منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 الرؤيا الصالحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لقمان199
زائر
Anonymous


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime14/3/2017, 11:36 pm


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الحمد لله الدي يثبت الذين امنو ويزيد الذين اهتدو هدى
 والصلاة و السلام  على الذي رسالته بلغت اقصى مدى
كلما اشتدت على المؤمن الامور وبلغ الوهن منه ما بلغ وضن انه لن ينجوا جائته البشرى من الرؤوف الرحيم ثم تلاها الفرج والخير العميم
انظر الى رحمة الله فبما أن الفتن والشهوات امتحان يدعوالمرء للاستجابة للشيطان جعل لله  تعالى مقابل ذالك الطيبات و المبشرات
تدعوه للصبر و الاحسان
الرؤيا الصالحة تثبيت كاف و دواء شاف و كأن المرء يولد من جديد بعدها فسبحان من رحمنا بها و انس وحشتنا
هي من نعم الله التي لا نحصيها ولانعرف قدرها تتحقق في بعض الاحيان على مراحل فتثبت صاحبها العام ثم يتحقق جزء اخر منها العام الموالي رحمة من الله في كل مرة وهذا ما يقوي العزائم و يثبت الصابرين
و الاحاديث كثيرة عن الرؤيا: قال عليه الصلاة و السلام

-[ كان إذا انصرف من صلاة الغداة يقول عليه الصلاة و السلام : هل رأى أحد منكم الليلة رؤيا ؟ ويقول : ليس يبقى بعدي من النبوة إلا الرؤيا الصالحة ]
-[ الرؤيا ثلاث فالبشرى من الله وحديث النفس وتخويف من الشيطان فإذا رأى أحدكم رؤيا تعجبه فليقصها إن شاء وإذا رأى شيئا يكرهه فلا يقصه على أحد وليقم يصلي ]
-إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب
-رؤيا المسلم جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة
-إذا قرب الزمان لم تكد رؤيا المؤمن تكذب وأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة
-"الرؤيا الصالحة من الله و الحلم من الشيطان فإذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث حين يستيقظ عن يساره ثلاثا وليتعوذ بالله من شرها فإنها لا تضره"
-عن عبادة بن الصامت قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن قول الله سبحانه ( لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ) قال هي الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له
-إن الرؤيا تقع على ما تعبر ومثل ذلك مثل رجل رفع رجله فهو ينتظر متى يضعها فإذا راى أحدكم رؤيا فلا يحدث بها إلا ناصحا أو عالما .  وشطر
الحديث الأول له شاهد بلفظ : والرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر فإذا عبرت وقعت.... انتهى  سرد الاحاديث

هناك من الرؤى ما يكون قريب الوقوع و منها ما يقع بعد عشرات السنين ومنها ما يتحقق على مراحل
 منها ما يعبر ومنها ما لا يستطيع تعبيره الا الرائي لان بعض الرؤى تتطلب معرفة الكثير من التفاصيل عن الرائي وهذا يتعذر احيانا لسببين
-حياء الرائي
-ربما الرؤيا لها علاقة بحدث مر على الرائي منذ عقود وينساه او هي خلاصة تفاعل احداث كثيرة مرت عليه وتستمر مستقبلا وهذا يستحيل على المعبر الالمام به
من الرؤى ما يتطلب معرفة الكثير من العلوم و القدرة الفائقة على استحضار كل ذالك في نفس اللحظة والحكمة الكافية لتركيب كل الرموز و الاشارات و مقارنتها بما لديه من مخزون علمي كي ترتسم له الصورة العامة للرؤيا جلية
لذا ينبغي للمعبر ان يكون ملما بكل ذالك و تكون له التجربة الكافية في الحياة ليفهم المشاعر الانسانية ويمشي مع الرائي في نفس الطريق

من الرؤى ما يؤجل فهمه لحكمة ما ارادها الله العليم الحكيم و رحمة بالمؤمنين وحين يقترب اوانها تبدأ الاشارات تظهر للرائي في حياته اليومية
وينغمر الرائي بسيل رحمة الله وينشرح صدره
من الرؤى ما تاتي على ظاهرها ويخطئ المعبر في تحميلها ما لا تحتمل

التجرد من الافكار المسبقة و الشهوات و الاماني و الميول شرط اساسي لصحة التعبير
عدم الغلو في التعبير اعطيكم مثال على ذالك هناك من المعبرين ما يعبر دائما القمر بالمهدي ورؤية الانبياء و الصحابة كذالك ويدخل المهدي في كل رؤى الصالحين فقد اختلطت عليه امنياته بواقع الرؤى وشاركه الشيطان في التعبير كي لا ينتبه للفائدة المرجوة  من الرؤيا

لاحظت عدة امور تقع في المنام قد لا ينتبه لها الكثير سافيدكم بها
من الاحلام ما ياتي منذرا للانسان كي يستيقظ
-لانه تاخر في النوم مثلا او لم يستيقظ في الوقت المحدد
-لان هناك شيئ يزعجه كامتلاء الجوف...
-لان به ضرر ما
لاحظت ايظا ان حديث النفس عموما ياتي في الثلث الاول من الليل
و لاحظت ان اصدق الرؤى تكون عند القيلولة و الثلث الاخير من الليل 



و ما توفيقي الا بالله                            ان كان هناك من يستفيد فللحديث بقية ان شاء الله

اعذروني فقد اسرعت في الكتابة و لم اصغ المواضيع كعادتي لاني نعسان و اريد ان انام
ليلة هادئة و احلام سعيدة



 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime15/3/2017, 8:10 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
هناك من المعبرين الكرام عبر القنوات من يقول ان الرؤيا الصالحة ليس لها علاقة بصلاح الرائي و الاية الكريمة من سورة يونس لمن تأملها تقول:
أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
فربما اختلط عليهم الامر بين الرؤيا الصالحة و مجرد رؤيا صادقة
و يستدلون على ذالك مثلا برؤيا السبع بقرات للملك و الجواب على ذالك
-هاته الرؤيا منذرة بسبع شداد
-كانت مبشرة ليوسف عليه الصلاة و السلام اكثر من غيره ومنقذة له من قهر السجون
-و حتى لو كانت كما قالو فما ادراك بما كان عليه الملك ربما كان مصلحا او احسن الله عاقبته و سخر الله له نبيه عليه السلام ليهديه

فكلما ازداد صلاح الرائي ازدادت قوة الرؤيا و جلائها:
-فلقد كان رسول الله عليه الصلاة و السلام يرى الرؤيا كفلق الصبح
كما تصفه امنا عائشة رضي الله عنها
- دليل اخر حديث :وأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا
-دليل اخر الرؤيا بشرى و البشرى للمتقين كما في الاية اعلاه
قوة البشرى تكون اذا بشدة  الابتلاء كما يقول عليه الصلاة و السلام
عن سعد بن أبي وقاص قلت : يا رسول الله أي الناس أشد بلاء ؟ قال : الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان في دينه صلابة زيد في بلائه وإن كان في دينه رقة خفف عنه ولا يزال البلاء بالمؤمن حتى يمشي على الأرض وليس عليه خطيئة
و ذالك يلاحظه الكثير فكلما اشتدت الامور على المؤمنين رحمهم الله تعالى بالرؤيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
المشتاقة لربها


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime15/3/2017, 12:58 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل ...ما يجعلنى اهتم بالرؤى واحبها هو اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بها وسؤاله للصحابة عنها
والرؤبا الصالحة رزق كما ان حسن التاويل والتعبير ايضا رزق وذلك فضل الله يعطيه من يشاء
ومن امتع ما جاء فى القرآن الكريم فى هذا الشان هو سورة يوسف تسلسل الاحداث فيها يجعلك تشعر كانك ترى القصة بعينك
وفيها من العبر والدروس الكثير...فسبحان من انزل القرآن الكريم جامع لكل شيء
جزاكم الله خيرا


قال صلى الله عليه وسلم: «ما من شيء أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق وإنّ الله ليبغض الفاحش البذيء»
 «اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق النّاس بخلق حسن» حسن رواه الترمذي

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
والسعادة في معاملة الخلق: أن تعاملهم لله فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله 

(( زودكم الله التقوى , وغفر ذنبكم ويسر لكم الخير حيثما كنتم ))
لا تنسونى من دعوة صادقة بظهر الغيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime17/3/2017, 3:59 pm

السلام عليكم

الحمد لله والصلاة و السلام عل رسول الله


غرائب و عجائب الرؤى لا تنتهي جزاكم الله خيرا  و للحديث بقية ان كان هناك من يستفيد والا فما الفائدة في كتابة موضوع لا يقرؤه البعض و البعض الاخر يتكبر عن قرائته واخر لا يقرا الا سطرا ثم يمر لانه لا يعرف ما يبحث عنه

وما نحن هنا الا للافادة و الاستفادة

نصركم الله ايها السباقون بالخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشريف الإدريسي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
الشريف الإدريسي


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime21/3/2017, 1:51 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجب الاشارة ان الرؤيا نوعان : صالحة و صادقة، فالرؤيا صالحة ترى للمسلم المومن الموحد اما مبشرات او منذرات، يراه او ترى له، وهي من الله تعالى ، وقد يراد بها تبشير بخير ، أو تحذير من شر ، أو مساعدة و إرشاد ، ومن السنن حمد الله تعالى عليها ، وأن يحدث بها الأحبة دون غيرهم . 
و من امثلة الرؤيا الصالحة، رؤيا سيدنا يوسف عليه السلام،  اما الرؤيا الصادقة فترى للمسلم مهما كان تدينه سواء عابد لدفعه  للالتزام او فاجر لتوبته و ترى ايضا للكافر و المشرك لعل و عسى يهتدي للتوحيد و من الامثلة في سورة يوسف، رؤيا ملك مصر و هو كافر : رؤيا السبع بقرات، فهي كانت فيها منذرات و مبشرات، و نفس الامر للسجينان مع يوسف عليه السلام فرؤياهم صادقة : واحدة منذرة للرجل الذي سيصلب و الاخرى مبشرة للرجل الذي سيقرب من الملك
الشاهد كل رؤيا صالحة هي صادقة و ليس كل رؤيا صادقة هي صالحة.
و الله اعلم.


الرؤيا الصالحة 1112
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاحب القصواء العبدلي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
صاحب القصواء العبدلي


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime21/3/2017, 8:38 am

موضوع قيم بارك الله فيك أخي لقمان 

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشريف الإدريسي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
الشريف الإدريسي


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime21/3/2017, 8:54 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الاخ العبدلي : هناك خطا في كتابتك للصلاة على سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام، و هو خطا شاءع
نقول : اللهم صل على محمد و لا نضيف الياء تنزيها لله و للرسول عن التانيث ...
لأن ماضي الفعل هو( صلى ) وهو منتهي بالألف ، والألف حرف علة ، والقاعدة النحوية تقول : الفعل المعتل الآخر يبنى على حذف حرف العلة ، لذلك فعند فعل الأمر منه ( والمراد من الأمر هنا الدعاء ) يجب حذف حرف العلة فنقول : صلِّ بالتشديد والكسر ، وإنما قلت إنه خطأ فاح لأنه بإثبات الياء يكون للمخاطبة المؤنثة - حاشا لله - كما نقول : صل يا احمد وصلي يا فاطمة.

ومنه قوله تعالى : وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ {التوبة:1033}. و في سورة الكوثر، قال الله عز و جل : فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ.

و الله اعلى و اعلم.


الرؤيا الصالحة 1112
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاحب القصواء العبدلي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
صاحب القصواء العبدلي


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime21/3/2017, 9:25 am

[rtl]
جزاك الله خير الأولى بمثل ماذكرت فهذه فتوى بذالك



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: 

فإن اللغة الشائعة هي ما ذكر السائل من حذف الياء من فعل الأمر المسند للواحد المذكر ومنه قوله تعالى : وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ {التوبة:1033}. ولا شك في أن الأخذ بهذا هو الأولى، خصوصا  إذا كان غيره يؤدي إلى لبس كما بين السائل، ومع ذلك فإن هناك لغة مسموعة باثبات الياء إشباعا للكسرة، وحمل عليها قراءة: إِنَّهُ مَن يَتَّقِي وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ {يوسف:90}. في رواية قنبل عنابن كثير.

وقول الشاعر :

 [color:21dc=6600cc]ألم يأتيك والأنباء تنمى

وقول الآخر:

 [color:21dc=6600cc]إذا العجوز عضبت فطلق  ****ولا ترضاها ولا تملق

وقول الآخر:

[color:21dc=6600cc]وتضحك منى شيخة عبشمية  ****كأن لم ترى قبلى أسيرا يمانيا

وقول الآخر:

 [color:21dc=800000][color:21dc=6600cc]هجوت زبان ثم جئت معتذرا ** من هجو زبان لم تهجو ولم تدع 

وقول الآخر:

[color:21dc=800000] [color:21dc=6600cc]لعمري لنعم الحي جر عليهم ... بما لم يماليهم حصين بن ضمضم

وكان القياس يأتك، وترضها ، ولم تر ،  ولم تهج ، ولم يمالهم .

 وحمل الخليل عليه قول الله عز و جل: [color:21dc=6600cc] وأن المساجد لله فلا تدعوا مع  الله أحدا . فقال أثبت الواو ههنا ومحله الجزم لأنه مخاطبة الواحد فيما ذكر لي بعض أهل المعرفة ...اهـ

وراجع  للمزيد كتاب الجمل في النحو لإمام اللغة الخليل بن أحمد الفراهيدي، وشرح الأشموني للألفية والمفصل لابن يعيش.

والله أعلم. 



[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لقمان199
زائر
Anonymous


الرؤيا الصالحة Empty
مُساهمةموضوع: الرؤيا الصالحة   الرؤيا الصالحة I_icon_minitime22/3/2017, 7:44 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
بارك الله في الاخوان على الملاحظات الطيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرؤيا الصالحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: منتدى الحوار اعضاء وزوار-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/