الى كل من عرفني (أشك أن هناك أحدا هنا مازال يذكرني) فلا زلت أتابع منتداكم الطيب و لعلي أرجع للتسجيل فيه.