منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime16/5/2015, 3:33 pm

كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي ( انفروا خفافا وثقالا )
https://www.youtube.com/watch?v=aEp_asLX-Fs
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وآحد من آلعشرهـ ..
المشرف العام
المشرف العام
وآحد من آلعشرهـ ..


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime17/5/2015, 2:18 am

هو أميرك، وليس أميري .


فهل معنى ذلك أني لست بمؤمن ؟


إن كان المنتدى وإدارته تسمح لك بوضع كلمة له، فلا يحق لك أن تجعله أميراً على عباد الله قسراً وظلماً حتى ولو كان كلاماً مكتوباً .


أسأل الله أن يكفي المسلمين شره وأن يرد كيده عليه وأن لا يمكن له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
ملاعب الأسنة


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime17/5/2015, 5:12 am

البغدادي ذكر في كلمته " بلاد الحرمين " عشرات المرّات تحريضا ولم يذكر كلمة إيران مرة واحدة ؛ مع انه ذكر نصف دول العالم لكنه لم يذكر إيران . وعدّ جميع المناطق لكنه لم يذكر خسارة ودمار تكريت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime17/5/2015, 8:48 am

ملاعب الاسنة
لا يوجد شيء اسمه ايران بل هى خراسان وقد قال خراسان ثم انه ذكر الروافض
 اسمع الكلمة جيدا
ثم انه ذكر بلاد الحرمين كثيرا لان فيها آل سلول سبب الخراب واس الفساد وحليف الامريكان فهلاكهم هو اكبر نصر للمسلمين ادخلوا الانجاس الكفار ارض الجزيرة فقاتلوا منها المسلمين فجعلوا بلاد الحرمين قاعدة لضرب المسلمين سبحان الله
اللهم اهلك حكام الجزيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime17/5/2015, 8:54 am

واحد من العشرة
من قال ان كل من لم يبايعه غير مؤمن ؟
فمبايعة امير من عدمه ليس من نواقض الاسلام
وهذا لا يمنع ان من بايعه هم مؤمنين
فلما هذا الضجر ؟
اللهم ان كان عبدك ابو بكر البغدادي من المخلصين فمكن له وللدولة الاسلامية وان كان منافقا فأهلكه
وتذكر مباهلة الشيخ العدنانى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
(معبرة المنتدى)
(معبرة المنتدى)
راجية الشهادة


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime18/5/2015, 10:35 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التعصب هو أشد ما يُهلك العبد لأنه لا يُريه الحق ولا يسمع إلّا لما يوافق ما يؤمن به فقط ويكون أقربُ ما يكون للوقوع في الزلل بسبب تلك المشاعر والتي هي من خصال الجاهلية
فليتبنى كل واحد ما يرى أنه أقربُ للحق ولينصره بما شاء ما دام موافقاً لأدلة من كتاب وسنة ولكن ليضع في اعتباره أن رأيه صائب يحتمل الخطأ ورأي من يُخالفه خاطئ يحتمل الصواب طالما كان خلاف كلاهما مبنيٌ على الكتاب والسنة
فمن المتعصبين في زمن فتنة علي ومعاوية رضي الله عنهما من كان يذم معاوية رضي الله عنه ويدعُ عليه ومنهم من كان يذم علي رضي الله عنه ويلعنه
فهلك المتعصبون بتعصبهم مع أنهم كانوا جنوداً عند أولئك الأمراء
فلقد استمعت للكلمة وكرهتُ منها مثلاً قول آل سلول وذلك أني أعلنتُ كثيراً أن هذه اللفظة شرعياً لا تصح لأن آل سعود عبارة عن عائلة ممتدة بعدد قبيلة كاملة
فآل سعود كان منهم محمد بن سعود الذي دعم دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب في جزيرة العرب
ومنهم من كان حافظاً لكتاب الله معتزلاً فتنة السلطان
ومنهم من هو مأسورٌ في سجون العائلة لمخالفته أحكام العائلة
ومنهم من مازال يُنكر على عائلته الظلم والجور
ومنهم من تخصص في الدعوة
فليس كل آل سعود هم من ترونهم ممن انشغلوا بالهوى ووالوا أعداء الله وحاربوا أهل الإسلام
فإنما الفئة الفاسقة منهم هم من تولوا أمر الحكم في البلاد
بينما الفئة الصالحة مثلها مثل أبناء بلاد الحرمين الصالحون مازالوا في فتنة وبلاء ومطاردات وتضييق
آل سعود هم عائلة ممتدة من مئات السنين فهل جميعهم كانوا أهل نفاق؟
إن رسول الله عليه الصلاة والسلام حرم الطعن في الأنساب
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"اثنتان في الناس هما بهما كفر: الطعن في النسب ،والنياحة على الميت) صحيح مسلم
فلقد خرج من ظهر الوليد بن الغيرة زعيم الكفر خالد بن الوليد سيف الله المسلول
وفرعون هذه الأمة أبو جهل كان منه فارس من فوارس الأمة عكرمة بن أبي جهل
والأمثلة كثيرة
نحن أُمة علمنا القرآن الكريم أنه:(ولا تزر وازرة وزر أُخرى)
فلتتقوا الله حال محاربتكم لأهل الباطل فلا تأخذوا محسنهم بجريرة المسيء منهم
.................................................
أمّا الكلمة فمن خلال متابعتي لحديث أبو بكر البغدادي فما كان حديثه للنفير من باب انفروا للقتال في صفوف الدولة وإنما كان دعوة للنفير لقتال الأعداء عموماً سواءً تحت راية الدولة
..............................
وأمّا الشبهة التي وقع فيها الأخ الفاضل واحد من العشرة حول أن لقب أمير المؤمنين إن أُطلق على أحدهم فيعني ذلك أن من لم يكن أميراً له ولم يُبايعه فليس مؤمن في عقيدة من بايع ذلك الأمير هذا فهمٌ خاطئ
فحتماً من كان تحت إمرة علي بن أبي طالب كان يُنادي علي بأمير المؤمنين ومن كان تحت إمرة معاوية بن أبي سفيان كان يُنادي معاوية بأمير المؤمنين وكلا الجيشان لم ينف الإيمان عن الجيش المقابل ولم يزعم أن من اتبعه هو المؤمن فقط
ولم تزعم حتى الدولة الإسلامية أن من لم يُبايعها ليس مؤمن بل إن أعظم ما قالت به هو أن من لم يُبايع فقد وقع في الإثم
أما دعائك على أبو بكر البغدادي وكيل الاتهامات له فاعلم أخي أنك لم تكن بحاجة لذلك فإن كان رسول الله عليه الصلاة والسلام نهى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن تسب وتشتم اليهود وهم يهود وقد سبوا رسول الله عليه الصلاة والسلام وأخبرها أن المسلم لا يكون لعاناً فكيف بك وأنت تشتم رجلاً من آل بيت الرسول عليه الصلاة والسلام وقد حمل لواء الجهاد سنون عدة وحارب النصارى واليهود والروافض فحتى لو من وجهة نظرك كان معتدياً أو مسابقاً لسفك دماء الموحدين فأنت هنا إنما أقمت وجهة نظرك على أخبار ووسائل إعلام وأقوال وما كنت له معاصراً ولا مصاحباً لتتيقن من الرجل فلك حرية التبرأ من فعله إن كان صحيحاً وتشهد الله على تبرءك من فعله إن كان حقّاً قد وقع فيه ولكن ليس لك أن تقطع مائة بالمائة أنه صحيح وتبدأ في الدعاء والشتم بما قد يجعلك يوم القيامة واقفاً معه في خصومة بين يدي العادل سبحانه ولا تعلم نتاج تلك المحاكمة
...............................................
أمّا الأخ الذي يزعم أن الرجل لم يذكر إيران فكفى ترداداً لكلمات الواقع يثبت عكسه تماما
فكلنا يذكر وسائل الإعلام وشيوخ السوء عندما كانوا يتباكون على شيعة العراق إبان حرب أمريكا للعراق ويزعمون أن الزرقاوي والدولة الإسلامية قتلوا الشيعة في حرب طائفية وكلنا يذكر خطاب أسامة بن لادن بعد مقتل الزرقاوي الذي نفى فيه عن الرجل هذه التهمة بقوله أنه كانت لديه أوامر بأن لا يقتل عوام الشيعة ولا من كان محايداً من أهل العراق وأن لا يُقاتل إلا من ثبت اعتداءه على الموحدين وعلى المجاهدين
فإذاً الدولة الإسلامية من بداية نشأتها وهي عدو لدود للشيعة وشوكة في حلقها
وما قتل وقطع رؤوس الشيعة في العراق إلا الدولة الإسلامية
ومازالت المعارك على الأرض تشهد لهم بذلك
والمصيبة أن من يُردد أن الدولة عميلة لإيران هم أنفسهم من يستقبل ويتعايش ويتاجر ويُسالم الإيرانيون في الأماكن المقدسة وفي كل مكان
فانطبق عليهم المثل القائل:
رمتني بداءها وانسلت
والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime18/5/2015, 12:25 pm

طالما انه جدال ليس قائم على بديهيات عقلية او معلوم من الدين بالضرورة صار اجتهادا يحتمل الخطا والصواب
ولديك حق يا أختنا راجية الشهادة بأن كلمة ال سلول خطأ فعلا واتراجع عن قولى اياها لان ذلك من التعميم الخاطيء
وادعو لى وللاخوة ولكى بالهداية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير2
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime18/5/2015, 6:21 pm

ان الله قد امر بالاجتماع ونهى عن الفرقة 
وان من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية
وانه قد مكر بدولة الاسلام لما دخلت ارض الشام وكسرت الحدود وقد رسم اميرنا البغدادي لها خطة وهي انه لم يعلن ان جبهة النصرة انما هي من صنع الدولة الاسلامية وان الجولاني انما هو جندي من جنودها
ولكن مكر الليل والنهار عندما راى البغدادي انه ان الاوان باعلان الحقيقة للعالم تنكص الجولاني وعصى الاوامر وتدخل الظواهري واراد ان يرجع الدولة الاسلامية للعراق وان تنعزل جبهة النصرة ثم لما يئسوا من ذلك حرضوا عليها الجبهات فبداتها بالحرب زعما انها خوارج هكذا بدات الفتنة ومن بداها هم شيوخ السوء بوحي من حكامهم الطواغيت لكي لا تجتمع الكلمة عليها ولكن خاب سعيهم فان الدولة قد اعلنت الخلافة وحق لها ذلك فهي خلافة 
وقد سمعت من العرعور عبر فيديو مسجل انه لن يطبق شرع الله بعد القضاء على بشار وهذا ما تقاتل عليه الجبهات في سوريا (الا من رحم الله) فهم قد وقعوا على ان تكون ديمقراطية في مؤتمرات عدة ( ولا يخفى كفر من رضي بغير حكم الله) بل وقد سمعت من احد المسؤولين الغربيين يصرح انهم يدعمون الجبهة الاسلامية 
وانا لا اكفر الا من علم بحقيقة الجبهات ثم اصر على البقاء معهم 
اما جبهة النصرة فان الجولاني قد فرق الصف ولا يخفى قول الرسول في المسالة 
الا من يباهلني  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي Empty
مُساهمةموضوع: رد: كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي   كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي I_icon_minitime19/5/2015, 11:28 am

قد باهل قبلك الشيخ العدنانى وها نحن الان نري فتوحات الدولة تؤرق العالم بأسره وستستمر بإذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة لأمير المؤمنين أبي بكر البغدادي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين واخبار الثغور العام-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/