأسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رساله آلى جنود دولة الأسلام   رساله آلى جنود دولة الأسلام I_icon_minitime19/6/2014, 1:01 pm

نقول لكل موحد صامت يضن بإنها فتنه مطاوعً لكل شامت من أصحاب العقول النتنه أسمع يااخي الحبيب رعاك الله هتك عرض أختك الرافضه وأخذو الأرض وارى الأمة راضيه وليست رافضه لفصول مؤامره جيش لها الطواغيت كل لحيه مستأجره باعت أخرتها بدنيا غيرها اكتب لكم هذا الكلمات وبالصدر زفرات وحشجرات بعد أن صار الدمع كالقطرات أكتب لكم من أرض الواقع بين فتيه امنوا بربهم ولم ترعبهم طائرات العدو ومدافعه ودبابته والنيتو والفيتو وهدفهم تطبيق شرع الله في الأرض وتحرير كل شبر من اراضي المسلمين كيف ستحرر بلا جهاد وقتال لاتقولون لي بالأعتزال والأعتدال وسلميه أقوى من الرصاص وقد بدأ العار يتشكل على النواص لقد لجأنا لصناديق الذخيره حينما لجأ من باع دينه وكفر لصناديق الأقتراع
قالوا نحن خوارج هل كفرنا مسلم بكبيره هل قتلنا مسلم هاهو اميرنا أبابكر القرشي يعفي عن من قاتلنا من مرتدي السنه في العراق ويقتل الرافضه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله المكي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


رساله آلى جنود دولة الأسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رساله آلى جنود دولة الأسلام   رساله آلى جنود دولة الأسلام I_icon_minitime19/6/2014, 1:02 pm

ثم يأتي من مصدره كل عالم سوء وقناة العبريه يطعن ويشكك بنا نحن أخوانكم ياأمة محمد لقد خذلتونا وصبرنا وأتهمتونا فعذرنا لثارتكم جبرنا ولأعراضكم انتقمنا فماذا تريدون منا بالله عليكم ماذا تريدون منا نلقي سلاحنا وهو سبيل عزتنا ونطاطا الرأس للفرس والصليب ونقول هذا بلا ولابد من الصبر عليه أم نحرق الارض من فوقهم ومن تحت أقدامهم ونعيد بغداد هارون الرشيد وقادسية خالد بن الوليد نعم والله مهما قلتم ياأهل السنه لنرحمكم ونذود عنكم وتكون دمائنا رخيصه في سبيل الذود عن الدين ثم حرماتكم عتبي على أدارة المنتدى شطب مواضيعي أخ لكم قديم في المنتدى أبودجانه كان ابو محمد المهاجر كثير السؤال عني والاخت راجية الشهاده والاخ ابو ساجده وجميع الأخوه كتب الله أجرهم وغفر الله لهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
(معبرة المنتدى)
(معبرة المنتدى)
راجية الشهادة


رساله آلى جنود دولة الأسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رساله آلى جنود دولة الأسلام   رساله آلى جنود دولة الأسلام I_icon_minitime19/6/2014, 10:03 pm

أخي الفاضل عن أي مواضيع محذوفه تتحدث؟؟؟
إن كان هُناك موضوع محذوف فهو تصرف فردي من أحد المشرفين ليس إلّا 
فلو لاحظت لوجدت مدير الملتقى أصلاً غير موجود في الملتقى عندما أنت دخلته فحتماً ليس هو من حذف تلك المواضيع التي تقول 
فإذاً هو فعل أحد من المشرفين ولعله حذف المواضيع ليس انتقاصاً منك وإنما ظناً أن في حذفه للموضوع سيقطع الطريق تجاه إثارة الخلافات أكثر
ومع ذالك أتمنى أن لا يتم حذف المواضيع وتحدث بأريحية أخانا وقل كل ما في نفسك ونحن سنسمع لك بقلوب منفتحة لأننا لا نسعى في الأخير إلا لرضى الله ورحمته 
وقد أذن الله لمن يرى نفسه مظلوماً أن يجهر بالسوء من القول حال إبراز مظلمته 
ثُم اسمع منا ردودنا لتعلم هل نحن كما تظن بنا أم لا 
ونسأل الله أن يرحمنا جميعاً برحمته 
وأُكرر أتمنى منك أن تُقرء اخوتك في الثغور السلام مني وتسألهم الدعاء لي وتُخبرهم على لساني وصية أوصيهم بها وهي:
أن يكونوا عبد الله المقتول لا عبد الله القاتل عند مواجهة اخوتهم من أهل الجهاد 
أمّا عندما يُقابلوا الروافض وأعداء الدين فعليهم بإرهابهم وأن لا يأخذهم بهم رحمة 
وأتمنى أن لا تقوموا بالنحر لأن نحر الرؤوس وهي حية ليست من نهج الرسول عليه السلام وإنما قوموا بضرب الرؤوس بالسيوف فهذا هو نهج الرسول عليه السلام 
ولا تقوموا بالتمثيل بجثث الأعداء لأن الله كره ذالك فعندما مُثّل بسسيد الشهداء حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه ورأى رسول الله عليه السلام حاله بكى وتوعد كفار قريش بأن يُمثّل بسبعين رجل منهم كما مثلوا بحمزة 
فأنزل الله سبحانه وتعالى آيات قرآنية يُخبر بها رسول الله عليه السلام أنه إن عاقب فليُعاقب بالمثل فإن مُثل بواحد فليُمثل بمن مثل بذالك الرجل ثُم أخبر الله تعالى بأن الأحب والأفضل عنده أن لايقوم الرسول عليه السلام بالتمثيل أصلاً وأن يصبر 
فقال تعالى:(وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين ( 126 )


أتمنى أن توصل لهم رسالتي وأن تُخبرهم أن معنى (أعزة على الكافرين أي أن يكونوا أشداء ومتعالين على أهل الكفر والشرك ومعنى أذلة على المؤمنين أن يكونوا ضعفاء ذليلين متحملين لأذى اخوتهم من أهل الإيمان ومعنى رحماء بينهم أن يرحم أهل الجهاد بعضهم بعضاً ولا يغضب بعضهم من بعض 

وأتمنى أن تُخبرهم أن يكفوا عن قول مرتد أو كافر أو نحوه لأن الأسلم لدينهم أن لايقولوا ذالك فهم لم يشقوا صدور العباد 
وليعلموا أن من هو بالفعل مرتد أو خائن الله لن يتره وسينتقم منه وأن بعض الظن إثم فحاطب بن أبي بلتعة أرسل لقريش بأخبار جيش المسلمين ولم يكن كافراً أو عميلاً وإنما كان لغاية حماية ذريته في مكة فلم يُعاقبه الرسول عليه السلام ولم يتهم دينه بل عفى عنه 
فالرحمة ثُم الرحمة ثُم الرحمة وليعلموا أن الله ناصر عبده ولن يترهم أعمالهم 
فقط لا يُبادروا لاتهام دين المخالفين مهما بدر منهم لأن الله وحده من يعلمهم وليحموا أنفسهم من التهاون في مسألة التكفير مهما قيل لهم من أدلة لأن كلمة كافر إن قالها مسلم لمسلم ستُرفع للسماء فإن كان الآخر ليس كافر ستعود الكلمة على قائلها وبذالك سيُصبح عند الله هو الكافر 
فمن منكم من يرضى أن يُصبح مكتوب عند الله كافر فقط لأنه رأى من مخالفه مايحسبه كفراً فسابقت لسانه لنعته بالكُفر؟؟؟
هذه نصيحةٌ من أخت محبة لطالما تشربت عشق ومحبة أهل الثغور منذُ كانت صغيرة ولطالما تربت على متابعتهم منذُ أفغانستان الأولى إبان الحرب السوفيتية ثم البوسنة والهرسك والشيشان وكوسوفا والصومال والفلبين وأفغانستان الثانية والعراق وغيرها من البلدان 
فأمسكوا عليكم ألسنتكم وأشغلوها طوال الوقت بالذكر وتكرار (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) حتى يُريهم الله الحق ويُبشرهم بالشهادة أو النصر بإذن الله
هذه الوصية أمانة بلغتك إياها لتوصلها لإخوتك الذين تجالسهم مني أنا سواءاً قبلوها مني أم لم يقبلوها فأنا أختٌ لهم وحقي عليهم أن يسمعوني 
وأخيراً خبرهم أن الله بشر من سعى لنُصرة دين الله وشرعه بالنصر والثبات 
فقال تعالى:(إن تنصروا الله ينصركم ويُثبت أقدامكم)
الأهم أن تكون النية نُصرة الله فقط لا نٌصرة فصيل ولا راية ولا قائد ولا جماعة ولا قبيلة بل نُصرة الله ووضع كل القادة تحت مظلة شرع الله فإن أنكروا منهم أمراً مخالفاً لقول الله ومعتمداً على قول عالم أو بشر يؤول فيه كلام الله فليرموا بقوله عرض الحائط وليلزموا كلام الله كما فسره صحابة الرسول عليه السلام وفهمه السلف الصالح من التابعين فقط 
فهم الأفقه والأفهم لمراد القرآن لأنه عليهم نزل 
أتمنى أن تنسخ كلماتي وتوصلها كما هي تماماً لإخوتي عندك وتُخبرهم أني أنتظر منهم سماع المبشرات من الرؤى ومن أخبار الشهداء كما نحسبهم والله حسيبهم ولا ينسوني وأهلي من صالح دعاءهم 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رساله آلى جنود دولة الأسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين واخبار الثغور العام-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/