منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aka1985
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
aka1985


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime12/3/2017, 8:39 pm

ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Ea648b1cc108f017e319c9758f5f9073بقلم: غريب السرورية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد النبي الكريم.
قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}.
وقال تعالى : {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ}.
قال الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله: “فأخبر أن جميع المرسلين قد بعثوا باجتناب الطاغوت، فمن لم يجتنبه فهو مخالف لجميع المرسلين” ا.هـ.
فالدولة الإسلامية نصرها الله كان الهدف المهم عندها هو نشر التوحيد والعمل به وهدم الشرك وتحطيمه، فحاربت الشرك بكل أنواعه من شرك العبادة وشرك الطاعة وغيره، وعملت على نشر التوحيد والدعوة إليه، وهدم الشرك وتكفير المشركين وجهادهم والحكم بشرع الله.
فكان نشر التوحيد والتحذير من الشرك قولاً وفعلاً غاية الدولة الإسلامية، فعملت على نشر كتب أئمة التوحيد ورسائلهم فنشرت بعض كتب ورسائل شيخ الإسلام الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب -رحمه الله- وكتب أئمة الدعوة النجدية -رحمهم الله- وكذلك مقتطفات من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
كما أنها هدّمت مواضع الشرك والطاغوت؛ فما دخلت مدينة أو بلدة إلا وهدمت أماكن الشرك من الأضرحة والمراقد والأوثان.
ولذا حاربها كثير من الناس من العرب والعجم ممن ينتسب للإسلام أو ممن هو من الكفار الأصليين.
إن خلاف الأعداء مع الدولة هو على التوحيد؛ فما حاربتها الصحوات ويهود.. والطواغيت إلا على التوحيد، ولأن الدولة الإسلامية لن تتنازل عن التوحيد ونشره وهدم الشرك وقهر أهله قيد أنملة وإن غضب عليها من غضب.
قال الشيخ العدناني -رحمه الله- في كلمته: [﴿وَيَحيَى مَن حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ﴾]: “فَمَا اجتَمَعَ العَالَمُ بِأَسرِهِ لِحَربِنَا إِلَّا لِأَنَّنَا نَأمُرُ بِعِبَادَةِ اللهِ وَحدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَنُحَرِّضُ عَلَى ذَلِكَ وَنُوَالِي فِيهِ، وَنُكَفِّرُ مَن تَرَكَهُ، وَنُنذِرُ عَن الشِّركِ فِي عِبَادَةِ اللهِ، وَنُغَلِّظُ فِي ذَلِكَ وَنُعَادِي فِيهِ، وَنُكَفِّرُ مَن فَعَلَهُ. هَذِهِ دَعوَتُنَا، وَهَذَا دِينُنَا، وَلِأَجلِ هَذَا فَقَط نُقَاتِلُ العَالَمَ وَيُقَاتِلُنَا” ا.هـ.
فتأمل لكلمات الشيخ العدناني -رحمه الله- وأن الدولة تأمر بعبادة الله وحده وتكفر من تركها وتنذر عن الشرك وتعادي من فعله وتكفره ولهذا فإن الأعداء حاربوها وقاتلوها.
وهذا هو أصل الإسلام وقاعدته.
قال شيخ الإسلام الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- : “أصل الإسلام وقاعدته أمران؛ الأول: الأمر بعبادة الله وحده لا شريك له والتحريض على ذلك، والموالاة فيه وتكفير من تركه، والثاني: الإنذار عن الشرك في عبادة الله والتغليظ في ذلك والمعاداة فيه وتكفير من فعله” ا.هـ.
نعم فالدولة الإسلامية هذا منهجها وهو أصل الإسلام وقاعدته، ولذا حاربها أهل الشرك والوثنية سواء شرك العبادة أو شرك الطاعة، وقاتلوها وحرضوا على قتالها وهاجموها بكل ما يملكون.
وهذا هو أصل الخلاف وأساس النزاع بين الدولة الإسلامية والطوائف المحاربة لها.
قال الشيخ حمد بن عتيق النجدي -رحمه الله- : “فيا عباد الله: أين عقولكم؟ فإن النزاع بيننا وبين هؤلاء ليس هو في الصلاة وإنما هو في تقرير التوحيد والأمر به وتقبيح الشرك والنهي عنه والتصريح بذلك” ا.هـ.
وأنتم ترون شدة عداء .. الصحوات والطواغيت للدولة الإسلامية، وذلك لأن الدولة الإسلامية نصرت التوحيد وكفرت المشركين وقاتلتهم.
وهذا هو النصر العظيم للدولة الإسلامية؛ أن نشرت التوحيد فعلمت الناس التوحيد وبينته لهم، وجاهدت المشركين وكفرتهم، فجزاها الله خيرًا ونصرها ومكنها في الأرض.
قال تعالى: {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى}.
قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي رحمه الله- : “وهذا شامل للبشرى في الحياة الدنيا بالثناء الحسن، والرؤيا الصالحة، والعناية الربانية من الله، التي يرون في خلالها،  أنه مريد لإكرامهم في الدنيا والآخرة، ولهم البشرى في الآخرة عند الموت، وفي القبر، وفي القيامة، وخاتمة البشرى ما يبشرهم به الرب الكريم من دوام رضوانه وبره وإحسانه وحلول أمانه في الجنة” ا.هـ.
قال الشيخ سليمان بن سحمان -رحمه الله- : “والمراد من اجتنابه هو بغضه، وعداوته بالقلب، وسبه وتقبيحه باللسان، وإزالته باليد عند القدرة، ومفارقته، فمن ادعى اجتناب الطاغوت ولم يفعل ذلك فما صدق” ا.هـ.
فيا أيها المسلم؛ هذه دعوة الدولة الإسلامية وهذا منهجها، ودونك جهادها وقتالها لخصومها لتعرف حقيقة تلك الدعوة.
اللهم أعز الإسلام وانصر دولة الإسلام.


اللهمَّﷺصَلِّﷺوَسَـــلِّمْﷺوَبَارِكﷺْعلىﷺنَبِيِّنَـــاﷺمحًـمد




                                                                                                                                               

رأيي أعرضه ولا أفرضه ، وقولي مُعْلم وليس بملزم .
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! 12826041_951155791600302_2031189366_n.jpg?ig_cache_key=MTIwMTQwNTExMjAwMjEwNTc4NA%3D%3D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاحب القصواء العبدلي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
صاحب القصواء العبدلي


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime13/3/2017, 9:02 am

السلام عليكم 

لكن هناك أسئلة تدور في خلد الكثير 
انت تقول ان الدولة منهجها هو إزالة الشرك والاضرحة والمشركين

لكن السؤال أين هم عن إيران والنجف وكربلاء 
لماذا يتم ضرب فقط بلاد السنة والغريب تضرب القطيف لزعزعة الأمن 
ألم يكن أحرى أن تضرب النجف وكربلاء وإيران وهي رأس الأفعى وهي أقرب لهم
طيب لماذا لم تضرب إسرائيل
طيب لماذا لم تضرب القرداحة وأماكن النظام في دمشق
لمإذا لم تضرب الأضرحة في العالم العربي اجمع

على الأقل رصاصة واحدة تكفي حتى ولا نصف رصاصة تضررت إيران وروسيا والنجف وكربلاء
ارجوا منك الرد على تساؤلات الكثير بالحجه والمنطق وجادلهم بالتي هي أحسن
دعنا نبين للناس بالحجج ولغة الحكمة والموعظة الحسنة وليس بالسباب والحقد
أسأل الله أن يرينا وإياكم الحق فهو الحق لااله الا هو السميع العليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aka1985
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
aka1985


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime13/3/2017, 4:07 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .اخي بارك الله فيك.انا والحمد لست ممن يسب ويشتم اما بخصوص سؤالك لماذا ليس هناك هجمات بمناطق الشيعة واليهود.الجواب بسيط لو كنت متابعا محايدا لانصفت الدولة.فاعلام المرتدين والصليبيين قد اقنعكم مع الاسف على انها *اي الدولة الاسلامية*تقتل اهل السنة وتترك ايران وتهاجم ال سعود ووووووو.....الخ.                                                                                               الدولة الاسلامية متى وجدت الفرصة الملائمة الا وتفعل باعداء الاسلام ما يشفي الصدور.اليك بعض الامثلة :                                                     
«داعش» تقصف كربلاء بصواريخ «غراد» وتستعرض جنوب بغداد وتصفي قادة من جيش المهدي
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Upload


بغداد – اكرم الحاج
اعترف تنظيم "الدولة الاسلامية بالعراق والشام"، المعروف بـ"داعش" بقصف مدينة كربلاء بصواريخ "غراد"، بينما تبنى عمليات تصفية قادة بـ"جيش المهدي" الجناح العسكري للتيار الصدري.
وجاءت اعترافات "داعش"، في وقت وصف تقرير أميركي أمس، التنظيم بأنه "ثالث أكثر تنظيم فتكاً في العالم"، فيما أكد مسؤول محلي في محافظة بابل دخول انتحاريين سوريين وسعوديين ينتمون لـ"داعش" إلى المدينة لاستهداف مواكب حسينية خلال شهر محرم القريب.
وقال بيان لـ"داعش" نشرته مواقع متشددة، إن ما اسمته بولاية الجنوب قامت بـ74 عملية مسلحة في شهر شعبان الماضي.
ومن بين العمليات التي اعترف بها التنظيم، قصف بصواريخ من نوع "غراد" على مدينة كربلاء، وهجمات في البصرة، ومحاولة اغتيال للنائب كاظم الشمري، إضافة إلى "تصفية" عدد من قادة "جيش المهدي".
وادعت "داعش" بتنفيذ عملية استعراض عسكري في مناطق جنوب بغداد.
وكان التيار الصدري، رفض، أمس الأول، الرد بالعنف على الهجمات التي يتعرض لها عناصر "جيش المهدي" الجناح المسلح للتيار، فيما اشار الى ان "بعض" الاطراف السياسية تريد وقوع "الفتنة" تحضيرا للانتخابات.
إلى ذلك، صنف تقرير امني كشفته شبكة اميركية، تنظيم "داعش" بالثالث الاشد "فتكاً واجراما" في العالم.
وذكر التقرير الذي نشرته CNN، إن "حركة طالبان حلت في مقدمة التنظيمات الاشد فتكا بالعالم، لتسببها بمقتل 1842 شخصا".
وخلفها حلت جماعة "بوكو حرام" النيجيرية المسؤولة عن مقتل 1132 شخصا.
ومن ثم تنظيم القاعدة في العراق، والحزب الشيوعي الماوي في الهند وحركة الشباب الصومالية وتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية، وأخيرا الفرع الباكستاني لحركة طالبان.
وكشف التقرير أن عدد الهجمات أو النشاطات المرتبطة بأعمال الإرهاب حول العالم ارتفع عام 2012، ورصد سبع تنظيمات أساسية مسؤولة عن معظم الهجمات، بينها ستة مرتبطة مباشرة بتنظيم القاعدة.
وبحسب التقرير الذي أعده "الائتلاف الوطني لدراسات الإرهاب ومكافحة النشاطات الإرهابية" الأميركي فقد شهد العالم خلال 2012 أكثر من 8500 عملية إرهابية، أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 15500 شخص، وتركزت الهجمات في أفريقيا وآسيا ودول الشرق الأوسط.
وبهذه الحصيلة يكون عدد الهجمات قد ارتفع بواقع 69 في المائة مقارنة مع عام 2011، بينما قفز عدد الضحايا بواقع 89 في المائة، علما أن أعلى عدد للهجمات خلال السنوات الماضية سُجل عام 2011 الذي شهد خمسة آلاف هجوم، بينما وقع العدد الأكبر للضحايا عام 2007 مع 12800 قتيل.
ويتخذ "الائتلاف الوطني لدراسات الإرهاب ومكافحة النشاطات الإرهابية" من جامعة "ماريلاند" الأميركية مقرا له، ويمتلك سجلات للهجمات حول العالم تعود إلى عام 1970، وهو ممول من وزارة الداخلية الأميركية، ومن المقرر أن ينشر تقريره التفصيلي كانون الأول المقبل.
وتوقع المركز أن يكون عام 2013 أكثر دموية من العام الماضي، إذ أن الأشهر الستة الأولى منه شهدت أكثر من 5100 هجوم.
وأضاف القائمون عليه أن الباحثين يسجلون زيادات مضطردة في أعداد الهجمات طوال العقد المنصرم.
ومن بين العوامل التي ذكر التقرير أنها ساعدت على زيادة معدلات الهجمات خلال 2012، التصاعد في وتيرة الصراع المذهبي بين السنة والشيعة في الشرق الأوسط، إلى جانب تزايد استخدام "تكتيكات إرهابية" في العمليات القتالية والعسكرية بما يلغي الحدود بين "خطوط الجبهات" حيث من المفترض أن تجري المعارك وبين المناطق المدنية.
ميدانياً، كشف مجلس محافظة بابل، أمس الثلاثاء، عن "دخول انتحاريين من سوريا والسعودية وقطر الى العراق" ينتمون لـ"داعش"، وبين أنهم يخططون "لاستهداف المواكب الحسينية خلال شهر محرم".
وقال رئيس اللجنة الامنية لشمال بابل في مجلس محافظة بابل ثامر ذيبان الحمداني، في تصريح نشرته وكالة "المدى بريس"، إن "انتحاريين من الدولة الاسلامية في الشام والعراق دخلوا الى العراق من سوريا والسعودية وقطر لتنفيذ عمليات ارهابية خلال شهر محرم الحرام تستهدف المواكب الحسينية في العراق ومنها محافظة بابل".
وأضاف الحمداني أن "هناك معلومات استخبارية دقيقة عن تواجد الانتحاريين في بعض الحواضن الارهابية في شمال بابل"، مبينا أن "الجهات الامنية ستقوم بضربها".
ولفت الحمداني الى أن "بابل وضعت خطة امنية واسعة لحماية المواكب الحسينية والزوار تشارك فيها جميع الاجهزة الامنية من جيش وشرطة واجهزة http://www.alaalem.com/index.php?aa=news&id22=12480استخبارات".


اللهمَّﷺصَلِّﷺوَسَـــلِّمْﷺوَبَارِكﷺْعلىﷺنَبِيِّنَـــاﷺمحًـمد




                                                                                                                                               

رأيي أعرضه ولا أفرضه ، وقولي مُعْلم وليس بملزم .
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! 12826041_951155791600302_2031189366_n.jpg?ig_cache_key=MTIwMTQwNTExMjAwMjEwNTc4NA%3D%3D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aka1985
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
aka1985


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime13/3/2017, 4:09 pm

“المضحكات المبكيات” في أمر الدولة الإسلامية .. بقلم حسين بن محمود
يقال : فلان “بكى من شدّة الضحك” وذلك عندما تدمع عينيه بسبب الاستغراق في الضحك لأمر من الطرافة بمكان ، ويقال : أمر “مضحكٌ مُبكٍ” إذا كان أمراً مؤسفاً مبكياً مسكباً للدمع إلى حد يحمل صاحبه على الضحك لغرابة الموقف .. هذا حالنا مع كثير من الأمور في هذا الزمان !!
فمن المضحكات المبكيات : إنتقاد الخوالف والقواعد المتوعَّدون بالعذاب الأليم للمجاهدين في الثغور والجبهات !! من المعلوم لدى جميع العلماء أن العدو إذا احتل دولة مسلمة يكون جهاده فرض عين على أهل تلك البلاد ، فإن لم يقدروا على دفعه : يكون الجهاد فرض عين على الأقرب فالأقرب حتى يعم الفرض جميع المسلمين ، وهذا اتفاق يكاد يكون معلوماً من الدين بالضرورة عند العلماء وطلبة العلم وكل من يقرأ في كتب الفقه ، فالجهاد اليوم فرض عين اتفاقاً ، وقد ذمّ الله تعالى من تخلّف عن الجهاد المتعيّن في قوله سبحانه {رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَفْقَهُونَ} (التوبة : 87} ، قال ابن الجوزي في زاد المسير : “وفي الخوالف قولان : أحدهما أنهم النساء ، قاله ابن عباس ومجاهد وقتادة وشمر بن عطية وابن زيد والفراء … والقول الثاني : أن الخوالف خِساس الناس وأدنياؤهم ، يقال فلان خالِفة أهله إذا كان دونهم ، ذكره ابن قتيبة” (انتهى مختصراً) فهل هناك أدنى من أن تجد خساس الناس وأدنيائهم المتخلفين عن الجهاد في بيوتهم مع النساء : يتطاولون على المجاهدين !!
ومن المضحكات المبكيات قول بعضهم : الدولة الإسلامية عميلة لإيران !! ويتسائل بكل وقاحة : لم لا تقصف الدولة الإسلامية إيران ؟ أقول “بكل وقاحة” لأنه يسكن في بلد وتحت سلطان حكومة لها علاقات سياسية واقتصادية واجتماعية مع إيران ، ولعل سفارة إيران قريبة من بيته ، وفي بلاده “لُطيميات” شركيات يُسب فيها عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، فيَغض الطرف عن كل هذا ليتهم دولة لا يجرؤ رافضي على التواجد فيها ، وإن وُجد فلا يَجرؤ على إظهار شركياته أو إعلان عقيدته ، وقد هدمت الدولة وفجّرت جميع معابد الرافضة في حدودها ، بينما احتفالات اللطيميات في بلاد هذا “الوقح” تحرسها شرطته أشد الحراسة من أنصار الدولة الإسلامية ، وعندما فجّرت الدولة بعض معابد “الرافضة” هنا وهناك قام أمراء بلاده بواجب العزاء ، بل وصلى بعض أمراءه في هذه المعابد “تضامناً” مع “عبَدَة الفُرس” ..أقول “عبدَة الفرس” لأن “الخمينية” دين جديد يستعبد العربَ للفرس : فيأخذون أموالهم باسم الخُمس ، ويستحلون فروج نسائهم باسم المتعة ، ويسخدمونهم لقتال أعدائهم باسم نصرة آل البيت ، ويقصدون بالبيت : “بيت النار المجوسي الفارسي” ، وصدق نصر بن سيّار عندما وصف دين رافضة الفرس ، فقال :
فإن تكن تسأل عن أصل دينهمُ … فإنَّ دينَهم أن تُقْتَلِ العربُ
لم لا تقصف الدولة إيران ؟ سؤال نوجّهه للسائل : إذا كانت الدولة الإسلامية عميلة لإيران ، والدولة عدوّة لك ولدولتك ، فإيران عدوّة لك ولدولتك ، فلم لا تقصف دولتك إيران ؟ لم تطير طائرات بلادك جنباً إلى جنب مع الطائرات الإيرانية في سماء العراق وسوريا لقصف جنود الدولة ؟ لم لا تقطع دولتك علاقاتها مع إيران ؟ لم كلما حاولت الدولة الإسلامية الاقتراب من إيران تقوم طائرات بلادك بقصف جنود الدولة بشكل جنوني كما حدث في كركوك وإربيل ؟لم تحرس دولتك معابد الشرك الرافضية في بلادك من جنود الدولة الإسلامية ولا تحرس مساجد المسلمين التي من المنطقي أن يستهدفها عملاء إيران !!
ومن المضحكات المبكيات قول بعضهم : الدولة الإسلامية خوارج لأنهم يقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان !! نسأل هذا العبقري : متى آخر مرة قتل جنود دولتك كافراً !! ألم يتضح بعد الربيع العربي من الذي يقتل أهل الإسلام ويترك أهل الأوثان !! متى آخر مرة أعلن ولاة أمرك الحرب على الكفار ؟ قد يقول قائل : دولتي تقتل الرافضة الحوثيين في اليمن ، فنقول له : تفضّل وأعلن كفر الحوثيين .. إن لم تكفّرهم فهم مسلمون ، فلا حجة لك ، وإن كفّرتهم فأنت “تكفيري خارجي” تكفّر أهل القبلة وتخالف ولاة أمرك في عدم تكفيرهم ، وإن استجمعت قواك وكفّرتهم رغم أنف ولاة أمرك ، قلنا : ما بال جنود علي صالح يُقتَلون وهم مسلمون ، إن قلت دفع صائل ، فقد كذبت لأنهم لم يصولوا على دولتك ، وإن قلتَ صالوا على المسلمين في اليمن فنقول : هذا يخالف مبدأ المواطنة التي يؤمن بها ولاة أمرك ، فإن قلتَ : ولاة أمري يؤمنون بالمبدأ الإسلامي في نصرة المسلمين المستضعفين ، فنقول : ما بالهم لم يقصفوا اليهود في فلسطين ، أو الرافضة في العراق ، أو النصيرية في الشام أو البوذيين في بورما ، أو الإيرانيين في إيران !! ما بال طائراتهم تحاذي حدود يهود وتطير فوق النصيرية وتتجاوز الرافضة لتقصف المسلمين في الفلوجة والحسكة والرقة وحلب !! ثم يا علّامة زمانك : إن كنت تكفّر الرافضة ، فقل لولاة أمرك لا يدخلوهم الحرم المكي لأن المشركين أنجاس لا يجوز دخولهم الحرم بنَصّ القران ..
من المضحكات المبكيات قول بعضهم : الدولة الاسلامية أفسدت الجهاد في الشام ، ولولاها لتحررت الشام !! نقول لهؤلاء العباقرة : قلَم التاريخ لم يجف بعد ، ولا زالت الذاكرة غضة طرية : النصيرية كادوا يسحقوا الثورة السورية لولا تدخّل الدولة الإسلامية التي أرسلت جنودها تحت مظلة “جبهة النصرة” التي ناصفتها أموالها لتُنقذ المسلمين في الشام .. هذه النظرية من الغرابة بمكان : النصيرية والنصارى وحلفائهم العرب يقتلون أهل الشام ، والدولة هي المسؤولة !! الرافضة والنصيرية والنصارى وحلفائهم العرب يقتلون أهل العراق ، والدولة هي المسؤولة !! أمريكا غزت أفغانستان وقتلت مئات الآلاف من المسلمين وشرّدت الملايين ، وأسامة والملا عمر هما المسؤولان !! أمريكا غزت العراق وقتلت أكثر من مليوني عراقي ، وصدام – الذي أعطته أمريكا الضوء الأخضر لغزو الكويت – هو المسؤول !! اليهود يقصفون غزّة ، وحماس هي المسؤولة !! الجيش ينقلب على حكومة مصر ويقتل الآلاف ويهتك الأعراض ، والإخوان هم المسؤولون !! القاتل الذي يراه الجميع وهو يقتل الناس أمام الشاشات – بالصوت والصورة – ليس هو القاتل الحقيقي ، وإنما القاتل الحقيقي هو المقتول !! القاصف بريء ، والمقصوف هو المُذنب !! الهاتك العرض : ضحيّة ، والمدافع عن العرض هو المجرم !! عقول في إجازة مفتوحة !!
من المضحكات المبكيات : ما يسمى بمؤتمرات أصدقاء سوريا !! تجتمع روسيا وإيران وأمريكا والصين وفرنسا وبريطانيا ودول الخليج ومصر والأردن في سويسرا لمناقشة ما يريده الشعب السوري وليس في المجتمعين سوري واحد !! العجيب أن الإجتماع يوصي بوصايا عنوانها : هذا ما يريد الشعب السوري ، ثم تقول الوصيّة في بندها الأوّل : يجب أن تحل المسألة السورية دون تدخّل خارجي !! المضحك المبكي أن هذا الأمر لا زال ينطلي على البعض !!
ومن المضحكات المبكيات قول بعضهم : الغرباء أفسدوا الثورة السورية ، والغرباء يريدون حكم سوريا دون السوريين ؟! المضحك أن بعض هؤلاء يسمون أنفسهم “مجاهدين” !! الدروز والنصيرية والنصارى عندهم : سوريون أبناء وطن لهم ما لهم وعليهم ما عليهم ، والمسلمون من العراق وجزيرة العرب وأوروبا وأفريقيا والقوقاز وغيرها : غرباء !! المسلم : غريب ، والكافر : مواطن قريب !! إن كان هذا هو الجهاد الذي يزعمون فإنا نبرأ إلى الله منهم ومن جهادهم .. لا يجوز لمسلم القتال مع فصيل يعتقد هذه الإعتقادات الجاهلية ، خاصة مع وجود رايات إسلامية ترى أن لا فرق بين عربي ولا أعجمي ولا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى ، وأن القتال لإعلاء كلمة الله فقط ، لا لمواطَنة أو قومية أو قُطرية أو دولة مدنية أو ديمقراطية .. كل مسلم حسيب نفسه ، والإنسان له نفسٌ واحدة في هذه الدنيا ، والخاسر من أضاع حياته من أجل راية عميّة جاهلية كفرية ، قال صلى الله عليه وسلم “من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله” (متفق عليه) ، فكل من قاتل لأجل جنسية أو وطنية أو قومية أو حزب أو عِرق أو قبيلة أو بلد أو قاتل شجاعة أو حميّة أو للذّكر أو للمغنم أو ليُقال فهو ليس في سبيل الله ، فإن قُتل كانت ميتته جاهلية ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من قـتل تحت راية عمية ، يدعو عصبـية أو ينصر عصبـية ، فقتلته جاهليـة ” (رواه مسلم والنسائي) .. كلمة الله هي التوحيد ، وهي “لا إله إلا الله” ، فيُجاهد المُجاهد كي لا يُعبد أحد في الأرض غير الله ، ولا يُحكم بغير شرعه ، ولا يُقام نظام يُخالف أمره ، ويُطمس ويُدحر ويَسفُل كل أمر جاهليّ كفريّ بدعيّ شركيّ ، وتكون العزّة لله ولرسوله وللمؤمنين ، وتكون الذلّة والصّغار على من خالف أمر سيّد المرسلين ، ويُحفظ جناب الإسلام ويُعَزّ ويُصان ، ويُدحر الكفر ويُهان ، ويُقاد الناس بالسلاسل ليدخلوا الجنان ، أو يُنحروا بالسكاكين ليُكبّوا على رؤوسهم في النيران ..
من المضحكات المبكيات قول بعضهم : الدولة الإسلامية خارجية عميلة ، نقول من المضحكات لأن الأمران متناقضان لا يجتمعان ، ومن المبكيات لأن قائل هذا القول يخالف أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة الصريحة في أن الخوارج أهل تنطع وغلوّ ، فكيف يكون المتنطّع الغالي عميلاً !! الخوارج كفّروا الصحابة لأنهم توهّموا أنهم مفرّطون في الدين ، فكيف يكون الخارجي بعثيّ والبعث كفر صريح !! كيف يكون المتنطّع الغالي : مفرّط رافض للدين بعثي كافر !!
ومن المضحكات المبكيات : قولهم بأن الدولة خوارج لأنهم “يقتلون أهل الإسلام” ، هكذا دون ذكر بقية الجملة في الحديث : “ويدَعون أهل الأوثان” ، فمن قتل أهل الأوثان لا يكون خارجياً بنصّ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لأن الخوارج لا يقتلون غير أهل الإسلام .. انظر إلى إطلاق النبي صلى الله عليه وسلم مآل من يَقتُله الخوارج في قوله “خير قتلى تحت ظل السماء من قَتلوه” ، فهذه الجملة أطلقها النبي صلى الله عليه وسلم لعلمه بأن الخوارج لا يقتلون إلا أهل الإسلام ، فمن زعم أن الدولة الإسلامية خوارج فهو يقول بأن النصيرية والنصارى والرافضة واليزيدية وملاحدة الأكراد الذين تقتلهم الدولة الإسلامية هم “خير قتلى تحت ظل السماء” ، فهنيئاً للنصيرية والرافضة واليزيدية والملاحدة والنصارى شهادة هؤلاء العلماء الفطاحل الذين ندعوهم إلى التعرض لنيران الدولة الإسلامية حتى يُقتَلوا فيحصلوا على هذا الأجر العظيم ويُحشروا مع هؤلاء النصيرية والنصارى والرافضة وعبدة الشيطان والملاحدة “خير قتلى تحت ظل السماء” ..
ومثل هذا قول بعضهم : الدولة الإسلامية خارجية وتكذب !! الكذب من الكبائر عند المسلمين ، وهو من النواقض عند الخوارج ، فكيف يكون خارجياً من يستحل الكذب !! البعض أراد التلاعب بهذا الأمر لما علم أنه خالف النصوص فقال : الدولة أشد كفراً من الخوارج لأن الخوارج لم يستحلوا الكذب ، والدولة تستحل الكذب ، وهذا يروج على من لا عقل له ، فنقول لهذا المتلاعب بالنصوص : إما أن يكونوا خوارج وفقاً للنصوص ، أو يكونوا ممن يستحل الكذب ، فإن قلتَ هم خوارج فلا يجوز أن يستحلوا الكذب ، فإن استحلوه فهم ليسوا خوارج .. تنتفي صفة الخارجية عن الدولة الإسلامية بمجرّد إعلان الدولة عقيدتها المخالفة لعقيدة الخوارج : لأنها إن كانت كاذبة فهي ليست خارجية بحكم مفهوم النصوص الصحيحة ، وإن كانت صادقة فهي ليست خارجية لأن عقيدتها المُعلنة تخالف عقيدة الخوارج من كل ناحية ، وإن قال البعض بأن الدولة في هذا تراوغ ، فنقول : المراوغة ليست من صفة الخوارج ، بل تناقض عقيدة الخوارج وتنسفه كله وتناقض النصوص الصريحة لأن الخوارج أهل غلو وتنطّع لا يرون التقية ولا يستحلون المراوغة في الدين ويعدونه من الكبائر المكفّرة .. أناس كفّروا علياً رضي الله عنه لأنهم رأوه مقصراً في تحكيم الشريعة ، فكيف يراوغ أمثال هؤلاء !! من قال بأن الخوارج يكذبون أو يراوغون فقد كذَّب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ذكر غلوّهم واجتهادهم في العبادة وتنطّعهم ، وكذّب الصحابة وأئمة علماء المسلمين الذين ضربوا المثل بصدق الخوارج ، قال أبو داود (سليمان بن الأشعث) رحمه الله : “ليس في أصحاب الأهواء أصح حديثاً من الخوارج” (الكفاية) ، ومن قال بأن الدولة خارجية ولم تكذب ، فنقول : الدولة أعلنت عقيدتها المنافية لعقيدة الخوارج ..
من المضحكات المبكيات : طريقة عمل بعض العقول التي تصدّق كل ما تسمع أو تقرأ ، فقد قيل في البداية بأن الدولة الإسلامة إرهابية تتبع قاعدة الجهاد الخارجية الغالية ، فصدّق هؤلاء ، ثم قالوا بأن الدولة الإسلامية عميلة للمالكي !! وهذا انقلاب في المفهوم بـ (360) درجة ، وصدّق هؤلاء المساكين ، ثم قالوا الدولة : الإسلامية عميلة لإيران ، فصدّق هؤلاء المساكين ، ثم قالوا بأن الدولة عميلة لأمريكا وأنها هي التي صنعتها ، فصدّق هؤلاء ، ثم دخلت الدولةُ الشامَ فقالوا : الدولة الإسلامية عميلة لبشار ، فصدّق هؤلاء المساكين ، ثم لما أتت روسيا بالقصف العلني قالوا : الدولة الإسلامية عميلة لروسيا ، وصدّق هؤلاء المساكين !! مساكين لأنهم يرون بأعينهم الرافضة وإيران وأمريكا وروسيا يقصفون الدولة الإسلامية بالطائرات كل يوم عشرات المرات ويقتلون من جنود الدولة العشرات والدولة تقتل وتنحر منهم العشرات والمئات كل يوم ، ومع ذلك لا زالوا على اعتقادهم بأن الدولة الإسلامية عميلة لمن يقرر الإعلام !!
من المضحكات المبكيات قول بعضهم بأن الدولة الإسلامية لا تحرر إلا المُحرَّر ، ومن كثرة تردادهم لهذه المقولة الغريبة أعلن المتحدّث الرسمي باسم الدولة – بعد أن طفح الكيل – أن الدولة “ستحرر المحرَّر” !! نحن نسأل : هل الموصل وبيجي وكركوك والرمادي وغرب العراق كله ووسطه كان محرراً !! هذه بلاد أكبر من فلسطين بمرات كانت تحت حكم حكومة الرافضة في بغداد ، من الذي حرر هذه البلاد !! سيقولون : كانت تحت حكم أهل السنّة !! نتنازل ونقر لهم بذلك ونقول : لمَ لمْ يحرر أهل السنة هؤلاء : الأسارى في سجون هذه البلاد ؟ أم أن أهل السنة كانوا يسجنون نسائهم ليأتي الرافضة ويهتكوا أعراضهن في السجون !! الرقّة ودير الزور وتدمر وشرق سوريا وشماله كان كله محرراً فأخذته الدولة ، نقول : نحن معكم وأنتم على صواب ، وسؤالنا : هل الذين حرروا هذه البلاد جعلوا نسائهم في السجون ليهتك النصيرية أعراضهن !! من الذي حرر النساء من السجون !! كيف تكون بلاد محررة ونساء المسلمين لا زلن في السجون يُهتك أعراضهن ، إن كانت حقاً محررة ، فالذين حرروها – ورضوا أن تبقى أخواتهم في السجون يُهتك أعراضهن – أهل دياثة والعياذ بالله ..
من المضحكات المبكيات : وقاحة البعض في تحد الدولة الإسلامية بأنها لا تفجّر إلا حسينيات الرافضة في شرق جزيرة العرب ، بينما حسينيات معابد الإسماعيلية الموالية للحوثيين في نجران سالمة ، وعندما فجّرت الدولة معبداً للإسماعيلية في نجران أنكر هؤلاء وأزبدوا وصاحوا وولولوا وبكوا وتباكوا على الإسماعيلية وترحّموا على موتاهم !! الإسماعيلية فرقة كافرة لا تمت للإسلام بصلة ، وكفرهم مما اتفق عليه العلماء ، فلا يجوز الترحّم عليهم ولا إقرارهم في بلد إسلامي بجزية أو بغيره ، وحكمهم القتل والسبي كما قال ابن تيمية ، فهؤلاء أشد كفراً من الرافضة الإثنا عشرية الخمينية ، والغريب العجيب أن خصوم الدولة من أصحاب التغريدات والمواقع الشبكية لم يبينوا حال هذا المعبد ، وقالوا الدولة فجّرت “مسجداً” في نجران ، وهذا يبيّن للعاقل مدى كذب هؤلاء وتضليلهم للناس ، فأي عار يلحق بهؤلاء وأي خزي أن يصلوا إلى هذه الدرجة الرخيصة من الوقاحة والتدليس الذي كان يستحي منه كفار قريش !! إن لم يردعهم الدين ، فلتردعهم المروءة والحياء أن يُكشف كذبهم أمام الناس !!
ومن المضحكات المبكيات : موقف بعض الناس من الطائرة الروسية التي اسقطتها الدولة الإسلامية في سيناء : ففي البداية فرح الجميع وهللوا وكبروا ، والبعض قال : هو انتقام الله لأهل الشام ، والبعض أظهر سروره واستبشاره بمقتل هؤلاء الروس ، ثم لما أعلنت الدولة الإسلامية إسقاطها الطائرة : انقلب “انتقام الله” إلى “عمل شيطاني” ، وأظهر من كان فرحاً قبل ساعات : حزنه وغضبه على الدولة لأنها تريد تبرير غزو الغرب لسيناء ، فانقلب الفرح غماً ، وانقلبت المعجزة شراً بمجرّد تبني الدولة الإسلامية للعملية !! أما الإعلام الخبيث فلا زال يبحث عن أسباب سقوط الطائرة ولا زال يُشغل المسلمين بهذا بالرغم من قتل الطائرات الروسية لعشرات المسلمين قبل سقوط الطائرة بلحظات ، وفي لحظات سقوطها ، وبعد سقوطها بلحظات ، فالآلاف المؤلفة من المسلمين الذين يقتلهم الروس لا قيمة لهم أمام الداعرات الروسيات الاتي في “شرم الشيخ” !! هذه العملية أوقفت الدعارة – بصفة مؤقتة في بقعة من بلاد المسلمين ، ونسأل الله أن لا تقوم للكفار قائمة في هذه البقعة التي تستقبل فيها عاهرات ومومسات الغرب مهبط الوحي (الحجاز) بفروجهن العارية !!
من المضحكات المبكيات أن الطائرات الصهيونية والروسية والعربية والأمريكية والأوروبية ، مع جنود بشار وإيران وحزب اللات والرافضة الأفغان والهنود والباكستانيين والعراقيين واليمنيين والإيرانيين والروس استطاعوا شق طريقهم من الغرب إلى مطار “كويرس” ليلتقوا بالمُحاصَرين فيها ، وقد وردت أنباء عن تنحّي بعض الفصائل الثورية وتركها الحرية لهؤلاء للزحف إلى المطار ، وأن بعضها أعطى التحالف الكافر احداثيات أماكن تواجد جنود الدولة الإسلامية المحاصِرة للمطار !! المضحك أن بعض هؤلاء يشمت بالدولة ويظهر الفرح والسرور لظهور النصيرية والنصارى والرافضة عليها ، ولا يعلم هذا العبقري أن الروس سيستخدمون هذه القاعدة – إن تمكنوا من فكر الحصار – لقصف الثوار في المنطقة المحيطة بحلب !! المبكي أن الأمر أصبح كمباراة كرة قدم !! ألم يدرك البعض أن هذا الجهاد هو مستقبل الأمة كلها !! إنها ليست لعبة ، وهذه ليست فرق كرة قدم ، المقتولون من المسلمين نساء وأطفال وشيوخ ورجال بمئات الآلاف ، شعب يُباد ، والبعض مشغول بالتصفيق والتصفير !! لأول مرة نرى أناس يصفقون لقرب حتفهم ليُشبعوا غريزة الخصومة في قلوبهم المريضة !! التحالف الكافر دخل المطار من جهة واحدة بعد أشهر من القتال والقصف الشديد المركّز ، وبعد أن تكبّد خسائر فادحة في الأرواح .. دخل المطار بشق الأنفس ولم يحرر المطار لأن المطار لم يقع في يد الدولة أصلاً ، فالدولة تحاصره ولم تفتح المطار بعد ، فإذا كان كل هذا القصف وكل هذه الأرواح لشق طريق لدخول بعض الجنود إلى داخل المطار يعد نصراً ، فهو نصر للدولة الإسلامية التي لم يصدّق أعدائها أنهم يستطيعون إيجاد ثقب في دائرة حصاره رغم الفارق الهائل في الامكانات المادية .. البعض يقول بأن الدولة سلّمت المطار للنصيرية !! نقول لهؤلاء العباقرة : كيف تسلم الدولة ما لا تملكه !! كيف تشمتون بـ “هزيمة” الدولة الإسلامية في معركة المطار ثم تقولون “تسليم” !! إما أن يكون تسليماً أو تكون هزيمة .. لقد احترفتم فن الجمع بين المتناقضات !!
من المضحك المبكي قول بعضهم بأن الدولة الإسلامية تعاملت مع أعدائها الرافضة والنصارى والنصيرية بوحشية !! لا ندري ما يريد “إخوان سوسو” من جنود الدولة الإسلامية !! ما تفعله الدولة الإسلامية لا يساوي عُشر ما فعله الرافضة والأمريكان بالمسلمين في العراق ، أو ما فعله النصيرية والروس في سوريا من هتك للأعراض وحرق للأحياء وقطع للأعضاء وفعل للفواحش وتعذيب وتهجير ونشر بالمناشير وثقب الرؤوس بالمثاقيب الكهربائية وبالمسامير ، إن ما فعله النصارى والرافضة والنصيرية لا يتصوره العقل الصحيح ، ولا يتخيله القلب السوي ، ثم يأتي هؤلاء ويقولون : الدولة وحشية !! من أراد معرفة بعض ما فعله الرافضة فعليه بكتاب “غربان الخراب في وادي الرافدين” للدكتور “طه حامد الدليمي” ، فهذا الكتاب فيه من القصص ما تشيب له الولدان ، وهو غيض من فيض ، وليس الخبر كالعيان ..
من المضحك المبكي أن جميع هذه القوى النصيرية والرافضية والنصرانية واليهودية والمرتدة اجتمعت في محاولة فك حصار المطار ، ولا زال المجاهدون مختلفون فيما بينهم !! هل سأل بعضهم نفسه : ماذا بعد احتلال المطار وفك حصاره !! ألن يطول القصف الروسي : جبهة النصرة والأحرار وغيرها من الجماعات بعد احتلال المطار !! أليس الأولى بهؤلاء أن يساندوا اخوانهم في التخفيف من هذه القوة المهاجمة فيضربوها من الخلف كي لا يقع المطار في يد الروس !!
قلناها سابقاً ، ونقولها الآن : الدولة الإسلامية أشغلت جميع أعداء الإسلام بحربها ، فالأمريكان مشغولون عن أفغانستان وباكستان والصومال بالدولة ، والروس انشغلوا عن الشيشان وغيرها بالدولة ، والأوروبيون انشغلوا عن الدول الإسلامية بالدولة ، والجماعات المقاتلة في الشام كان لها مجال واسع للتحرك قبل وصول الروس بسبب انشغال الأمريكان بالدولة ، ولكن المؤسف أن البعض ترك هذه الفرصة الذهبية وانشغل بالدولة بجانب الكفار بزعم خارجيتها ، والدولة – للأسف – انشغلت بعض هذه القوى – بزعم ردّتها – في نفس الوقت الذي كانت تحارب فيه قوى الأرض الكافرة !!
هذه الدول لا تستطيع القتال في جبهات كثيرة ، وإن فعلت فإن تركيزها يقل بدرجة كبيرة لعظم كلفة الحرب كونها جيوش نظامية .. مشكلتنا في غفلتنا وسقوطنا في مستنقع الخلاف كل مرة يريد لنا العدو ذلك ، فهو يتلاعب بنا وكأننا أطفال صغار نتعارك على لعبة !! قلنا – بعد سقوط “تل أبيض” – بأنها لن تكون الأخيرة لأننا لا زلنا نعمل بفلسفة “الأنا” و”الجماعة” وليس بمنطق “نحن” و”الأمة” .. كل قائد فينا “صلاح الدين” ، وكل جماعة فينا هي الطائفة المنصورة والفرقة الناجية ، وكل قائد وجماعة سيفتحون القدس بمعزل عن الأمة !! في كل مرة يستلم زمام الأمور أناس تشبّعوا بالغرور لينفردوا بأنفسهم عن إخوانهم لأن الباقين في جهل مدقع وسوء فهم شنيع للأحكام الفقهية وللسياسة الشرعية ومعرفة المقاصد وكيفية جلب المصالح ودرء المفاسد .. في كل مرّة نعيد الكرّة ونقع في ذات الحُفرة ..
نقولها بكل وضوح وبكل صراحة : إن لم تجتمع هذه الرايات تحت راية واحدة ، ونخص منها الدولة والجبهة والأحرار ، فستسقط حلب وحماة وإدلب ودرعا ، وستبقى حمص ودمشق واللاذقية والقنيطرة في يد النصيرية ، وستتقاتل هذه الجماعات في وسط سوريا على ما تبقى منها حتى تفنى أو يفنيها الأعداء بعد ضعفها وإنهاكها ، ومن بقي منها سيدخل تحت حكومة توافق وطني يرأسه النصيرية والنصارى والرافضة ، ويكون المسلمون فيها براويز لا قيمة لها ، وهذا ليس من الرجم بالغيب ، بل هو تتبع واستقراء للتاريخ المعاصر ، فهل يتعّض البعض !! هل يعِ البعض خطورة الموقف ؟ هل يتواضع البعض ويترك الغرور والكِبر والعُجب ليخفض جناحه لإخوانه فينقذ الأمة من جحيم قادم ، أم أن الله تعالى سيستبدل هذا الجيل بأكمله بجيل آخر أكثر وعياً ورشداً وتواضعا !! قيل لعابد الحرمين الفضيل بن عياض : ما التواضع ؟ فقال : أن تخضع للحق وتنقاد له ، ولو سمعته من صبيٍّ : قَبِلتَه ، ولو سمعته من أجهل الناسِ : قبلتَه” ..
اللهم ارزق قادة الجهاد الحكمة وحسن التواضع والإخلاص .. اللهم اجمع كلمتهم ، ووحد صفوفهم ، وثبّت رايتهم ، واجعلهم هداة مهديين واهد بهم .. اللهم ارحم من سعى في جمع كلمة المسلمين ، وشتِّت شمل من أراد تفريقهم وزرعِ الشقاق بينهم وتمزيق صفوفهم .. اللهم انصر المجاهدين في الشام والعراق وبلاد فارس ومصر وجزيرة العرب والشيشان والهند وباكستان وبورما والفلبين والصين وطاجيكستان والصومال ومالي وليبيا وتونس والجزائر ونيجيريا وتشاد وسائر أفريقيا وآسيا .. اللهم أقم علَم الجهاد في الأرض كلها على نهج نبيّك وهمة صحابته الكرام .. اللهم ارزق هذه الأمة قادة نجباء ، وعلماء أوفياء ، وجنوداً أتقياء ، وأصلح شباب الأمة ومكّنهم النفير إلى ساحات الجهاد ليقاتلوا في سبيلك صفاً كأنهم بنيان مرصوص فيستحقوا وعدك لتمنّ عليهم بنصر من عندك سبحانك ..
والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


اللهمَّﷺصَلِّﷺوَسَـــلِّمْﷺوَبَارِكﷺْعلىﷺنَبِيِّنَـــاﷺمحًـمد




                                                                                                                                               

رأيي أعرضه ولا أفرضه ، وقولي مُعْلم وليس بملزم .
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! 12826041_951155791600302_2031189366_n.jpg?ig_cache_key=MTIwMTQwNTExMjAwMjEwNTc4NA%3D%3D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aka1985
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
aka1985


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime13/3/2017, 4:20 pm



اللهمَّﷺصَلِّﷺوَسَـــلِّمْﷺوَبَارِكﷺْعلىﷺنَبِيِّنَـــاﷺمحًـمد




                                                                                                                                               

رأيي أعرضه ولا أفرضه ، وقولي مُعْلم وليس بملزم .
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! 12826041_951155791600302_2031189366_n.jpg?ig_cache_key=MTIwMTQwNTExMjAwMjEwNTc4NA%3D%3D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاحب القصواء العبدلي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
صاحب القصواء العبدلي


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime13/3/2017, 9:28 pm

ياأخي كل  ماسمعت من كلامك إحصائيات أمريكية أن الدولة ستقوم بضرب وضرب وأنها فعلت وفعلت في النجف وكربلاء لكن هل رأينا في الاخبار ذالك لم نرى شيء والغريب حتى من أعلام العدو لم نرى شيئا وحتى من داعش لم نرى شيئا
لكن نسمع ونرى عندما يتم الاعتداء على السنه من داعش ومن غيرهم لغة التشفي بالعمليات
انظر ياأخي هداك الله عندما تضرب داعش السنة ومساجدها تخرج فيديو بذالك وعندما تريد التمويه انها ستقتل رجل أمريكي أو أوروبي يخرج واحد يتكلم من ورأى رأسه بسكين ولكن ينتهي الفيلم ولم نرى قتله

الغريب في الموضوع انها لم تضرب ولا أمريكي ولا روسي ولا إيراني ولا شيعة لبنان ولا شيعة العراق ولكن تضرب أهل السنة سواء تركيا أو السعوديه فقط لاغير 
والغريب في الموضوع انها قتلت الآباء والأمهات والأقارب بيد أبناءهم المغرر بهم مارأيك انت هل تريد أن تلقى الله سبحانه وتعالى وتتقرب إليه بمعتقدهم لقتل الأم والأب هل تريد ذالك قلها صراحه انا من أحفاد أنصار رسول الله لا يرضيني أن يقتل الرجل أمه واباه ياكبرها عند الله 
مجرد قطيعة الرحم كبيره عند الله حتى ولو كان ابوك مشرك مأمور أن تعامله بالحسنى فكيف قتل أباك وامك وهم على دين محمد صلى الله عليه وسلم
انتبه لاتلبسك الفتن وتلبسها نحن في آخر الزمان والفتن كقطع الليل المظلم

هل تعتقد ان هناك رجل يقتل والديه لأجل  رجل يقول انه خليفة  هل هو نبي لاسمع كلامه حتى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يأمر صحابته بقتل اباءهم وأمهاتهم بل أمرهم بل أمرهم بأن يصاحبوهم في الدنيا بالمعروف حتى هو باأبي وامي لم يقتل عمه أبو طالب وهو يعبد الأصنام انظر إلى رحمة الله وانظر إلى خلق نبينا الكريم فما بالك باابوين يقولون لااله الا الله محمد رسول الله هل جزاء الإحسان إلا الإحسان 

ياأخي الله ميز الإنسان بالعقل عن سائر المخلوقات وكرمه
تستطيع أن تميز بين الحق والباطل ألزم دارك وجماعة المسلمين انها الفتن اظلت واطلت برأسها
أسأل الله لي ولك الهدايه امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aka1985
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
aka1985


ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!   ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! I_icon_minitime16/3/2017, 3:47 pm

قريبا قريبا ترون العجيبَ ,, صراعاً رهيبا وسوف ترى
بعقرِ ديارك تكون المعارك ,, لأجلي دمارك حسامي انبرى
مشينا بسمرٍ لجزٍ ونحرٍ ,, بسكين ثأرٍ سمت من حرى
بأشباح ليلٍ وفتيان هولٍ ,, وتفجير ويلٍ لكي يدحرى
بدأتم قتالي بحلف الظلال ,, فذوقوا وبالي اذا اسجرى
طويلاً ستبقى بحربي ستشقى ,, بماذا ستقلى فتىَ كبرا
اذا الخيل جالت وشالت وصالت ,, بماذا استحالت لظاً مسعرا
تلظى الرصاص وجاء القصاص ,, فأين المناص شرار الورى؟
إليكم سنأتي بذبحٍ وموتِ ,, بخوفِ وصمتِ نشق العرى
فشلتم جهارا فذوقوا الخسارة ,, وعودوا فرارا بليل السرى
اذا الكفر ماج وأرغى وهاج ,, ملئنا الفجاج دماً احمرا
بسمر الحراب بضرب الرقابِ ,, لجمع الكلابِ اذا عسكرى
اتينا اتينا بعزم مضينا ,, بجدٍ سعينا لشُمِ الذرى
نخوض الحتوفَ نرصّ الصفوفَ ,, نموت وقوفَ كأسد الشرى
الدولة الاسلامية افعال لا اقوال


اللهمَّﷺصَلِّﷺوَسَـــلِّمْﷺوَبَارِكﷺْعلىﷺنَبِيِّنَـــاﷺمحًـمد




                                                                                                                                               

رأيي أعرضه ولا أفرضه ، وقولي مُعْلم وليس بملزم .
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟! 12826041_951155791600302_2031189366_n.jpg?ig_cache_key=MTIwMTQwNTExMjAwMjEwNTc4NA%3D%3D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هي “دَعوَةُ الدَّولةِ الإسلاميّةِ” ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين واخبار الثغور العام-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/