منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 16:25

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 إنا لله وإنا إليه راجعون.


اللهم ارحمه واغفر له واجعل متواه الجنة يا أكرم الأكرمين.
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة وتوفنا، وأنت راض عنا يا أرحم الراحمين 
اللهم أمتنا على الإسلام والسنة اللهم آمين


* * *
 سلبيـــة الدعوة للجهاد بدون التذكير يالتوبة 
د. مهدي قاضي رحمه الله:



يحز في النفس عندما نسمع دعوات إلى الجهاد تقال عند حدوث أزمات ومذابح للأمة بـدون ان يكون فيهـا ومعهـا تذكيرا لأمتنا بضرورة وحتمية ووجوب العودة إلى الله  والتوبة وإصلاح المسار.
وإن مثل هذه الدعوات التي لا تذكر بالعودة والتوبة (مع ثقتنا وإقرارنا بأن منها خير كبيــر عظيم يحصل للأمة إذا كانت فـي وقتها وظرفها المناسب) إلا أنه قد تحدث منها سلبيات(عندما تطرح بهذا الشكل)  منها على سبيل المثال:
 
1- أنها قـد تساهـم في حصول ما نلاحظه من عدم جدية العديد من الغافلين في تحقيق  التوبة والصلاح والإصلاح عندما يذكرون بأهمية هذا الجانب وعلاقته بعز الأمة وقدرتها على ردع المعتدين الغاصبين وإنقاذ إخواننا المذبحين, فتجد الواحد منهم يحتــج!! على تهاونه بعدم وجود الجهاد(وهو نقص ولا شك) وأنه لو قتح الجهاد لذهب لإنقاذ إخوانهونسـى النقطة الحساسة الدقيفـــة هنا أن من أسباب تأخر الجهاد وعدم حصوله في الأمة  وتمكن الأعداء من تأخيره بعدنا عن حقيقة الدين والإلتزام به والذي  أدى إلى ذل الأمة وهوانها وتأخرها عن الجهاد وأدى إلى تمكن كل المظاهر التي تعوق الجهاد الصادق في سبيل الله.
 2-  قـد تؤدي إلى توجه الأمة للجهاد بـــدون تركيزها على تجهُّزِها وإعدادِها نفسهابأهم عدة تنتصر بها في الجهاد ألا وهي نصرها لله تعالى بتقواها له والتزامها بأوامره  وسيرها على نهجه.
 3- قد يتربى نتيجة لذلك في مجتمعات المسلمين مبدأ الجهاد الحمية والذي أُمِرنا ألا يكون  جهادنا من أجله كما يقاتل الكثير من البشر من أجل ما يحدث لبني جنسهم......لأن جهادنا منطلقه وتحقيق الإخلاص فيه هو بأن يكون من أجـل إعلاء كلمة الله وأوامره ودينه ,وحتـى إن قاتلنا لإنقاذ إخواننا فأساس  ذلك أن يكون من أجــل إرضاء الله الذي يغضب سبحانه عظيم الغضب لقتل المسلمين وإيذائهم لا حمية مثل ما يفعله سائر البشر.        
   فحتى صاحب العلم الشرعي والداعية قد يخاف عليه من أن يشوب جهاده مبدأ الحمية ,فكيف لا يخاف على الكثير من أفراد أمتنا من أن يتربى في أنفسهم مفهوم الجهاد الحمية ويتربى في أنفسهم الضعف في أن يكون جهادهم لإعلاء كلمة الله والعديد منهم لم يعلو كلمة الله وأوامره في أنفسهم ومجتمعاتهم.   
 
وأرجو ألا يعتقد أن في هذا الكلام دفاع عن الذين تخادلوا عن الجهاد وأبعـدوا الأمة عنه وعن طريقه فـلا هم عادوا ولا هـم جاهدوا أو دعو للجهاد أو أعـدوا الأمة لتحقيقه والسير  إليه .  

           وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Ghadrtfee


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 16:28



 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 16:31

 (استجيبــوا لربكم من قبل أن يأتيَ يومٌ لا مردَّ له من الله ما لكم من ملجــأٍ يومئذ وما لكم من نكيـــر)


(أن تقول نفس يا حسرتـــى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين. 
أو تقول لو أن الله هداني لكنـــــت من المتقين. أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كـــرةً فأكون من المحسنين) 


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 16:45

قصة الفتح:
كتبها/ د. مهدي قاضي رحمه الله.
وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  805
يا ظل حدائق أندلسٍ ***أنسيتِ مغاني عشرتنا
وعلى أغصانك أوكارٌ***عَمُرت بطلائع نشأتنا .

 
بعد أن ولَّى الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك قائده موسى بن نصير على المغرب ، استطاع أن يفتح طنجة ، وترك بها حامية يقودها مولاه طارق بن زياد ، ومنذ ذلك الحين بدأ التطلع لفتح بلاد الأندلس التي لم يكن بينهم وبينها إلا خليج يسير .
وعندها كتب موسى بن نصير يستأذن الخليفة في أن يوسع دائرة الفتح لتشمل بلاد الأندلس ، فرد عليه الوليد بن عبد الملك قائلاً له : " خضها بالسرايا حتى ترى وتختبر شأنها ، ولا تغرر بالمسلمين في بحر شديد الأهوال " ، فكتب إليه موسى مبيِّنا له أنه ليس ببحر خِضَمّ ، وإنما هو خليج يبين للناظر منه ما خلفه " ، فرد عليه الوليد بأنه لا بد من اختباره بالسرايا قبل خوضه واقتحامه .

فأرسل موسى رجلاً من البربر يسمى طَريفاً في مائة فارس وأربعمائة راجل ، وجاز البحر في أربعة مراكب ، وكان دخوله في شهر رمضان سنة 91 هـ ، فسار حتى نزل ساحل البحر بالأندلس ، فيما يحاذي طنجة ، وهو المعروف اليوم بـ" جزيرة طريف " التي سميت باسمه لنزوله فيها ، فقام بسلسلة من الغارات السريعة على الساحل ، وغنم فيها الشيء الكثير ، ثم رجع سالماً غانماً ، وكان في ذلك تشجيعاً لموسى بن نصير على فتح الأندلس .
وبعدها انتدب موسى لهذه المهمة طارق بن زياد ، فركب البحر في سبعة آلاف من المسلمين ، أكثرهم من البربر ، وتذكر الروايات أنه لما ركب البحر غلبته عينه فرأى النبي - صلى الله عليه وسلم - وحوله المهاجرون والأنصار ، قد تقلدوا السيوف ، وتنكبوا القِسيّ ، ورسول الله يقول له : " يا طارق تقدم لشأنك " ، ونظر إليه وإلى أصحابه وقد دخلوا الأندلس قدّامه ، فهب من نومه مستبشراً ، وبشَّر بها أصحابه ، ولم يشكوا في الظفر .
ورست السفن عند جبل لا يزال يعرف حتى اليوم بـ " جبل طارق " ، وكان نزوله في رجب سنة 92هـ ، ولما نزل فتح الجزيرة الخضراء وغيرها ، وبلغ ردريك ملك الروم -ويسميه العرب لذريق- نزول المسلمين بأرض الأندلس ، فعظم ذلك عليه ، وكان غائباً في بعض غزواته ، فجمع جيشاً جراراً  شديد العدة والعتاد بلغ مائة ألف, خاصة بعد أن كتب له احد قادته الذين شاركوا في قتالٍ ضد  جيش طارق: (بأن رجالا لا يدري أمن أهل الأرض أم من أهل السماء قد وطئوا إلى بلادنا وقد لقيتهم فلتنهض لهم بنفسك).
وكتب طارق إلى موسى يطلب منه المدد ويخبره بما فتح الله عليه ، وأنه قد زحف عليه ملك الأندلس بما لا طاقة له به ، فبعث إليه موسى بخمسة آلاف مقاتل معظمهم من العرب ، فتكامل المسلمون اثني عشر ألفاً ، فأتاهم ردريك في جنده والتقى الجيشان على نهر لكه ، يوم الأحد لليلتين بقيتا من رمضان سنة 92هـ ، واستمرت المعركة ثمانية أيام  وكان الاقتتال شديدا وكان أغلب جيش المسلمين رجّاله وكانت قلة منهم يركبون الخيل بعكس جيش القوط الروم والذي كان أيضا يفوقهم في العدد والعدة ويقاتل على أرضه, وقدم المسلمون الكثير من الشهداء ولكنهم صبروا وأبلوا بلاءً حسنا حتى أنزل الله نصره عليهم فانتصروا نصرا عظيما وتشتت الجيش القوطي 
 وهجم طارق على ردريك فضربه بسيفه فقتله ، وقيل : إنه جرحه ، ثم رمى ردريك بنفسه في وادي لكه- فغرق ، وهزم الله ردريك ومن معه وكتب الغلبة للمسلمين .
وقد ساعد المسلمين في تخذيل جيش الروم في هذه المعركة الكونت يوليان  حاكم سبته والذي كان قد انشق عن ردريك بسبب أحقاد كانت بينهما.
وكان موسى بن نصير عندما أرسل طارقاً مكباً على الدعاء والبكاء والتضرع  لله تعالى والابتهال إليه أن ينصر المسلمين,...وما عُلِمَ أنه هزم له جيش قط, وقد كان رحمه الله تابعياً معروفا بورعه وتقواه.
وبعد هذه المعركة توسع طارق في الفتح ، وتوجه إلى المدن الرئيسية في الأندلس وفتح العديد منها ، ..... ثم في رمضان سنة 93 هـ دخل موسى بن نصير الأندلس في جمع كثير قوامه ثمانية عشر ألفاً لإعانة طارق في مواصلة الفتح ففتح شَذونة ، وقرمونة ، وإشبيلية ، وماردة,....وفتح مع طارق مدينة طليطلة عاصمة الأندلس . وكان موسى يقوم بهذا الجهاد وعمره خمس وسبعون سنة أو يزيد, وواصل فتوحاته وجهاده حتى وصل إلى أربونه جنوب فرنسا...


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 17:49

ام المستجير بالله كتب:
غريبة انتي 
عاوزة توصلي لنا انه اراءه كلها صح بدليل انه مات و هو ساجد . ما يمكن يكون تاب توبه نصوحه عن بعض اراءه قبل ما يموت و ملحقش يكتبها  
اسمع عن ناس كانوا على ضلال طول عمرهم و بعدين تابوا و ماتوا وهم صايمين . زي ممثله مشهورة مصريه . مع اني معرفش الشيخ و لا عمري سمعت عنه بس الجواب يبان من عنوانه
Very Happy

الله يسامحك، أين الغرابة بس..؟! Very Happy


يا أم المستجير بالله ( وإنما الأعمال بالخواتيم. )
وسواء كانت أرآء الشيخ كلها صح أو خطأ.. المهم أنه ختم الله له بحسن الخاتمة،  ''مات وهو ساجدا''
ولا يعلم ما في قلوب العباد إلا الله سبحانه . وهل تعلمين سريرته؟! اللهم ارحمه واغفر له .
 
اللهم ارزقنا مثل هذه الخاتمة يارب. .
قال ابن كثير رحمه الله  : "إِنَّ اللهَ الكَرِيمَ أَجْرَى بِكَرَمِهِ أَنَّ مَنْ عَاشَ عَلَى شَيْءٍ مَاتَ عَليْهِ! وَأَنَّ مَنْ مَاتَ عَلَى شَيءٍ بُعِثَ يَومَ القِيَامَة عَليْهِ!


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 18:10

اللهم آمين
جزاك الله خيرا يا ناصر..  رغم أنك ختمتها بما تختم به دائما.. اندماج التنظيم في كل مقال ..والسوط (الكرباج) ..والدبح للمخالف..!
يا أخي انظر الى الشيخ د. مهدي قاضي.. كيف يتعامل مع المخالفين في مقالاته .رحمه الله 
( ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )


إني أكاد أجزم ومتأكدة ،أنك طيب وفيك الخير الكثير وتحب دينك وأحسبك على خير والله حسيبك .
لهذا أسأل الله لك دائما أن يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه وأن يريك الباطل باطلا ويرزقك اجتنابه.  
والله المستعان.


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالخميس 23 فبراير 2017 - 19:21

نعم كلامك صحيح.. 
لكني نقلت المقال فقط من باب التعريف عليه ومما راق لي .ولم أعني أن الشيخ بسبب هذه المقالة مات ساجدا؟  
وإلاَّ هناك علماء أجلاء ربانيين ماتوا عادي على الفراش وليس على السجادة ... 
( تبقى يا ام المستجير بالله.. أن هناك خبيئة بين العبد وبين ربه في الخلوات.. في الأعمال الصالحة ) 


   اللهم اصلح سريرتنا وقلوبنا يارحيم


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالجمعة 24 فبراير 2017 - 0:14

أنت ترى التضحيات والجهاد والرحمة في جنود الدولة فقط وما سواهم على الساحة فهم أوباش سفلة ليسوا من المجاهدين.. (الأنصار والمهاجرة) .
صعب جدا أن يغير أحدا نظرتك وقناعاتك وتأييدك لمنهج تنظيم الدولة..
 إلا أن يشاء الله ، والجدال في الموضوع لن يُجدي نفعا. 
 ''ولله الأمر من قبل ومن بعد'' والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
أمازيغية المغرب
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
أمازيغية المغرب


وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..    وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..  I_icon_minitimeالجمعة 24 فبراير 2017 - 14:44

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه 
ولا تجعله ملتبسا علينا فنضل واجعلنا للمتقين إماما .آمين


 .
.
 قد يراك البعض تقياً، وقد يراك آخرون مجرماً، وقد يراك آخرون خلوقاً!
لكن أنت أدرى بنفسك.  
فالسر الوحيد الذي لا يعلمه غيرك، هو سر علاقتك بربك. 
فلا يغرّنّك المادحون.. ولا يضُرّنّك القادحون..
قال تعالى: "بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاة الداعية ''ذ. مهدي قاضي" وهو ساجد في صلاة الفجر..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: