هل سيحسر الفرات عن كنزه المرتقب كما أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟!