منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 القطر ... والوصايا العشر.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: القطر ... والوصايا العشر.   25/4/2018, 2:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله ..
والصلاة والسلام على رسول الله..
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بقلم/ د نور / أحاديث آخر الزمــــان
‏22 أبريل‏- 2018 ٠
القطر ... والوصايا العشر.
تمهيد
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
.
هل تبدو لكم الخيوط متشابكة والأمور معقدة ؟
هل استطاع إعلام الدجال أن يزيغ أبصاركم عن رؤية الأحداث الحقيقية ويشتت أفكاركم بتزاحم الأخبار؟
.
أم تراكم لم تستطيعوا صبراً والأحداث الغريبة تعصف من حولكم، وسفينة المساكين الذين يعملون في البحر تم خرقها، 
والجدار يتعالى في قرى المغضوب عليهم، وفي كل مكان تلقون من يقتل الغلام بغير نفسٍ، ويخنق الأنفس الزكية، ويأتي بشيء نكراً !
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
ربما يشعر بعضكم الآن بالقرف من صور العنصرية والجاهلية التي عادت في أقذر صورها بين الأخوة العرب
أو قد ينتاب بعضكم القلق من مظاهر الردة والكفر البواح في جزيرة محمد عليه الصلاة و السلام 
.
أو تخنقكم الحسرة على المليارات التي يسفكها سفهاءنا عند أقدام أعدائنا كي يقتلوننا بها 
ويصدوا عن سبيل الله، بينما الجوع يلتهم أطفالنا في الشام واليمن، والبؤس والفقر يعشعشان في سائر بلاد الاسلام. 
تتقلب أبصاركم في أحداث العالم شرقا وغرباً، فترون الأرض قد امتلأت ظلماً و جوراً. 
توجهون وجوهكم نحو السماء عسى أن تأتيكم منها بشرى، فتصفعكم بجنون المناخ.
.
هناك رسالة تحاول السماء أن توصلها لكم عبر تطرف الطقس والمناخ 
هناك أخبار تحدثكم بها الأرض التي زلزلت زلزالها وأخرجت أثقالها. 
وهناك أسرار وراء ما يبدو وكأنه انتصارات متلاحقة لفسطاط الكفر في الشهور الأخيرة .
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
و لابد أنكم الآن في حيرة تتساءلون:
هل خرج قطار الدهيماء عن مخطط الرحلة المكتوب ؟
أم أننا أخطأنا قراءة الكتاب؟
.
هل حدث اختطاف للنبوءة في المحطة الثانية من الدهيماء؟
أم أن القطار لا يزال على السكة ؟
هل الشيطان وعبيده يشنون حرباً استباقية ضد القدر في السنوات الأخيرة من قرن الشيطان؟
.
أيستطيع النظام الجبري العالمي أن يعكس اتجاه القطار في الوقت بدل الضائع، و يعيده إلى محطة الانطلاق الأولى 
كي يحبس الدهماء في مستودع الخردة مدة قرن جبري آخر أو قرن شيطاني جديد؟
.
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
قدر المهدي وقرن الشيطان يتسابقان الآن كفرسي رهان.
و الشيطان يعلم أنه من ((( المنظرين))) إلى الوقت المعلوم .. وليس من الخالدين 
ولأنه من المنظرين فهناك صوت يعكر عليه الآن الاستمتاع بكل انجازاته الشريرة طيلة مرحلة الحكم الجبري.
.
يتابع...



 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   25/4/2018, 2:49 am

صوت مرعب يشوش عليه صفو التمتع بأنين المعذبين من العلماء ..
و دعاة الاصلاح المغيبين في سجون الطغاة 
.
صوت يحرمه الطرب بصراخ المسلمين الذين يذبحون في الغوطة و بورما و في كل مكان 
صوت ينسيه فتح زجاجات الشمبانيا الفرنسية والرقص 
على الطريقة الاماراتية احتفالاً بالقضاء على صالح ديدو: 
.الرجل الأخير في جمهورية افريقيا الوسطى 
الذي يشهد أن لا إله إلا الله و أن محمداً رسول الله.
.
صوت يجعله لا يبالي كثيراً بالعربدة الفاجرة والانحلال الاخلاقي والسعار الجنسي في كل انحاء العالم.
وهذا الصوت هو: تك ...تك ...تك 
صوت عقارب الساعة .
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
الشيطان يعلم أن قرنه الذي تعلو فيه التحوت و يكون فيه زعيم القوم أرذلهم قد شارف 
على الانتهاء.. فهل نفث في صدورعبيده الأرذال بخطة استباقية لمحاصرة النبوءة ؟
هل يستطيع مكر أتباعه الذي تزول منه الجبال أن يوقف التيار الجارف للزمان؟
.
أيحسب الذين يعملون السيئات أنهم يسبقون ؟
أم أن خطتهم لا تستطيع أن تخرج عن خطة الله و مكرهم السيء يُحيط به مكر الله 
و الله خير الماكرين ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
لماذا إذاً هذه الهيستريا الغريبة في الأحداث المتلاحقة ؟
لماذا الآن تحديداً نشهد هذا اللهاث المسعور لإبرام صفقة قرن الشيطان في سيناء؟
.
لماذا تسرع المكانس البشرية في تنظيف الأرض لإسرائيل الكبرى في علوها الأخير؟
لماذا تم الآن اخلاء " فسطاط المسلمين يوم الملحمة الكبرى " من المسلمين ؟
.
و لماذا تم عزل ((الفرعان)) من بني العباس و لماذا يحارب سابع بني العباس فكرة المهدي 
و يعتبرها ايديولوجيا متطرفة تتعارض مع مبادئ الأمم المتحدة؟
.
و لماذا يحاصرون - ومنذ سنوات - الركن والمقام بوحوش الاسمنت، 
ويبثون في كل بيت من بيوت الله ( الجساسة ) التي لا يُعرف قبلها من دبرها ؟
وعن أي شيء يبحثون الآن وهم ينبشون أحشاء زمزم ؟
.

.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   25/4/2018, 2:56 am

.
القطر .. و الوصايا العشر 
مقدمة

ـــــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــــ 

القطار لا يزال على السكة، والأرضُ تحدّثُ أخبارها للأنام 
إشاراتٌ هنا، وعلاماتٌ هناك، وسماءٌ تنطق بكلام
وأمورٌ يتفاقم شأنها في أنفسكم ، وجبال تزول عن مراتبها 
ومن مكة يهاجر الحمام
فتتساءلون بينكم : هل جاءكم من نبيكم ذِكرٌ لها ؟
أم خطف بصائركم سطوع الظلام ؟
ـــــــــــــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــــــــــــ 
قطار الدهيماء مازال يطوف في كل البلدان 
يشق شاماً و يفت مصراً و يستنظف العربان
فما انتم إذا ظهرت الرعية واختلف الاخوان !
ما أنتم في فتنة قتلاها في النار والقاتل لسان!
فهاهنا رؤوس قد أينعت و بقي للحالقة علامتان..
مدهامتان 
رجسة خراب في سنة ضيق 
وحرق البيت العتيق 
فبأي أحاديث نبيكما تكذبان؟!!
هذه الهلكة التي يُـكذّب بها المترفون و يتطاولون بالبنيان 
هذه الهلكة تطوف اليوم بينهم و بين حميم آن
ـــــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــ 
القطار يجري إلى مستقر لهُ 
و كوكبٌ ذو ذنبٍ ينذرُ بعذاب 
وفي الفرات ذهب تحوم الذئابُ حولهُ
و دبُّ الصقالبة يسيل منه اللعاب 
فاذا انحسر النهر بعضه أو جلّهُ
وزمجر ذئب وكشر عن الأنياب:
" لئن تركنا الذئاب ليذهبن به كلّهُ
وإن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب "
فيذوي فسطاط الكفر و حينئذ ذلّهُ 
و حينئذ ضرب الرقاب
ـــــــــــــــــــــ 
ـــــــــــــــــ 
القطار لا يزال على السكة 
و السماء نثرت على يثرب بَرَد 
أتراه بشيرٌ بثلج في مكة ؟ 
أم هو نذيرٌ لمن جَحَد؟ 
و زلزلةُ خجولةٌ تهز ثراها 
كغرغرة الروح في موت الجسد 
ألا تستحي يا أرض من قبر أحمدٍ ؟ 
أم هو تململ من غثاءٍ كالزبد؟
أتراها المدينةُ تطرد خبثها ؟
أم هو تذكيرٌ بوعد مَن وعد ؟
اسكتي يا أرض فلن يفقه عتاب الله
قلوبٌ فيها الاسلام خمد
 ــــــــــــــــــــــــــــــــ 
 ـــــــــــــــ نـورــــــــــــــــــــــ


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   25/4/2018, 4:11 am

.
القطر ... والوصايا العشر 
.

سلسلة قصيرة سأستهل بها مرحلة العودة القصيرة التي لن تتجاوز الاربعين يوماً
أي من منتصف شهر شعبان الحالي حتى أواخر شهر رمضان بإذن الله، 
و بعدها ... موسم الصمت الطويل 
.

خلال هذه السلسلة سأتحدث عن 10 نصائح للقراء القدامى للتعامل مع أحاديث آخر الزمان 
وهي من وحي الاسئلة الخاصة وعلامات الاستفهام التي وجهتموها لي ،

ومن التخبط الذي لاحظته من خلال بعض تعليقاتكم ومنشوراتكم .
و بعدها سأحاول استئناف ما يتيسر لي من قانون الطوارئ الرباني 
.

أما بالنسبة للمجموعة ..فإني على الأغلب سأحذفها نهائياً و أستبدلها بمجموعة أخرى مغلقة
 وبعدد قليل من الأعضاء.
ــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــ 
نحن اليوم في بداية الشهر الثامن من سنة ست 

(أي شهر الثور من سنة 1396 هجري شمسي ) 
.

و للتذكير فإن سنة ست هي سنة إمارة الصبيان، وبقي خمسة شهور فقط 
كي تبدأ سنة سبع (1397 هجري شمسي) ، و في سبع البلاء.
.

بلاء شديد من سلطاننا الجبري لم يسمع ببلاء أشد منه.. 
حيث تضيق الارض الرحبة، و تملأ الأرض جوراً وظلماً ..
ولا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم.
.

سنة سبع هي سنة سيحدث خلالها التضييق على السفر و التنقل..
و التضييق على الحسابات البنكية و تحويل الاموال... 
وهي سنة أيضاً قد نشهد في نهايتها تحريق البيت العتيق..

 و الله أعلم.
ـــــــــــــــــــــ 
ـــــــــــــــــــــــ 
بعد هذه الاطلالة القصيرة التي ستمتد لمدة 40 يوم فقط 

سيكون الموعد القادم المنتظم معكم - إن شاء الله- 
في الشهور الأولى من سنة سبع 
وذلك لسببين اثنين:
.

الأول شخصي ، لأنني بإذن الله ربما أكون قد انتقلت إلى مكان أستطيع أن اقول فيه مه مه ... 
ولو نسبياً على الأقل.
.

وسأركز أكثر على الأخذ بما أستطيع من الأسباب، ولعل الله خلال الأشهر الخمسة القادمة يحدث أمراً، 
سواء على المستوى الشخصي أو العام 
.

والسبب الثاني أني خلال الشهور القادمة سأنشغل بالترقب الصامت بانتظار حدوث علامتين محددتين، 
فيطمئن قلبي أكثر أنني أسير على الطريق الصحيح .
ــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــ 

و أكرر نصيحتي القديمة لكم عن الجهة التي يبغي لكم توجيه راداراتكم إليها كي تقتنصوا العلامات المنتظرة 
خلال هذه الشهور ضعوا عينكم الأولى على المسجد الأقصى، والثانية على المسجد الحرام.
.

نلتقي مجدداً نهاية هذا الاسبوع بإذن الله.
مع المنشور الاول من :
القطر ..والوصايا العشر 
و القطار لا يزال على السكة

.
 ـــــــــــــــــــــــــ 
 ــــــــ نـورـــــــــــــ 

.
تساقط البرد على المدينة المنورة في أواخر شهر فبراير 2018
https://www.youtube.com/watch?v=RYv8OCQADzo
.

هزة أرضية في المدينة المنورة في منتصف يناير 2018 
https://www.youtube.com/watch?v=9ejiAwO_4i4

.
صالح ديدو آخر رجل يشهد ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله في افريقيا الوسطى 
http://www.katibin.fr/…/05/le-dernier-musulman-de-mbaiki-m…/
http://www.almaalomah.com/2018/04/03/296941/ 


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   25/4/2018, 10:50 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا وبارك فيك ورفع قدرك في الدارين
اسأل الله ان يجمعنا تحت ظل شريعته في الدنيا وان يجمعني بك في الاخرة في مقعد صدق عن مليك مقتدر اسأل الله ان يهيء لهذه الامة امرا رشدا وان يستعملنا ولا يستبدلنا
سبحان الله قد قرأت قبل سنة تقريبا في منتدى الفتن والملاحم على ما تواترت به الرؤى انه في نهاية عام 2018 -2019 انه سيحدث تغيير في مجريات الحياة على ارض الواقع ورجوع الخلافة على منهاج النبوة والله ولي ذلك وهو اعلى واعلم سبحانه...
فسبحان الله الذي قدرته فوق كل قدرة وسلطانه فوق كل سلطان ولا يعجزه شي سبحانه اذا اراد شيئا انما يقول له كن فيكون .
في انتظار تتمة السلسلة اختي رقية ...
اللهم لك الحمد كله واليك يرجع الامر كله علانيته وسره فحق انت ان تحمد وحق انت ان تعبد وانت على كل شيء قدير☝️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   26/4/2018, 1:06 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وإياكِ أختي الكريمة، و اللهم آمين آمييين على دعائكِ الطيب.
نسأل الله من فضله..
اللهم نصرك القريب. 
.

إن شاء الله في انتظار د. نور لـِ تتمة السلسلة وبإذن الله سأنقلها .

نسأل الله التوفيق للجميع.



 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرئيس حمدي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   26/4/2018, 1:11 am

الحمد لله رب العالمين 
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين اما بعد سنذكر هنا الوصايا العشر التي ذكرت في القران الكريم و امر الله عزوجل عباده ان يلتزموا بها 
قال الله  تعالى ( قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152) وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) { سورة الانعام }

وكذالك في هاذه الثلاث الايات من سورة الانعام روى الترمذي وحسنه عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : من سره أن ينظر إلى الصحيفة التي عليها خاتم محمد فليقرأ هذه الآيات: قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ..... إلى قوله تعالى: لعلكم تتقون.

وصفها ابن مسعود رضي الله عنه بانها عليها خاتم النبي محمد صلى الله عليه وسلم والمراد بذلك انها ايات محكمة غير منسوخة والله اعلم . 
وكذالك اشتهر عند اهل العلم تسمية الوصايا المذكورة في الايات الثلاث السابقه من سورة الانعام بالوصايا العشر والله اعلم .

واسال الله الكريم رب العرش العظيم ان يجعلني واياكم من عباده المتقين ومن الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه واستغفر الله العظيم لي ولكم انه هو الغفور الرحيم  
اللهم صل على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد.


اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم 
( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)) {سورة الفرقان }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: القطر ... والوصايا العشر.   26/4/2018, 1:16 am

اللهم آمين أخي الكريم الرئيس حمدي .
جزاك الله خيرا، وبارك الله فيك.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القطر ... والوصايا العشر.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: