منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لقمان199
زائر
Anonymous


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime5/12/2016, 11:52 am

السلام عليكم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
سألت نفسي لماذا لم ارى الرسول عليه الصلاة والسلام في المنام فقلت ربما لخوفي ان يراني على هذا الحال وربما لخوفي ان اراه حزينا اوغاضبا انتابني فجأة خوف وحزن رهيب قلت ربما لست اهلا لذالك؟ ربما الذين رأوه هم خير مني او يحبونه اكثر مني؟
        ولكن احس اني احبه اكثر منهم فلم تمر علي منذ صغري عشر دقائق الا وتذكرته سواء أكنت ماشيا او راكبا سعيدا او حزينا اتذكره حتى و انا ااكل واقول في نفسي يا هل ترى ذاق رسول الله  هذا النوع  من الطعام
احيانا اتوقف عن الاكل عندما اتذكر ما عاناه من جوع ولا يفهم من حولي لماذا قمت فجأة من المائدة
لا احب ان اتكلم الا وقد ادخلت رسول الله صلى الله عليه و سلم في الكلام مهما كان موضوع النقاش,,,طال التفكير وكثرت علي الهواجس وقلت لنفسي كي تهدأ ربما اراد الله لي ان اراه في اخر ايامي فيحسن لي بذالك العاقبة فانه خير لي من ان اراه الان ثم لا اراه بعدها لاني ان رأيته فلن اصبر على فراقه ابدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
المشتاقة لربها


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime5/12/2016, 12:03 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كلام جميل ...بابى انت وامى يا رسول الله اللهم صلى وسلم وبارك عليه صلاة طيبة مباركة
رؤية النبي صلى الله عليه وسلم ليست شرطا للصلاح
فليس كل من رآه دليل على انه تقي وليس كل من لم يراه فى المنام دليل على انه شقي
فكم من الصحابة والتابعين لم يره فى المنام والمعيار هو اتباع الشريعة التى جاء بها والاستقامة على دينه
جزاكم الله خيرا كثيرا


قال صلى الله عليه وسلم: «ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق وإنّ الله ليبغض الفاحش البذيء»
 «اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق النّاس بخلق حسن» حسن رواه الترمذي

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
والسعادة في معاملة الخلق: أن تعاملهم لله فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله 

(( زودكم الله التقوى , وغفر ذنبكم ويسر لكم الخير حيثما كنتم ))
لا تنسونى من دعوة صادقة بظهر الغيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رؤية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime5/12/2016, 4:43 pm

السلام عليكم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
اعتذر عن الخطا في العنوان
اختي الكريمة قد اراد الله بكم خيرا اذ استعملكم في هذا المنتدى الطيب وما اردت بموضوعي هذا الا ان اطمئن القلوب المشتاقة وافتح لهم باب الامل الذي اغلقه الكثير فهذا الموضوع لو تكلمنا فيه ما وسعته ذاكرة المنتدي فسوف نحاول الايجاز قدر المستطاع وارجو من الاخوان ان يدلو بدلوهم ولا يستحي من لا يعرف التعبير بالفصحى فنحن نريد الكلام من القلب ولا يهم ان اخطا في كلمة او عبارة سنفهم قصده باذن الله دون ان يتكلف لان من القول ما شكله مزخرف و لبه خاو
وفقكم الله انتم يا من بنيتم هذا البيت الكريم في صحراء الفتن كي يئوي اليه العطشان التائه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله أبو بكر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
عبد الله أبو بكر


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime6/12/2016, 5:25 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
المهم ارضاء الله بفعل الخير حتى يقدر لك أن ترى الرسول في المنام. و من بين الأعمال التي تفرح الله هو إشباع بطون جائعة لقطط أو كلاب ضالة نراها في كل البلاد العربية تبحث عما يسد جوعها. ربما هذا الكلام يجعلكم تضحكون أو تستصغرون من أهميته، ولكنه قد يكون سببا لك لفتح بابا من أبواب الخير بإذن الله، و إني لأعلم أن الأغلبية العظمى من المسلمين لا يكترثون بالرفق بالحيوان و منهم من يقول، أكل الفقراء و شبعوا حتى يشبع الحيوان و نطعمه، هذا ضرب من الجنون و العبث.
إذا قدر لك أن ترى الرسول في المنام، فستراه إن شاء الله، و إلا فموعدنا للقائه سيكون على الحوض عند الكوثر إذا كنا من أصحاب الجنة، و الله الموفق لكل عمل صالح يكون سببا ليشملنا الله برحمته الواسعة و يجزينا بعطائه و يزيدنا من فضله و نرتاح من مشقة الحياة الدنيا و تعبها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رؤية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime6/12/2016, 7:58 am

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى و بركاته اسعد الله صباحكم و رزقكم من حيث لا تحتسبوا
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
كلامك صواب الاخ عبد الله و الحديث شاهد على كلامك
-لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق
-لا تحقِرنَّ شَيئاً من المعروفِ أن تأتيَه؛ ولو أن تَهَبَ صِلَةَ الحبلِ، ولو أن تُفرغَ من دلوكِ في إناءِ المستقِي، ولو أن تلقَى أخاك المسلمَ ووجهُك بسطٌ إليه، ولو أن تؤنِس الوَحشان بنفسكَ، ولو أن تهَبَ الشِّسعَ

-لا تسبن أحدا و لا تحقرن شيئا من المعروف و أن تكلم أخاك و أنت منبسط إليه وجهك إن ذلك من المعروف ، و ارفع إزارك إلى نصف الساق ، فإن أبيت فإلى الكعبين و إياك و إسبال الإزار فإنها من المخيلة و إن الله لا يحب المخيلة و إن امرؤ شتمك و عيرك بما يعلم فيك فلا تعيره بما تعلم فيه ، فإنما وبال ذلك عليه "

-عذبت امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت ، فدخلت فيها النار ، لا هي أطعمتها و سقتها إذ حبستها و لا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله أبو بكر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
عبد الله أبو بكر


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime6/12/2016, 11:08 pm

السلام عليكم و بارك الله في إسلامكم و جعلكم من المهتدين،
جزاك الله خيرا أخي لقمان على هذا الرد الجميل، ولكن هناك عبارات لم أفهمها، كالتي جاء في مضمونها أن أونس الوحشان بنفسي و أن أهب الشسع، هلا تكرمت أخي الفاضل و شرحتها لي مشكورا.
رؤية الأنبياء يأتي في أيام لم نتوقعها أنها أيام كرامة من الله بأن نرى فيها نبي كريم أو رسول عزيز، لهذا فهي بمثابة هدية عظيمة من الله ليفرح بها عبده و يربط على قلبه و حتى تبشيره بشيئ ما يخصه كما يمكنها أن تكون عامة لتبشر أو تنذر كل الناس أو أمة بعينها.
فمثلا إذا تكلمت مع الله و سألته أن ترى هذه الليلة نبي أو رسول ممن ترغب في رؤيته فغالب الأحيان لن يستجيب لك، ولكن قد يستجيب بعد مرور مدة من الزمن.
هناك من يرى الأنبياء و المرسلين بشكل دائم، ربما لأنه على خلق عظيم و على طاعة لله ليس لها مثيل.
فأحوال الناس تختلف، فمنا من ينعم بسعادة في الدنيا يحسده عليها الملوك و الأمراء إذا ما علموا بشأنه، و منا من يعيش في بؤس شديد قد قدره الله له، إما لإبتلائه أو عقوبة و عذاب قد حل به حتى يرجع و يتوب.
من الناس من تتبدل أحواله، فتارة يشعر بفرح غامر و تارة يتمنى أنه لم يولد قط في هذه الدنيا.
المسلم لا يقنط من روح الله و يصبر في طاعة الله و لا يبتئس أو يزعج إذا ما أصابته مصيبة سواء في الرزق أو في الأنفس و قليل من عباد الله المسلمين من يصبر عند الصدمة الأولى و يحمد الله على حكمه و قضائه و الله سبحانه أعلم بكل واحد منا على وجه هذه البسيطة ولكنه يمتحن إيماننا و يمحصنا أنصبر أم نعصيه و نسخط. أسأل الله أن يرحمنا و يلطف بنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
المشتاقة لربها


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime7/12/2016, 1:02 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


جزاكم الله خيرا اخوتى فى الله على هذه المداخلات القيمة جعلها الله فى موازين حسناتكم
عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
 ( مِنْ أَشَدِّ أُمَّتِي لِي حُبًّا نَاسٌ يَكُونُونَ بَعْدِي يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ رَآنِي بِأَهْلِهِ وَمَالِهِ ) رواه مسلم
بابى انت وامى يا رسول الله 
اللهم ارزقنا اتباع سنته ولا تحرمنا من شفاعته


قال صلى الله عليه وسلم: «ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق وإنّ الله ليبغض الفاحش البذيء»
 «اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق النّاس بخلق حسن» حسن رواه الترمذي

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
والسعادة في معاملة الخلق: أن تعاملهم لله فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله 

(( زودكم الله التقوى , وغفر ذنبكم ويسر لكم الخير حيثما كنتم ))
لا تنسونى من دعوة صادقة بظهر الغيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله أبو بكر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
عبد الله أبو بكر


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime7/12/2016, 1:48 am

أختي الفاضلة المشتاقة لربها، فكل مسلم يرغب في رؤية الرسول في المنام، ولكن لم يشأ الله أن يجعل له في هذه الدنيا نصيب من أن يراه أو أخر الله له تحقيقه، فلا يجب أن يحزن، أتعلمين لماذا ليس عليه أن يحزن، لأن الله قد بعث لنا ولده من عثرته سيدنا المهدي عليه السلام، و يالفرحة من أطال له في عمره ليرى بأم عينيه قائد الأمة الإسلامية، ولك مع الأسف من بعد حدوث حرب عالمية تأكل اليابس و الأخضر و تجهز على ثلاث أرباع سكان الأرض و لا حول ولا قوة إلا بالله.
المهدي رجل مسلم يفيض قلبه حبا و عطفا و حنانا على أمته و أمة جده المصطفي حبيب القلوب عليه أفضل الصلاة و السلام. أبشروا يا أهل الشام و يا أهل المشرق و يا أهل اليمن و يا أهل المغرب فإن الله قد جعل فيكم حبيبه و صفيه المهدي الذي بعون الله له في مهمته لن يدخر جهدا و إلا عمله في مرضاة الله و في عزة الإسلام و المسلمين.
لقد كثر القتل و عظمت الخلافات بين الأمم في حلب و طبول حرب أممية قد قرعت و لم يبقى إلا نشوبها بغثة و حينها يأتي أمر الله الذي من خلاله تتغير موازين الحياة الدنيا، و تنقلب الأمة الإسلامية من ذل و خزي إلى عزة و كرامة. الحمد لله الذي صدق رسله وعده و هزم الأحزاب كلها وحده.
ما أعظمك و أقواك يا الله، تدل من تشاء و تعز من تشاء بيدك الملك تؤتي ملكك من تشاء و تنزع الملك ممن تشاء، آمنا بك رب قوي سبحانك لا ينازعك في ملكك و في حكمك أحد من العالمين.
اللهم أنشر لنا من رحمتك و ثبتنا يوم وقوع الفتن و الحروب و القتل و نجنا من ظلم و طغيان و جبوت القوم الكافرين الذين لا يوقنون ولا يرقبون في المسلمين إلا ولا ذمة و الحمد لك وحدك يا مولاي على كل ما يصيبنا و إنا لحكمه لمستسلمون و بقضائك لراضون فاكتبنا من أهل الجنة من دون سابقة عذاب و خفف علينا سكرات الموت و اقبضنا إليك لا فاتنين ولا مفتونين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رؤية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime7/12/2016, 8:20 am

السلام عليكم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
اخي عبد الله
اذا وجدت احدا وحشان وحيدا مهموما تذهب عنه ذالك تؤنسه و تذهب عنه همه ووحشته
تهب الشسع تعطي اي شيئ للمحروم مهما كان يسيرا ولو كان رباط حذاء
حكمته عليه الصلاة و السلام انه حتى الفقير عنده ابواب خير كثيرة فلقد رئينا ناس بسطاء جدا و لكنهم يفعلون الخير ويكرمون الناس اكثر من الاغنياء فخيرنا انفعنا للناس وهذا هو السابق بالخيرات المذكور في القران يسابق دائما ليجد عملا صالحا يعمله فهناك من يجري ليل نهار ليبحث  عن ما يملئ به صندوق الحسنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله أبو بكر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
عبد الله أبو بكر


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime7/12/2016, 10:28 pm

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته أخي الفاضل لقمان،
بارك الله فيك و زادك علما و أتاك حكمة لقمان لتكون من عباده الصالحين السباقين لفعل الخيرات. شرح موفق، جزاك الله أجرك مضاعف تجده في كتابك الذي تلقيته بيمينك يوم الحساب، فتصرخ في الناس مبتهجا يملأ قلبك السرور قائلا بأعلا صوتك، هاكم إقرأوا كتابي إني ظننت أني ملاق حسابي.
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام Empty
مُساهمةموضوع: رؤية النبي عليه الصلاة و السلام   رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام I_icon_minitime23/12/2016, 9:20 pm

السلام عليكم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
اخي عبد الله تقبل الله منا ومنكم و بشرنا  برؤيا صالحة فوالله انها عندي خير من كنوز الدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤيية النبي عليه الصلاة و السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: منتدى الحوار اعضاء وزوار-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/