منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

  « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمازيغية المغرب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   21/2/2017, 3:32 pm

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بسم الله، والحمد لله ،ولا إله إلا الله.والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.
* * * 
 إنها أم المؤمنين الطاهرة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها؛ خير نساء زمانها التي أحبها النبي صلى الله عليه وسلم حبًا جمًا ..
ولم يزل يذكرها ويثني عليها حتى غارت منها أمنا عائشة رضي الله عنها ولم ترها.


كان صلى الله عليه وسلم يكثر من ذكرها ويثني عليها ويذبح الشاة ويبعث بها لصديقات خديجة رضي الله عنها ..
 ولذلك غارت منها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وقالت: "ما غِرتُ على أحدٍ من نساءِ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ما غِرتُ على خديجةَ 
وما رأيْتُها..ولكن كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُكثرُ ذِكرَها، وربما ذبح الشاةَ، ثم يُقَطِّعُها أعْضاءً، ثُمَّ يَبْعَثُها في صَدائِقِ خديجَةَ ..
فربما قُلْت له: كأنهُ لم يكُن في الدنيا امرأةٌ إلا خديجةُ، فيقول: «إنها كانت، وكانت، وكان لي منها ولدٌ»" (البخاري).


وكان صلى الله عليه وسلم يستبشر فرحًا بقدوم أختها هالة كما روت ذلك عائشة رضي الله عنها فقالت: 
"استأذنت هالةُ بنتُ خويلدٍ، أختُ خديجةَ، على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ.
 
فعرف استئذانَ خديجةَ فارتاح لذلك" (مسلم). قال النووي في شرحه: "قَوْلهَا: "فَارْتَاحَ لِذَلِكَ": أَيْ هَشَّ لِمَجِيئِهَا، وَسَرِيّهَا لِتَذَكُّرِهِ بِهَا خَدِيجَة وَأَيَّامهَا. 
وَفِي هَذَا كُلّه دَلِيل لِحُسْنِ الْعَهْد، وَحِفْظ الْوُدّ، وَرِعَايَةِ حُرْمَةِ الصَّاحِب وَالْعَشِير فِي حَيَاته وَوَفَاته، وَإِكْرَام أَهْل ذَلِكَ الصَّاحِب".


 وفي الحديث الذي أخرجه مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: 
"وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَبَحَ الشَّاةَ فَيَقُولُ: أَرْسِلُوا بِهَا إِلَى أَصْدِقَاءِ خَدِيجَةَ. قَالَتْ: فَأَغْضَبْتُهُ يَوْمًا فَقُلْتُ: خَدِيجَةَ!
 فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا»".
* * *
رضي الله عن أم المؤمنين خديجة وجمعنا الله بها في جنات النعيم .اللهم آمين.





 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضياء-2
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   21/2/2017, 6:18 pm

موضوع أجمل من مواضيع المهدي! Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   21/2/2017, 6:42 pm

 طبعا.. أجمل ، بارك الله فيكم . 
أسأل الله الكريم أن يرزقك الزوجة الصالحة التي تقر بها عينك وتسعد بها قلبك اللهم آمين. 
. . .






يا نسيم الصباح أرجوك خذ هالرساله
واعطها للي متمكنن في كياني 
صاحباً بين كل الخلق مرضى بداله


لو يجون جميع الناس قاصي وداني 
الصديق العطوف اللي ملكني دلاله 
في غلاته تفوق عن جميع الغوالني


اعطه اخر علومي وسأله كيف حاله 
وكتم السر لايدريبه انسان ثاني
قله البعد حده والزمن ماصفاله


واخبره عن وصولي وشهو اللي حداني 
كان خلي مع دنياه سالي وداله 
اشهد اني عقب فرقاه همي دهاني 


قله انه بوسط القلب باقي لحاله 
ماتغير غلاته لو يطول الزماني
ودي انك عن الهجران تكفى تسأله 


كان من ينقل النمات عني حكاله
والله انه ببهتان الظليمه رماني 
ثم قله وش اللي من طرفنا جراله 


وسأله وين ذاك الود وين الحناني
ان تنكر عن المظمون واخفى مقاله 
اعلم انه تندم واختبط فالبياني


وان تفاعل وقدم حجته واعتزاله 
يعتبر عشرته هانت وقلبه نساني 
ادري ان الجفاء ماكان يطري بباله 


فيه ناساً لهم فالصد دوراً وشاني 
غيرو غالياً كان الوفاء راس ماله 
وختلف عن مسيره صاحبي في ثواني


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   21/2/2017, 7:18 pm

﴿طه* مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى﴾





 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فايزز
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   21/2/2017, 9:25 pm

اخت امازيغية ..
احس انك قريبة من مزاج السعوديين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   22/2/2017, 2:15 am

نعم هذا صحيح ..
أحب كثير أشعارهم النبطي، خصوصا قصائد الشاعر محمد العمري  والمنشد صالح الحوالي ، ماشاء الله  فوق الوصف قصائد رااائعة. 


وحتى أني كنت من المتابعات جدا الداعية السعودية الأستاذة أناهيد السميري أسأل الله أن يحفظها ويبارك في عمرها وعلمها تبارك الله عليها .


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   22/2/2017, 10:28 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رضي الله عنها وارضاها  
جمعنا الله بها فى الفردوس الاعلى و الامهات المؤمنات
بارك الله فيك اختى الكريمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   23/2/2017, 1:49 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
اللهم آمين .
وفيك بارك الرحمن عزيزتي مشتاقة لربها
حفظك الله بحفظه .


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   27/3/2017, 12:37 am

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بسم الله، والحمد لله ،ولا إله إلا الله.والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.
 - - - 
 
لا ظلم فيما لا يملكه القلب !
إننا -مع الأسف- ربينا على كثير من الأباطيل التي تحولت لشبح مخيف يسيطر على قناعات الشباب وطريقة تفكيرهم ..



• ليس رفضك للمتقدم لخطبتك الذي لا يعيبه شيء، والمشهود له بجميل الخلق ولطف الطباع ظلما .. 
ليس ظلما .. ليس ظلما ..ولا تبطرا على النعمة .. ولا يفتح بابا للتوعد بقادم سيء .. إلى آخر تلك الردود المعلبة !
أنت جميل .. أشهد .. لكن ليس ذنبي أنك لا تكملني .. ولا أجد معك قلبي ..

ستجد من تسعد بهذا الجمال فيك .. وتسعد بها ..
ورفضي لك لا يعني عيبا فيّ أو فيك !


• ليس ردك (اللطيف) بالرفض بعد الرؤية الشرعية مدعاة للتحرج (فوق الحد) 
والشعور السلبي بأنك معاقب بكسر خاطر فتاة لمجرد أنك جلست معها ثم لم تجد في نفسك قبولا .. مهما كان فيها من مميزات ..


أنت جميلة .. لا تفقدي ثقتك في نفسك .. لكن ليس ذنبي أن روحي لم تنفذ لهذا الجمال فيك ..
سيأتيك من تملكين عليه قلبه من النظرة الأولى .. وترين في عينه اللمعة الواعدة بالسعد ..
ورفضي لا يعني عيبا فيّ أو فيك!


من حق القلوب أن تختار من تفرح به ويفرح بها .. من حق القلوب أن تسعى لمن يكملها ويحسن رفقتها ..
 بغض النظر عن مقاييس الناس كلهم! لكن لتنتبه العقول أن لكل قرار تبعاته .. وكل اختيار وله ثمنه ..


متى استعددتم للتبعات، وأجدتم بذل الأثمان = تستحقون حياة عنوانها الأمان ..
لا ظلم فيما لا يملكه القلب!


بقلم الشيخ محمد عطية .





 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   22/6/2018, 4:11 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
الرجل الذي لا يحسن المعاملة لبيته وأهل بيته.. 
والله لن يرحم مَن كان في الشارع. 
.
إذا رأيت نفسك في بيتك، قاسي شديد اللفظ ماتعرف أن تتعامل إلا بالصياح والعنف وطقاق! 
فأنت تضحك على نفسك، حتى لو فتحت ابتسامتك أمام الناس في المجالس والرجال.. 
فأنت في حقيقة أمرك لست بِـعادل ..ولست برحيم، إنما ذلك تزلف وتصنُّع لا يريده الله ولا يقبله.
.
صراحة.. الزوجة الصالحة أقولها بملئ فمي.. الزوجة الوفية، البارة، الودودة.
أقسم بالله أن موتها يهز أركان البيت.. واللهِ أن فقدها يهز البيت.
.
وأقول أيضا موت الرجل الرحيم الطيب ، موته يهز أركان البيت..
اسألوا مَن فقدوا الأب خاصة، وهم مازالوا صغار، واللهِ إنهم يبكون ولو بعد عشرات السنوات.
.
اسئلوا مَن فقدوا الأم كلما رأوا مدخلها ومخرجها وعباءتها ومكان جلوسها وغير ذلك.
النبي ﷺ  ذاق موت الولد، وذاق موت الوالد، وموت الولدة، وموت الزوجة الحبيبة ... 
لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة.
د. الشيخ  بدر المشاري.
.

.

.
 اللهم صل على محمد وعلى آل محمد. 
كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنك حميد مجيد. 
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، 
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنك حميد مجيد.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: « إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».   16/7/2018, 3:24 am

رضى الله عن خديجه وارضاها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
« إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا ».
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: