منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمد الحسني
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد الحسني


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 10:00 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الحمد لله،و بعد 
فمعلوم ان موسى بعث بشريعة الجلال و ان عيسى بعث بشريعة الجمال و ان محمدا بعث بشريعة الكمال،صلوات الله و سلامه عليهم اجمعين.
و لم تكن شريعة التوراة في الكمال مثل شريعة القران،فان القران فيه ذكر المعاد و اقامة الحجج عليه و تفصيله و وصف الجنة و النار ما لم يذكر مثله في التوراة،و فيه من ذكر قصة هود و صالح،و شعيب و غيرهم من الانبياء ما لم يذكر في التوراة،و فيه من ذكر اسماء الله الحسنى وصفاته العلى  و وصف ملائكته و اصنافهم،و خلق الانس و الجن ما لم يفصل مثله في التوراة،و فيه من تقرير التوحيد بانواع الادلة ما لم يذكر مثله في التوراة،و فيه من ذكر اديان اهل الارض ما لم يذكر مثله في التوراة،و فيه من مناظرة المخالفين و اقامة البراهين على اصول الدين ما لم يذكر مثله في التوراة،مع انه لم ينزل كتاب من السماء اهدى من القران و التوراة.
و في شريعة القران تحليل الطيبات و تحريم الخبائث،و شريعة التوراة فيها تحريم كثير من الطيبات عليهم،حرمت عليهم عقوبة لهم،و في شريعة القران من قبول الدية في الدماء ما لم يشرع في التوراة،و فيها من وضع الاصار و الاغلال التي في التوراة ما يظهر به ان نعمة الله على اهل القران اكمل و افضل.
و اما الانجيل فليس فيه شريعة مستقلة،و لا فيه الكلام على التوحيد و خلق العالم و قصص الانبياء و اممهم،بل احالهم على التوراة في اكثر الامر،و لكن احل المسيح عليه السلام بعض ما حرم عليهم،و امرهم بالاحسان و العفو عن الظالم و احتمال الاذى،و الزهد في الدنيا.
فعامة ما امتاز به الانجيل عن التوراة بمكارم الاخلاق المستحسنة و الزهد المستحب و تحليل بعض المحرمات ، و هذا كله في القران الكريم،و هو في اتم و اكمل.
فليس في التوراة و لا في الانجيل و غيرهما من النبوات ما هو من العلوم النافعة و الاعمال الصالحة الا و هو في القران او ما هو افضل منه،و تجد في القران من العلوم النافعة و الاعمال الصالحة من الهدى و دين الحق ما ليس في الكتابين،و الله اعلم.
انظر الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله ٧٢/٥.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله .
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
عبدالله .


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 10:43 am

آمن الرسول بماانزل اليه من ربه والمؤمنون كل

آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين أحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله .
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
عبدالله .


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 10:44 am

من رسله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 5:25 pm

لمذا تحشرون أنوفكم في أشياء أنتم لا علم لكم بها ولما هذا الغلو ولما هذه الإستهانة لما لا تتقوا الله
لمذا تتجرؤون على ربكم ومن أعطاكم الحق في التقول عليه
لمذا تنتقصون كلام الله الذي كله من عنده
وصلت بكم الجرأة والغلو لتستهينوا بالتوراة والإنجيل
تزعمون حب القرآن والقرآن مثله مثل التوراة مثل الإنجيل كلها كلام الله
ألا تستحي من الله وأنت تقول أن التوراة ناقصة أو أن الإنجيل لا يوجد فيه شئ
هل عجز عقلك الصغير على أن يستوعب عن وصف القرآن للتوراة والإنجيل
هذا غلو
عفوا ليس غلو
بل هو استهانة بكلام الله

واصل على هذا المنوال وسترى عاقبة أعمالك

التي لا تصب إلا في التقليل والإستهانة بكلام الله


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الحسني
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد الحسني


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 5:39 pm

حسبي الله عليك يا بني ادم،لا حول و لا قوة الا بالله 
لماذا تتهمني ان عقلي صغير!؟و الله انت الصغير..
انا يا احمق نقلت لك كلام شيخ الاسلام ابن تيمية،اتظنه يا جاهل انه اخطا!؟
محمد الحسني له مؤلفات مطبوعة متداولة تدرس في الجامعات،كان باحثا معتمدا جدا في المخطوطات و نقد الاحاديث و تخريجها في الرياض..
ثم تاتي انت تجر سروالك لتخاطبني بهذه الوقاحة..
حسبي الله عليك و على اخوانك الذين اذوني 
لقد بلغ السيل الزبى...انت تسفه و كلب يكفر و غبي يتطاول ثم يكذب علي قادمون في منتداه...الى اين 
ساضطر للانسحاب نهائيا...و حسبي الله و نعم الوكيل..و الله لن اسامحكم.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الحسني
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد الحسني


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 7:06 pm

ليعذرني اخواني القراء المحترمون،فان هذا الانسان يحسب كل سوداء فحمة و كل بيضاء شحمة،و يرى الناس بعينه العوراء الحولاء،و انا ما ذنبي ان كنت نقلت قولا قاله شيخ الاسلام امام اهل السنة و الجماعة..
و الحمد لله الذي رزقني علما و رزقني فهما و جعل مؤلفاتي تطير في مشارق الارض و مغاربها،و اما بنعمة ربك فحدث..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 9:55 pm

عوض أن تتمعن وتدبر ما قلته  لك تريد أن تهرب
افرض مجرد افتراض أن كلامي صحيح ألا يستدعيك ذلك لتخاف على نفسك أنا اتهمتك بالإستهانة بكلام الله 
مباشرة هربت ولم تعقب 
مذا لو قاله بن تيمية فهل يعني ذلك أنه معصوم 
طييب أخطأ بن تيمية بسيطة 

هو قال أو أنت نقلت أن شريعة التوراة لم تكن كاملة كما هي في القرآن 
هل هذا ما تحدث به القرآن عن التوراة أم هو اختلاق واختلاف لما جاء به 
كيف تكون شريعة التوراة ناقصة 
هو قال أن القرآن فيه ذكر المعاد وإقامة الحجج عليه فهل التوراة لا يوجد فيها ذكر المعاد ولم تكن الحجة فيها مفصلة
هل قرأ بن تيمية التوراة أو قرأتها أنت ووجدت هناك نقص فيها 
شئ غير صحيح وبن تيمية لا علم له لا بالتوراة ولا حت  بلغتها حتى يستطيع أن يقارن بينها وبين القرإن
ثم السؤال اﻷهم هل يجوز من أصله التفريق والمقارنة بين كتب الله هذا هو السؤال الذي يجعلك متهما ومدانا
والمقارنة على أي أساس ستكون 
المقارنة من أصلها خطا ولا تجوز 
العملية برمتها وبمجرد التفكير في التفريق بين كتب الله هو خلل 

هذا مع أنه لا توجد أصلا في يد أحد القدرة على أن يقارن هذه المقارنة 
التوراة كانت في قوم وفي أناس غير الناس التي نزل فيه القرآن والزمان مختلف فعلى أي أساس تناقش بين التوراة والقرآن 
سبحان الله
هو كله كلام الله 
وموسى كلمه الله تكليما 
ومعلوم أن بني إسرائيل لهم من اﻷخبار والعلوم في الغيبيات ما لا يوجد عند المسلمين وقطعا كلها متوارثة عن اﻷنبياء عليهم السلام فهل نقول أن القرآن لم يذكر فيه ما ذكر في التوراة أو كتب أهل الكتاب 
ﻷنه على هذا اﻷساس قرر بن تيمية أن التوراة ناقصة عن القرآن
أنا هنا لا أقارن ولاكن فقط أشرح خلل المقارنة فالقرآن نزل رسالة ﻷمة تختلف عن أمة التوراة لذلك ربما تجد هنا شئ لا تجده هناك لكن الشريعة في كلاهما تامة  وغير ناقصة 

عموما أنت لن تفهم 

فلمذا أتعب نفسي في الكتابة

أنا فقط أردت تسجيل اعتراض وبرائة من كلامك هذا وقد سجلته


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime23/1/2017, 11:29 pm

 لقد قرأت الموضوع '' كلام  شيخ الاسلام رحمه الله'' فلم أجد فيه أي استهانة ولا أي انتقاص ولا أي غلو بكلام الله !!؟؟؟ 
أشك أنك شيخ أبو محمد المهاجر (طالب علم) 
تعليقك وأسلوبك يوحي أنك لست هو..! أنت ابن 18 سنة 20 سنة لا أكثر! 


تقول أن :  (ابن تيمية لا علم له لا بالتوراة ولا حت  بلغتها حتى يستطيع أن يقارن بينها وبين القرإن ) 
قال ابن تيمية شيــخ الإســـلام، لا علم له لا بالتوراة قال؟! 


امشي ياواد إلعب برا يلا..  (وسام الخلافه الراشده أبو محمد المهاجر) خساره فيك هذا الوسام.. 
لأنك لا تحترم شيخ الإسلام. ولست أنت أبو محمد المهاجر! أشك في ذلك .


أعود بالله من الشيطان الرجيم .ولا حول ولا قوة إلا بالله.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  (إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم, يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً, ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً, القاعد فيها خير من القائم, والقائم فيها خير من الماشي, والماشي فيها خير من الساعي, فكسروا قسيكم, وقطعوا أوتاركم, واضربوا سيوفكم الحجارة, فإن دخل على أحدكم فليكن كخير ابني آدم)) رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه والحاكم في (المستدرك)


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 12:22 am

التوراة نزلت بلغة موسى منذ ما يزيد عن ثلاثة آلاف سنة وقبل بن تيمية بأكثر من ألفين سنة فمن أين له بلغة التوراة وما وصلنا اليوم أو في عهد بن تيمية بلغاة أخرى لا تقوم به الحجة فمن أين له أن يعرف التوراة أو لغتها 

عندكم غلو عجيب في بن تيمية 

ومن أجل أني قلت هذا تستدلين بالحديث عن الفتنة للمؤمن كيف يصبح كافرا أو العكس

فهل كلامي أعلاه من هذا الباب 

بالمناسبة لم أدعي يوما أني شيخ أو طالب علم 

الكلام أعلاه فيه استهانة بكلام الله وهو مقارنة خاطئة حتى لو قالها بن تيمية 

وهو لا ينفعكم أو يضركم وليس انتقاده كفر ولا معصية وتخطئته ليست قلة أدب ولا شئ من هذا القبيل فهؤلاء بشر يخطؤون ويصيبون والكلام أعلاه خطأ وخطيئة في حق التوراة والإنجيل يعني خطأ في حق كلام الله 
فهل بن تيمية أقدس وأجل عندك من التوراة 
هو يقول شريعة التوراة ليست في الكمال مثل القرآن  وجعل ما حرمه الله عقوبةلبني إسرائيل مناقض للكمال للتوراة 
بل هو الكمال ذاته فالعيب في المعاقب والنقيصة تلحق من نزل عليه حكم الشريعة وليس الشريعة ذاتها

في الفرآن جائت عقوبة قطع اليد للسارق والجلد للزاني والنفس بالنفس فهذه كلها عقوبات فرضتها شريعة القرآن وهي حكم الله للمخالفين ﻷمره وهي شرعه الكامل فالنقص يلحق الواقع في هذه المعاصي ولا يقال أن القرآن بسبب هذا فيه نقص شريعة 
كذلك التوراة نزلت أحكامها شريعة كاملة على قوم استحقوا العقوبة بل الكمال هو في معاقبتهم وبن تيمية يرى هذا ليس من الكمال 
فهو جعل أحكام التوراة غير مناسبة لما اقترفه بنو إسرائيل

لقد وقع الخلط هنا بأن استعار ذنوب بني إسرائيل وجعلها هي عينها الشريعة وقارنها بالقرآن 

عجيب أمركم ألهذه الدرجة سيصبح بن تيمية عندكم منافسا لجلال الله 

كلامه خطأ ولا يجوز التعريض بكلام الله 
بل وصل الحال أنك تعتقدين أن هذه فتنة يصبح فيها المؤمن كافرا

أيعقل هذا 
بن تيمية أصبح مثل الله في الكفر والإيمان


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى
ابو يحي


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 11:23 am

السلام عليكم

اخي الكريم ابو محمد المهاجر
اراك جانبت الصواب بتدخلاتك هذه...فالاخ اراد ان يظهر الافضلية حسب ما فهمت بين القرءان و الانجيل و التوراة
وما كان لك ان تغلظ على الناقل و قد ذكر المصدر من البداية...


ونقاشا لك حول هذا الموضوع

هل يجوز قول ان النبي صلى الله عليه وسلم افضل الرسل...؟
وارجو منك ان تعتذر من اخيك...
واتمنى من الاخ محمد الحسني ان يعتذر ايضا...
هكذا نحول الموضوع الى نقاش علمي

غفر  الله لنا ولكم

و السلام عليكم


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل 3ynan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من امة الحبيب
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
من امة الحبيب


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 12:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )) - الآية رقم 285 من سورة البقرة - سورة مدنية .


و قال عز و جل في محكم تنزيله :



(( إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا - أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا ))- الآية 150 و 151 من سورة آل عمران - سورة مدنية .


و قال عز و جل في محكم تنزيله :


(( وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَمْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ أُولَئِكَ سَوْفَ يُؤْتِيهِمْ أُجُورَهُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ))-
الآية   152 من سورة آل عمران - سورة مدنية .

و قال عز و جل في محكم تنزيله :

(( وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ )) - الآية 12 من سورة التحريم - سورة مدنية



و كما جاء عن رسول الله صلى الله عليه و سلم :

روي عن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه أنه قال: جاء رجل من اليهود إلى النبي صلى اللّه عليه وسلم قد لطم وجهه، وقال يا محمد إن رجلاً من أصحابك من الأنصار لطم وجهي قال: "ادعوه"، فدعوه، قال: "لم لطمت وجهه؟" قال: يا رسول اللّه إني مررت باليهودي فسمعته يقول: والذي اصطفى موسى على البشر، قال: وعلى محمد؟ قال: فقلت: وعلى محمد؟ وأخذتني غضبة فلطمته فقال: "لا تخيروني من بين الأنبياء فإن الناس يصعقون يوم القيامة فأكون أول من يفيق، فإذا أنا بموسى آخذ بقائمة من قوائم العرش فلا أدري أفاق قبلي أم جوزي بصعقة الطور" (رواه البخاري ومسلم وأبو داود).

قال الله عز و جل في محكم تنزيله :

(( اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ )) - الآية 31 من سورة التوبة - سورة مدنية .







سبحانك و بحمدك ، أستغفرك و أتوب إليك


و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب



و الصلاة و السلام على النذير البشير

 
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


عدل سابقا من قبل من امة الحبيب في 24/1/2017, 12:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 12:37 pm

حياك الله أخي ابو يحي

أعترف أن مشاركتي اﻷولى كانت مستفزة وشديدة نوعا ما 

فأعتذر عن استفزازي وشدتي لمحمد الحسني  وليس عن اعتراضي وبرائتي مما جاء في الموضوع من التفريق بين القرآن والإنجييل والتوراة
لم أنتبه حقيقة أن الكلام منقول في ردي اﻷول لذلك وجهت كلامي كله لﻷخ محمد الحسني وهذا الموضوع لي فيه حساسية مفرطة 
موضوع الغلو أقصد 
لذلك كان ردي من جنس شعوري نحوه
وما زلت مصرا على أن ما جاء أعلاه فيه إهانة وإنقاص قدر التوراة والإنجيل وقد شرحت بعضا منه سابقا فلا فائدة في تكرار ذلك 

بل حتى إبراز أفضلية القرآن على غيره من كتب الله مسألة فيها نظر 
أعود لسؤالك وهو يساعد على فهم هذا الموضوع
هل نبينا صلى الله عليه وسلم أفضل الرسل عليهم السلام جميعا

هذا الكلام مخالف مخالفة صريحة لا شبهة فيها لما قاله القرآن في آيات واضحات يستطيع أبسط إنسان أن يفهم معناها 
الله لم يفرق بين الرسل 
وفي آية أخرى أن هناك تفضيل 
ولكن الله لم يحدد من هو أفضل الرسل بل هناك ذكر لوصف بعض اﻷنبياء كموسى في مقام تفضيل الرسل عليهم السلام أو داود في مقام تفضيل اﻷنبياء 
فالمسألة غير معروفة وهي في علم الله 
وهناء ذكر لفضائل جميع اﻷنبياء في القرآن 
ولكن المحكم الذي لا يختلف فيه اثنان ويفهمه حتى البسيط من الناس هو أن الرسل لا فرق بينهم

في قوله تعالى

لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ) 


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 12:43 pm

جوزيت خيرا أخي من أمة الحبيب على هذه المشاركة النافعة 
التى فيها بيان واضح لما اختلف فيه


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 1:11 pm

ومن يصر على التفضيل لا شك أنه سيصطدم يوما ما بشريعة القرآن كما اصطدم اليهود بشريعة التوراة عندما نزل الإنجيل 
وهنا تكمن الحكمة 

لقد كفر اليهود بالمسيح عليه السلام بسبب غلوهم في  موسى عليه السلام 
تخيل معي مشهد نزول عيسى بن مريم في آخر الزمان عليه السلام 
ربما سيبتلى المسلمون بنفس ابتلاء اليهود فنحن لسنا أبناء الله ولا اليهود أيضا
والله يفعل ما يشاء 
ونحن ليس عندنا استعداد جيد للقبول باتباع المسيح عليه السلام ﻷن اتباعه مشروط عندنا بشرط اليهود في بعثته اﻷولى وهنا تكمن كارثة التفريق بين اﻷنبياء والرسل


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الحسني
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد الحسني


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 1:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
اعتذر عما نتج عن جهلي من سوء و لغط و استغفر الله من ذلك،فان تهجم الاخ علي كان بعد افتراء العضو قادمون علي في منتداه و قوله:فضيحة مدوية لمعبر منتدى المؤمنين محمد الحسني...الخ،فاراد بذلك اهانة سمعتي و تشويهها و قذفي،كانه مسكني في فاحشة او خمر!!!!ثم جاء المهاجر فزاد البنزين للنار،و الله المستعان...
و اجيبك باختصار فاقول مستعينا بالله:ايماننا بالرسل عليهم السلام واحد،و ان الله قد فضل بعضهم على بعض،ثم اختار منهم اولي العزم،ثم اتخذ منهم خليليه عليهم الصلاة و السلام...
اما كتبه فهي في قداستها سواء سواء،لكن تجد في كتاب مالا تجده في اخر،فابن تيمية رحمه الله قصده ذكر ما امتاز به القران عن غيره و ما امتازت به شريعتنا عن ساير الشرائع المنسوخة...
هذا باختصار شديد 
و نحن لا نغالي ابدا في ابن تيمية و لا غيره مهما كان،و لكنك لا تعرفه جيدا،و لا تعرف ما اعطاه الله من علوم،و ليس لك اطلاع لا على كتبه و لا على ترجمته،فان الرجل فخر الاسلام و بحر لا تكدره الدلاء...
فان زعمت انك مطلع على كتبه فاذكرلي الان اربعة كتب لابن تيمية مما حققه الدكتور محمد رشاد سالم،و اذكرلي من ترجم له من تلاميذه..
فو الذي نفسي بيده،لو كنت تعرف الرجل لما نسبته الى الجهل بالتوراة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من امة الحبيب
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
من امة الحبيب


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 1:30 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


 جزاك الله خيراً أخي الكريم و الجميع



قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ )) - الآية 31 من سورة آل عمران - سورة مدنية .


كما جاء عن رسول الله صلى الله عليه و سلم :


أخرج أبو داود والترمذي وإبن ماجة وأحمد وإبن حبان والحاكم:

( عن العرباض بن سارية قال ثم وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بعد صلاة الغداة موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال رجل إن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله قال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبد حبشي فإنه من يعش منكم يرى اختلافا كثيرا وإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة فمن أدرك ذلك منكم فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ )



أُوصي نفسي و إياكم أن نتبع السنة المحمدية



قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ - وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ )) الآية 20 و 21 من سورة الآنفال - سورة مدنية .


قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ )) الآية 50 من سورة الذاريات - سورة مكية .




سبحانك و بحمدك ، أستغفرك و أتوب إليك


و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب



و الصلاة و السلام على النذير البشير

 
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الحسني
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد الحسني


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 1:46 pm

اما اطلاع ابن تيمية على التوراة و اخباره باختلاف نسخها فقد صرح بذلك في عدة كتب لا اذكرها كلها الان اذكر فقط قوله في بيان تلبيس الجهمية ٤٥١/٦:..كالتوراة فان في السفر الاول منها:سنخلق بشرا...الخ،و قوله في الجواب الصحيح ٢٢٣/٥:و من ذلك ما في التوراة التي بايديهم في السفر الاول منها و هي خمسة اسفار في الفصل التاسع في قصة هاجر...الخ،و قوله فيه ٤٢٢/٢:فكثير من نسخ التوراة و الانجيل متفقة في الغالب انما تختلف في اليسير من الفاظها...الخ.
فهذا و غيره يدل على انه اطلع على التوراة،بل حتى الانجيل و الزبور و ساير النبوءات،و احيلك هنا على الجزء الخامس من كتابه الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح،ففيه نقل بالحرف عن الزبور و كتاب النبي اشعيا و حبقوق و حزقيال و دانيال و المسيح عليهم و على نبينا الصلاة و السلام...
و اخبرك امرا خاصا انني اقوم بعمل ترجمة مفصلة لشيخ الاسلام ابن تيمية ساطبعها ان شاء الله في نحو ٤ مجلدات،يسر الله اتمامها بخير و يمن و اخلاص،و الله اعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 2:00 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


اقتباس محمد الحسني: ( أما كتبه فهي في قداستها سواء سواء،لكن تجد في كتاب مالا تجده في اخر،فابن تيمية رحمه الله قصده ذكر ما امتاز به القران عن غيره و ما امتازت به شريعتنا عن ساير الشرائع المنسوخة...
هذا باختصار شديد )


وهذا الذي فهمته أنا يا أبا محمد المهاجر من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله . 
فأرجو منك أن تعيد قراءة كلامه مرة أخرى وسوف يتضح لك الإلتباس الذي وقع لك . 
(والإعتراف بالخطأ فضيلة ) غفر الله لنا ولك .


جزاكم الله خيرا الشيخ محمد الحسني ونفعنا بعلمك.


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من امة الحبيب
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
من امة الحبيب


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 2:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


 قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) الآية 136 من سورة البقرة
_ سورة مدنية .



قال الله عز وجل في محكم تنزيله :


(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا )) - الآية 136 من سورة النساء - سورة مدنية .



كما جاء عن رسو الله صلى الله عليه و سلم :

روى أحمد و حسنه الالباني :

( عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : " أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكِتَابٍ أَصَابَهُ مِنْ بَعْضِ أَهْلِ الْكُتُبِ ، فَقَرَأَهُ على النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَغَضِبَ وَقَالَ : ( أَمُتَهَوِّكُونَ فِيهَا يَا ابْنَ الْخَطَّابِ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِهَا بَيْضَاءَ نَقِيَّةً ، لَا تَسْأَلُوهُمْ عَنْ شَيْءٍ فَيُخْبِرُوكُمْ بِحَقٍّ فَتُكَذِّبُوا بِهِ ، أَوْ بِبَاطِلٍ فَتُصَدِّقُوا بِهِ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَوْ أَنَّ مُوسَى كَانَ حَيًّا ، مَا وَسِعَهُ إِلَّا أَنْ يَتْبَعَنِي‏ ) .


و لا يخفى ما وصل له أهل الكتاب من التحريف و افترائهم على رب العالمين



قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ )) الآية 79 من سورة البقرة - سورة مدنية .


قال الله عز و جل في محكم تنزيله :


(( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ - يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ )) الاية 15 و 16 من سورة المائدة - سورة مدنية .





قال ابن عباس رضي الله عنهما :



" كَيْفَ تَسْأَلُونَ أَهْلَ الْكِتَابِ عَنْ شَىْءٍ وَكِتَابُكُمُ الَّذِي أُنْزِلَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَحْدَثُ ، تَقْرَءُونَهُ مَحْضًا لَمْ يُشَبْ ، وَقَدْ حَدَّثَكُمْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ بَدَّلُوا كِتَابَ اللَّهِ وَغَيَّرُوهُ ، وَكَتَبُوا بِأَيْدِيهِمُ الْكِتَابَ ، وَقَالُوا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً ، أَلاَ يَنْهَاكُمْ مَا جَاءَكُمْ مِنَ الْعِلْمِ عَنْ مَسْأَلَتِهِمْ ، لاَ وَاللَّهِ مَا رَأَيْنَا مِنْهُمْ رَجُلاً يَسْأَلُكُمْ عَنِ الَّذِي أُنْزِلَ عَلَيْكُمْ‏ " رواه البخاري .‏




سبحانك و بحمدك ، أستغفرك و أتوب إليك


و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب



و الصلاة و السلام على النذير البشير

 
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى
ابو يحي


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 2:35 pm

السلام عليكم
جزاكم الله عنا كل خير ايها الاخوة... 
حفظكم الله... وها نحن نستفيد من درر ما تكتبون... 
غفر الله لنا ولكم... 
ارجو ان يكتمل النقاش... 
ابو محمد المهاجر... هل يعني التفضيل الانتقاص؟ 
 وقد، بين الاخ محمد الحسني في مشاركته السابقة ان الله اصطفى اولو العزم من الرسل... واصطفى ابراهيم وموسى... عليهم الصلاة و السلام وعلى نبينا محمد وعلي اله وصحبه
ولست ادري ان كان محمد صلى الله عليه وسلم قد اصطفي من بين الانبياء جميعا... 
لعل في الحديث الصحيح ما يجيب عن هذه الاسئلة
بارك الله فيك اخي من امة الحبيب 
و السلام عليكم


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل 3ynan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 3:15 pm

جوزيتم خيرا جميعا

هناك كثير من النقاط أود التفاعل معها سأتكلم جملة وربما يأتي التفصيل بعده

أخي الكريم محمد الحسني
أنا لا علاقة لي بين ماحصل معك ومع قادمون وأختلف معكما كليكما
لست بشيخ ولا طالب علم ولكنني أيضا لست متطفلا فقد سبق لي أنكنت طالب علم واطلعت على بعض القواعد وفهمتها وحقيقة لا أحبذ الكلام حول شخصي أو شخصك ولكن لا بأس إن كان ذلك يريحك
بن تيمية رحمه الله أكثر شيخ أثر في وأحببته يوما ما ووجدت في كتبه ضالتي واستفدت منه كثيرا جدا جدا وأعترف أنه أعجوبة وعالم فريد رحمه الله لم أقرأ كما قرأت أنت كل كتبه لكنني أول كتاب عقيدة تعلمت منه العقيدة هي العقيدة الواسطية قرأت واستفدت كثيرى من منهاج السنة ومجموع الفتاوى فأنا لا أملك إلا هذين الكتابين لشيخ الإسلام
رحمه الله
هذا حتى أثبت لك أني لست متطفلا على بن تيمية
ولكنني بعد التأمل اكتشفت أن بن تيمية رحمه الله قد أخطأ في مسألة الغلو في النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة ولﻷسف قد انتقل هذا الغلو إلى أتباعه من حيث لا يشعرون ﻷنه من الصعب والمستحيل رد كلام بن تيمية رحمه الله لما له من قيمة معنوية على أنه على الحق ﻷنه كما قلت هو فعلا أعجوبة في الحوار والمناظرة لﻵخرين وحججه منطقية جدا وتخاطب العقل مباشرة ودفاعه عن مذهب أهل السنة ساهم في ذلك فهو مبتغي كل من أراد الدفاع عن مذهب أهل السنة 
ولكنه تأثر سلبا بالشيعة وليس إيجابا 
عموما ربما أشرح لاحقا هذا الكلام

بن تيمية رحمه الله كما قلت قرأ التوراة التي بين أيديهم كما يقول هو وبعد ذلك يقارنها بالقرآن ويستخرج منها بعض الحجج وهو يعرف ويعتقد أنها محرفة 
هو يفرق بين التوراة غير المحرفة والقرآن وهي ليست بيده قطعا ويستعمل التوراة المحرفة ويستخرج منها أشياء ينسبها إلى نقصان التوراة عن القرآن

وأنت تستغرب كيف أقول أنه لاعلم له بالتوراة

هل تعي أيها الفاضل خطأك 

فهل تعتقد أن التوراة التي قرأها بن تيمية هي نفسها توراة موسى عليه السلام


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 3:17 pm

لي عودة لاحقا لإكمال بقية النقاط والتفاعل مع سؤال اﻷخ أبويحي


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الحسني
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد الحسني


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 4:11 pm

السلام عليكم و رحمة الله 
راجع اخي زعمك ان ابن تيمية غلا في النبي عليه السلام و صحبه،فانك مخطئ في ذلك ايما خطا،و لا داعي لفتح نقاش اخر في هذه المسالة،و احيلك على تدبر كتابه منهاج السنة و على مجلد مفصل الاعتقاد و مجمله من مجموع الفتاوي،مع ضرورة الاستعانة بشيخ عالم يفهمك عبارات ابن تيمية،كقوله مثلا:واجب الوجود،الصفاتية،الممكن،الفلاسفة الدهرية،اهل الوحدة،و غيرها من الكلمات الغامضة التي ان لم تفهمها جيدا نسبت اليه امور هو منها بريء..
اما التوراة التي قراها ابن تيمية فهي توراة محرفة طبعا،ففيها حق و باطل،و العالم يميز بينهما..
لكن توجد نصوص معوفة عن بعض الانبياء انه امتنع عن اخبار اصحابه عن امور دقيقة في العقيدة لان عقولهم لا تحتملها،و اخبرهم هذا النبي الكريم ان امة محمد و اصحابه ستفهم هذه النصوص و ستتقبلها لانهم اكمل عقولا و ازكى من كل امة،فهذا يدل ان عندنا ما ليس عند احد،و ان ما عندهم من حق مبين فهو عندنا باتم بيان و وضوح و الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
أبو محمد المهاجر


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime24/1/2017, 5:56 pm

السلام عليكم
طيب أخي الحسني ربما لي عودة لكلامك
أود في هذا التعليق إجابة الأخ ابويحي وهذا هو سؤاله
هل يعني التفضيل الانتقاص؟
قبل الإجابة أود تذكيرك أن مسألة التفضيل والتخيير مسألة خطيرة جدا ويكفي فيها أنها السبب في لعن إبليس وطرده من الجنة
فهذه وحدها تثبت عظمة وخطورة هذه المسألة التي ربما يعتقدها الناس هينة هذا عدا عن الذي حصل مع اليهود والنصارى
أرجع للسؤال
هل يعني التفضيل الانتقاص؟
ليس شرطا أن يعني الإنتقاص أو لايعنيه وإنما سياق التفضيل هو ما يدل على الإنتقاص أو ينفيه كذلك الغلو في المفضل برفعه عن المفضل عليه بنسيان أو جحود أو جهل بما يتصف به 
يعني لو أردت تفضيل زيد عن عمرو فذكرت فضائل زيد وجحدت أو سكت عن فضائل عمرو ولم أضعها في موازين المفاضلة

أكون هنا جحدت وكتمت أو جهلت فضائل عمرو
وبالتالي المفاضلة فيها انتقاص
وهذا فيه رد وجحود لفضائل الواقع عليه التفضيل
لكن المفاضلة لو كانت عن طريق الوحي ومن لدن الله عز وجل فهو وحده القادر على الفصل في مسألة التفاضل هذه
أرجع للسؤال
هل يعني التفضيل الانتقاص؟
التفضيل في مسألة الأنبياء مخالف لما قاله محمد صلى الله عليه وسلم
والذي يفضل ويصر على التفضيل مع سماعه لحديث لا تخيروا بين الأنبياء
يكون طرق بابا خطيرا كان سببا في وقوع إبليس
التفضيل في القرآن موجود بشكل عام وليس على التعيين
وتفضيل نبينا  صلى الله عليه وسلم بشكل مطلق منهي عنه والإصرار عليه يؤدي لتحريف نصوص النهي ويؤدي لجحود ما قرره القرآن
والإيمان ببعض النصوص التي فيها تفضيل وكتمان نصوص فيها تفضيل لطرف آخر هو من قبيل  الجحود


الحديث الصحيح أخي أبويحي يدل صراحة على النهي عن التفضيل ففي الحديث قوله صلى الله عليه وسلم
لا تخيروا بين الأنبياء
هذا صريح ومفهوم


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل@
ايقاف دائم
ايقاف دائم
عادل@


مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل   مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل I_icon_minitime25/1/2017, 6:52 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


‎اخي  ابو محمد التفضيل من الله سبحانه وتعالى ونحن امام ذلك ليس لنا الا ان نقر بما فضل الله به نبيه عن غيره من الأنبياء عليهم السلام او امّم عن غيرها بقوله كُنتُم خير أمة اخرجت للناس او المؤمنين بينهم في الدنيا من مال وجاه وبنون و هداية وشهادة و في الجنة ايضا تفضيل فمنهم في جنة المأوى ومنهم الفردوس ومنهم في الغرفة '  الإشكال في التفضيل لايكون الا بعدم الاعتراف بالفضل او الغلو بالمفضل به ومااخرج ابليس ليس التفضيل بل انكاره وعدم اعترافه بالفضل فقاده ذلك للحسد وماقاله الأخ محمد بعيد كل البعد عن التنقيص ففضل النبي صلى الله عليه وسلم عظيم يكفي منها انه شفيعا لامته يوم القيامة وهو الذي أفرده الله بهذا الفَضْل العظيم فدوره قائم حتى يوم القيامة غير عن بقية الأَنبِيَاء عليهم السلام وزد على ذلك اننا نقتدي به صلوات الله وسلامه عليه بكل صغيرة وكبيرة من افعاله فهل هذا غلو ؟ 
‎وقوله صلى الله عليه وسلم : أعطيت خمسا لم يعطهن احد من الأنبياء قبلي نصرت بالرعب مسيرة شهر وجعلت الارض لي مسجدا وطهورا فايما رجل أدركته الصلاة فليصل وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد من قبلي و أعطيت الشفاعة وكان النبي يبعث الى قومه خاصة وبعثت الى الناس عامة ' 

‎ذكرنا لفضائل النبي صلى الله عليه وسلم هي ماقررها القران او ماجاء به الرسول دون زيادة او نقصان ودون غلو او جحود كما ان الله فضل موسى عليه السلام بان كلمه بلا حجاب و في كل سماء نبي  وذلك بتفضيل من الله وهذا الذكر اقرار لما أقره الله عز  وجل من فضل 

‎ونعم يااخي صدقت بتخوّفك من التفريط في التفضيل فهي مسالة خطيرة جدا 
الا انها ليست في هذا المقام ' غفر الله لنا ولكم وهدانا الى أحسن الخلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقارنة بين القران و التوراة و الانجيل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/