http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 بئر القلت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمنة بالله 1
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال
avatar


مُساهمةموضوع: بئر القلت   11/11/2017, 7:04 pm

((طريق بئر القلت في الباحة))))
، فهل القصة موثقة تاريخياً وصحيحة؟ وإن كانت كذلك، فما هي الجنة التي دخلها؟.
، القصة التي أوردها ابن حبان في الثقات وغيره: قال ياقوت في معجم البلدان: قال هشام بن محمد: أخبرني ابن عبد الرحمن القشيري عن امرأة شريك بن حباشة النميري قالت: خرجنا مع عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ أيام خرج إلى الشام فنزلنا موضعا يقال له القلت، قالت: فذهب زوجي شريك يستقي فوقعت دلوه في القلت فلم يقدر على أخذها لكثرة الناس، فقيل له: أخّر ذلك إلى الليل، فلما أمسى نزل إلى القلت ولم يرجع، فأبطأ وأراد عمر الرحيل فأتيته وأخبرته بمكان زوجي فأقام عليه ثلاثا وارتحل في الرابع، وإذا شريك قد أقبل، فقال له الناس: أين كنت؟ فجاء إلى عمر ـ رضي الله عنه ـ وفي يده ورقة يواريها الكف وتشتمل على الرجل وتواريه، فقال: يا أمير المؤمنين؛ إني وجدت في القلت سربا وأتاني آت فأخرجني إلى أرض لا تشبهها أرضكم، وبساتين لا تشبه بساتين أهل الدنيا فتناولت منه شيئا، فقال لي: ليس هذا أوان ذلك، فأخذت هذه الورقة فإذا هي ورقة تين، فدعا عمر كعب الأحبار وقال: أتجد في كتبكم أن رجلا من أمتنا يدخل الجنة ثم يخرج؟ قال: نعم، وإن كان في القوم أنبأتك به، فقال: هو في القوم، فتأملهم فقال: هذا هو، فجعل شعار بني نمير خضراء إلى هذا اليوم.

وقال ابن حجر في الإصابة: شريك بن خباشة النميري، قال ابن الكلبيّ: هو من بني عمرو بن نمير، له إدراك، وله قصّة مع عمر رواها ابن حبان في الثّقات، من طريق إبراهيم بن أبي عبلة عن شريك بن خباشة النميري أنه ذهب يستسقي من جبّ سليمان ببيت المقدس، فانقطع دلوه، فنزل ليخرجه، فبينما هو في طلبه إذ هو بشجرة فتناول منها ورقة فأخرجها معه فإذا هي ليست من شجر الدنيا، فأتى بها عمر
، فقال: أشهد أنّ هذا هو الحقّ، سمعت رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلم يقول: يدخل من هذه الأمة رجل من أهل الجنّة ـ فجعل الورقة بين دفتي المصحف، وهكذا رواه الطّبراني في مسند الشاميين من هذا الوجه، وأخرجه ابن الكلبيّ 
من وجه آخر
، عن امرأة شريك بن خباشة، قالت: خرجنا مع عمر أيام خرج إلى الشّام، فذكر القصة مطوّلة، ولم يذكر المرفوع، وفيه أن عمر أرسل إلى كعب، فقال: هل تجد في الكتاب أنّ رجلا من هذه الأمة يدخل الجنة في الدّنيا؟ قال: نعم، وإن كان في القوم أنبأتك به، قال: فهو في القوم فتأمّلهم، فقال: هو هذا، فجعل شعار بني نمير خضرة بهذه الورقة إلى اليوم. 
وحتى يعلم الجميع ان الجنة فى القرآن أنواع 
جنة الخلد وهي جنة لا يخرج من يدخلها ويخلد فيها وهى وفى السماء وجنات أخرى لا نعرف اماكنها ومنها ما كان فيها آدم عليه السلام 
فقد ذكى نص القرآن بالقول المباشر عن جنات
تحكم فيها بشر فى عصور قديمه وكانوا من مصر بالقول المباشر 
.
قوله تعالى: {فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ} [الشعراء:٥٧].
. طب المكان ده فان وهل فيه عيون تأتي المعجزة القرآنية التى توضح وصف المكان يتطابق تمام التطابق مع ذكر فى الحديث

عن... بئر القلت ...
التاريخي الذي يوجد في منطقة الباحة بجنوب غرب المملكة العربية السعودية

بئر القلت هو بئر كبير وعميق يقع في منطقة قبيلة بني حسن أكبر قبيلة في زهران يبعد عن مدينة الباحة 20كم تقريباً جنوب غرب المملكة العربية السعودية، في وسط غابة خيرة المعروفة أيضاً بغابة جدر والتي تقع تقريباً في منتصف المسافة بين محافظة المندق ومدينة الباحة وهي تابعة لمركز إمارة بيضان والطريق إليها من قرية قرن ظبي أو من قرية المصاعبة وهذه الغابة تتمتع بالمناظر الخلابة والشلالات الرائعة بالقرب من طريق المندق وهو أكبر بئر بالباحة وليس له قعر ويصب في جوفه شلال عظيم يصل ارتفاعه إلى أكثر من 200 متر على مستوى سطح البئر لا ينقطع ولا يُدرى إلى أين تذهب مياهه ؟ حيث أنها تصب في البئر ومع ذلك فأن البئر لا يمتلئ ؟ ومياه قعر البئر سوداء مظلمة. وهذا يدل على عمق البئر ويقال أن بجوفه كهف يؤدي إلى جنات مجهولة بعالم جوف الأرض الداخلي ؟ وهو بئر مجهول أنتشر بين الناس في البادية أن الغوص في جوفه خطر وأنه ليس له قعر بئر القلت التاريخي هو بئر عظيم لم يحفره أحد ولا تجف منه المياه على مدار العام لا يعرف له عمق أو بالأحرى لم يقاس عمقه حتى الآن ولا يعرف أصل منبعه ولكن يقال أنه ينبع في محافظة بيشة ومن الأقاويل المنتشرة عنه بين الناس في البادية أن هذا البئر ليس له قاع ويقولون أن جملاً قد سقط في هذا البئر ولم يخرج وإذا بأصحابه يجدونه في مكان آخر يسمى وادي تربه ويبعد هذا الوادي عن هذا البئر حوالي 40 كيلومتر ويصب في البئر شلال عظيم ولكنه مع قلة الأمطار أخذ هذا الشلال في الضعف فلم يعد ذلك الشلال يصب في هذا البئر التاريخي العظيم 
كدا عندنا أنفاق وعندنا عيون من المياه تحمى البئر حتى لايصبح مرتع لاى شخص يدخله من تحتها جنات وهذا لكى نربط نصوص كلمات الآيات بحثنا حولها لتصل بنا الى المكان التي تصل بنا الى آيات الله العظيمة فى عصر الإمام 
ولكن لكى نكشف لكم خباء العلامات والحرب التي تدبر للإسلام نتتبع هذه الاماكن نجد امامنا علماء الغرب جالسين قبل ان نصل نحن لها اصلا 
فكان الاهتمام فى السنة الماضية ب تصوير هذه الأماكن بالأقمار الصناعية تحت مسمى اكتشاف أماكن استثمار مشترك مع الغرب وهذا معلن فى كل الصحف فى ذلك الوقت 
وهو اصلا يسعى ليكشف الأسرار التى بها ولم يصل لشىء ثم بدأ الغرب بإرسال مجموعات الى هذه الاماكن ويقوم بمحاولة اكتشفها ولكن بعيد عن الاوامر الملكية وتأتي الطامة الكبرى حيث تبدأ شركات يقول عنها حاكم السعودية أنها ستقوم بعمل استثمارات فى اماكن سياحيه فى المملكه ومنها هذه الأماكن ونفس الوصف تماما فى مصر بعثات استكشافية فى الاماكن الاثرية السياحية ده الكرم بتاع الغرب ده وفى نفس التوقيت وفى نفس الأماكن الحساسة التى يتحدث عنها القرآن والتاريخ كل هذه الأمور صدف 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طويلبة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بئر القلت   15/11/2017, 8:55 am

اول مرة اسمع القصة دي 
بس اعتقد فيه غلط في القصة . كيف عمر بن الخطاب خرج للشام و الرجل نزل في بئر القلت 
ثم ذكرتي ان البئر في الجنوب الغربي للمملكة ،، المفروض  يكون في الشمال الغربي مثل ما ذكر في قصة سيدنا عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عبدالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بئر القلت   15/11/2017, 1:28 pm

السلام عليكم 


صدقت الأخت طويلبة ، بئر القلت في منطقة الباحة جنوب مكة يبعد عنها قرابة 300 كلم فكيف يكون في طريق عمر رضي الله عنه وهو متجه شمالاً إلى الشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله 1
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بئر القلت   15/11/2017, 9:41 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله اعلم ماهي الطريق التي كانوا يسلكونها للسفر .. قد يكونوا اتبعوا طريق للسفر يمر من هناك

وقد يكون البئر كما قال بعض العلماء هو بئر سليمان ببيت المقدس
وقد تكون القصة غير صحيحة
والله اعلم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طويلبة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: بئر القلت   19/11/2017, 12:13 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته 
الطريق اللي كانوا يسلكونه للسفر للشام بعيد جدا عن الباحة ، استحالة انهم يكونوا قاصدين الشام و يمروا من الباحة 
لأما مثل ما قلتي انه في القدس لانها ارض مباركة ، لأما القصة غير حقيقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بئر القلت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: حوار المؤمنين وارائهم ونقاشهم-
انتقل الى: