منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 دولة جريئة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 2:47 pm


دولة جريئة (1) : مفاوضات مسلحة

يذكر لنا وليام يوري عبر كتابه "المفاوضات: الوصول الى نعم" ان الحياة بأكملها قائمة على التفاوض وان هدف المفاوضات: تحقيق اكبر قدر ممكن من المصالح.

فهل يمكننا ان نرى الدولة تفاوض؟ طبعا.. فكل الفتوحات الاسلامية قامت على المفاوضات :اسلم او ادفع الجزية او تجهز للحرب. ( لن نتحدث عن الحديبية نكاية بالإخوان) .. لكن المفاوضات لا تأتي بالجلوس والتحدث باللسان فقط؛ فهناك من يفاوض وقوفا بحد السنان وهو ما نبحثه اليوم.
دعنا نطبق استراتيجيات التفاوض كما ذكرها الكاتب على الدولة لعلنا نفهم احد الجوانب العملية في فكرها:
1- امنع رد فعلك العاطفي عن الخروج:

حينما حوصر الاخوة في اخر احياء الموصل.. ظهر شكل اعلامي اخذ زخما كبيرا كان عنوانه " نهاية داعش" وهو شكل استفزازي لأبعد الحدود.. اخرج جميع الانصار الى تويتر للذود عن دولتهم..لكن العدو كان يهدف لشئ اخر.. كان يريد ان تخرج الثلة الصابرة من معاقلها لترد عليهم.. ويريد من باقي المفارز ان تقوم بالخطوة الغبية واظهار نفسها، ليسهل عليه القضاء عليها بوساطة طائرات زوجاته الخليجيات. وبالطبع ذلك لم يحدث. واظهرت الدولة ثبات انفعالي جبار، دل على سيطرتها على جميع جنودها بشكل مباشر.

2- أ) لا تجادل.. فالناس غير منطقيين انما عاطفيين.. فعليك اظهار الاحترام ومعرفة الدوافع..

الدولة لا تجادل، فحينما احتد الجدل على بيان اللجنة المفوضة لم نجد اعلامها الرسمي يرد لأن الجدال ليس من الدين في شئ، ولأن بعض دوافع المجادلين لم تكن سليمة، فأخذت اللجنة تناقش ذاتها حتى خرجت بمراجعاتها الاخيرة.

ب) اذا احتد النقاش اصمت فالناس تخاف الصمت فيضطرون الى ملئه:

هل الدولة قادرة على اجتياح بعض مدن الانبار؟ طبعا.. اذن لماذا لا تفعل؟!!
لأن العدو يعلم بقدرتها على ذلك، ويجهل سبب عدم اقدامها عليه.. مما يعني انها تعرف شيئا لا يعلمه هو، ولهذا بدأ بالتخبط والبحث عن سبب فضرب الاكراد بهذه السرعة.

3-لا تضغط كثيرا بل ابن لهم جسرا من ذهب يوصلهم الى فكرتك:

حينما قال علماء الامة ( زعموا) ان الدولة على ضلال، هل جادلتهم الدولة؟ قالت ببساطة ان من يرغب ان يأتي ليقود الامر شرعيا فليأتي. فخنسوا حينا.

4- أ) الخصم العنيد قد يكون رافضا لانها ليست فكرته، فعدد خياراتك امامه.

حين ظهرت الصحوات وانحازت الدولة، كان بأمكانها الصمود اطول، لكنها تركت اهل السنة لمصيرهم الذي اختاروه.. بعد اعوام قليلة حملت اياديهم راية العقاب. فحينما كان انشاء دولة اسلامية فكرة ابو مصعب ورفاقه حاربوها، ولما تركتهم الدولة ليستنتجوا بأنفسهم ضرورة وجودها.. دعموها.

ب) قد يكون لخصمك العنيد مصالح مخفية، فعليك معرفة ما يريد:

عرفت الدولة ان سنة العراق والاكراد حاليا يريدون حكما ومناصب.. والآن بعد خروج الدولة سيعلمون اي حكم سيورثون من الرافضة وعلى اي كراسي سيجلسون. ( راجع مقال ديفيد زوكينو في نيويورك تايمز بالامس عن وضع السنة حاليا)

ج) قد لا يريد خصمك الهزيمة امامك. فعليك ترشيح طرف ثالث:

لا تطيق الولايات المتحدة هزيمة جديدة امام الدولة فثلاث هزائم سابقة تكفي، واليوم يعتبر كل صعود او انتشار للدولة هو هزيمة مباشرة لها، لذلك تستخدم كامل طاقتها ( واكبر قنابلها) في حرب الدولة، التي تتركها امام اعداء متربصين ( دول، جماعات، افكار).. حتى دون ان توقف قتالها.

5- لا تصعد الموقف لا تهدد مباشرة بل حذر.
في ولاية سيناء يحدث تكرار لتكتيك معين يتمثل في ان الجيش المصري يهاجم مناطق خاضعة للدولة، فيتراجع المقاتلون (امتصاص زخم الهجمة)، ويستقر الجيش ويضع حواجزه (تبدأ الولاية جهد استخباراتي)، ثم نصحو في صباح احد الايام والاعلام المصري يلطم على عدد ضحايا هجوم مفاجئ لم يبقي ولم يذر.

6- تحويل الاعداء الى شركاء:
يساعد العالم بأكمله الدولة دون ان يدري، حين يحارب الاسلام بلا هوادة ويترك المسلمين بلا خيارات سوى الدولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 2:48 pm


دولة جريئة2/1): مشاريع عملاقة

في احد جوانب الواقع الحالي نعلم جميعا ان الشركات العملاقة تسيطر على العالم وتعزز النهج الرأسمالي في التنافس العالمي، بينما يعزز وجود الدولة الصراع الديني، فتغدو لوهلة تلك الحسابات المادية غير مجدية امام المكاسب الدينية والعرقية.. مما يعني مزيدا من الخسائر لتلك الشركات، وبالتالي حتمية الصراع.
بالإضافة لذلك فإن وزن الدولة يحدده ضخامة مشروعها.. ومشروعها اكبر من كل العالم.. من ذا الذي يحلم بالكوكب المستدير.. اي دولة حديثة حلمت بذلك؟ لا يوجد. وكل القادة القدماء ماتوا قبل تحقيق ذلك الحلم. فلماذا الاصرار على ان مشروعها سينجح؟!
للإجابة على هذا التساؤل لن نمضي في الخطط والاستراتيجيات والدهاء والتخطيط والارادة وحتمية نصر الله للصادقين فقد تحدثنا فيه مرارا (وان لم نوفه حقه بعد)، اليوم سنجيب عن هذا البعد بشكل علمي بحت وبمنطق الشركات العملاقة حصرا، ونتسائل: كيف تنجح المشاريع الناشئة؟

قامت مؤسسة «CB Insights» بإحصاء 10 عوامل مؤدية الى فشل المشاريع او نجاحها. وهي كالتالي:

1) مدى الحاجة الى المشروع

مشروع الخلافة مشروع ابداعي لكن هل يحتاج المجتمع السني هكذا مشروع؟

ظهرت الدولة في وقت كانت البراميل المتفجرة تفترس لحوم اهل السنة، وبينما كانت مشاريع كالأخوان مشاريع ناجحة ذاتيا لكنها فشلت في حل المشاكل التي يواجهها اهل السنة، كان لزاما وجود مظلة جامعة تدافع عنهم.. فكانت الدولة.

2) التمويل:
المال ركن اساسي في القتال ( تذكر غزوة العسرة)، فتعمل الدولة وفق نظام اقتصادي مميز. لماذا مميز؟ لأنه يقلل التكاليف الى اقل قدر ممكن بينما تكون المكاسب في اعلى شكل ممكن.. شاهد ( بنظرة مادية بحتة فحذاء مجاهد يساوي الدنيا، وكمثال لا اكثر) اي صولة على ثكنة وقارن بين ما انفق وما اغتنم.
ورغم ان التمويل الخارجي من عوامل فشل المشاريع، الا انه مع الدولة يصبح تمويلا داخليا ، لماذا؟ لانه ان اعتبرنا الاحتكاك بالعدو هو الممول للدولة؛ فالدولة -في اي لحظة معطاة- بين امرين لا ثالث لهما اما انها تطلب العدو او ان هناك عدوا يطلبها. فالاحتكاك بالعدو هو شكل الدولة واساس وجودها.( لاحظ اننا لم نذكر النفط والذهب كونها مصادر ناضبة)

3) الفريق المُؤسّس القوة والضعف
المؤسسين الذين هم القادة عليهم ان يمتازوا ب3 صفات: أ) الخبرة: معارك الفلوجة
ب)تنوع الاختصاصات: دواوين الدولة
ج)الرغبة: الايمان وعدم التلون.
والمهم ان لا يحتاج المشروع الى مشاريع اخرى خارجية وان يعتمد على قواه العاملة 100%. ( بالطبع لا يوجد صولات نفذها متعاقدين من بلاك ووتر الا في ذهن المفحوصين)

4)شراسة المُنافسة
حينما ظهرت الدولة بفكرتها الابداعية وحزمها المطلق، حاولت جبهة النصرة مجاراتها بتطبيق الشريعة ( كان هذا قبل العصر الادلبي المتجمد)، وقال علماؤهم ان تطبيق الشريعة في الثغور ليس واجبا. لماذا؟ لأنهم يعلمون انها تريد منافسة الدولة ولن تنجح بالطبع وسيفشل مشروعها لضخامة المنافس.
هل هناك منافسين للدولة الآن؟ طبعا لكن تخيل ان منافسيها هم: الاخوان والقاعدة عن الجهاد، لتعلم مدى سيطرة الدولة وتفوقها في هذا المجال.

5) الثمن
ما الثمن الذي دفعه الذي جلس في رابعة؟ حياته! مقابل ماذا؟ رجوع مرسي للحكم او خروجه من السجن او تخفيف المدة.. حسب ما تصل اليه تنازلات الاخوان اللامنتهية.
ما الثمن الذي يدفعه مقاتل طالبان؟ حياته! مقابل ماذا؟ حكم عشيرته لمنطقة واسعة.
القاعدة والهيئة :هم انفسهم لا يعلمون فكيف ساعرف انا.
الدول العربية: وسام وتكريم واغنية.
الدولة: (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُون)َ
فمن ذا الذي يقدم السلعة الاغلى بالثمن المناسب.
لكن دعنا ندرسه بطريقة مادية: يموت المقاتل ويعتقل المرابط وينعزل المناصر في سبيل دعمهم لدولة تريد حمايتهم وتطبيق الشريعة الآن بدون تنازلات وبدون شروط. وهي صفقة جيدة لأي مسلم.
يتبع..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 2:52 pm


دولة جريئة (2/2): مشاريع عملاقة

سألني اخي بالأمس: من اكثر واحد من خارج كيان الدولة يعرف الخلافة جيدا؟ فقلت متسرعا مناصريها الصادقين! فأجابني بالنفي واخبرني ان اكثر من يعرف الدولة هم اعداؤها.. فحتى نحن المناصرين لو عرفناها حق معرفتها لنفرنا حينما كان النفير ممكنا.. بينما حاربها الاعداء منذ اللحظة الاولى لها لعلمهم بأنها خطر يتهددهم.. ناهيك عن اهل السنة الاخرين الذين يجهلونها حق الجهل.
الدولة ليست وليدة هذه الاعوام وانما هي استكمال لدولة المدينة المنورة.. فهي حتى وإن لم تكن في فترات من الزمن متجسدة بأرض وشعب وحكم شرعي.. فلا بد انها كانت في قلب احدهم وفكر اخر ونية بعضهم لقيامها.. لهذا لا نهاية قريبة او بعيدة لها.

تحدثنا في المقال السابق عن 5 اسباب مادية تثبت نجاح الدولة المستقبلي وبقائها غصة في وجه الرأسمالية وشركاتها العملاقة العابرة للقارات، كون هذه الاسباب تثبت ان الدولة تمتلك مقومات اللعبة العالمية وتتحكم بخيوطها وليست مجرد لاعب في مضمارها.. والآن نستكمل سرد باقي النقاط:

6) السهولة والتعقيد
تتعامل الدولة من منطلق ذهني معقد في حقيقته لكنها تعرضه بشكل مبسط لابعد الحدود.. فهو يقوم على فكرة ذهنية واحدة: نحن مسلمون والاخرون كفار.. وينبثق عن هذه الفكرة استراتيجية بسيطة الفهم: علينا قتال الكفار حتى النصر.
وهو منطق يفهمه الصغير والكبير المتعلم والجاهل.. الصحوجي والمفحوص.
وهذه نقطة مهمة ليهجر المتلقي ( المسلم) جميع الجبهات الاخرى ويلتحق بشيء يفهمه بوضوح ( الوضوح يعني الصدق).

7) التخطيط السليم والتخطيط العقيم

كم مرة سمعت عن معركة حماة من الصحوات هذا العام؟ ربما ست او سبع مرات. هل نجح شيء منه؟ لا! اذن هذا تخطيط عقيم.( اذا كانوا يخططون اصلا)
والآن من اول من قال باقية وتتمدد؟ ابو عمر البغدادي وقت الانحياز في الصحراء؟ هل تحقق ذلك؟ نعم بعد اعوام قليلة! اذن هذا تخطيط "داهية".

Cool الاعلان والتسويق
يكفي هنا ان اذكرك أن الدولة استغرقت 45 يوما فقط من لحظة اعلان الخلافة وحتى انشاء وكالة اعماق.

ولا ادري خلال هذه ال 45 يوما اين كانت تذيع الدولة نشرة وفيات الروافض.

9- الجمهور المستهدف
تستهدف الدولة طرفين في اعلامها:
ا) اهل السنة: حيث كانت تنشر صور مدنها وثمارها وحركة الحياة داخل المدن.. واجواء المعارك والنكاية بالاعداء.
ب) العدو: عبر الاثخان في جرحاهم وقتلاهم واسراهم.
مع الصرامة في اظهار تطبيق الشريعة لنفي الخبث من اولئك الذين يناصرونها حمية عن غير عقيدة.

10) التوقيت المناسب
هناك مثل فرنسي يقول:
«أن تأتي باكرًا قد يُكلّفك الكثير، وأن تأتي مُتأخرًا كثيرًا فلا فائدة منه»
ولقد اعلنت الخلافة ذاتها في وقت كانت الظروف السياسية والاجتماعية ملائمة تماما لوجودها.. بينما كان اهل السنة مضطهدين بشكل مريع على كامل الخريطة وبحاجة ماسة لها.. فلم تتأخر.

#منقول لاحد مناصري الدولة االاسلامية( اعزهاالله )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 2:58 pm


الاحتمالات والحلول

يقف العالم على مفترق طرق دولي خطر، فكل طريق منها يحتاج الى الرؤية الصحيحة والسرعة المنخفضة والانحراف المناسب لتخطيه.. وبينما تمتلك الدول المسيطرة القدرة على ذلك تفتقر الدول الاخرى ( ومنها العربية) للرؤية والدقة وحتى نية الخروج من المنعطف دون حوادث.
وبين هذا وذاك نجد الدولة الاسلامية.. والتي تمتلك الرؤية والنية لكن على الجانب الاخر ليس لديها اي توجه للانحراف او تخفيف السرعة.
اذن كيف يمكن ان تتعامل الدولة مع كل طريق على هذا المفترق*؟

¤الاحتمال الأول**: بقاء الاوضاع الدولية على حالها الآن لمدة 3 اعوام او اقل

الحل : تمزيق الخرائط
وهي استراتيجة تعتمد على تكتيكيكات مختلفة تتميز بمرونة السيطرة وتوزعها شبكيا بين سيطرة الاعداء.. فلا يمكنك ان تصنع خريطة تجزم مناطق سيطرة الدولة عن سيطرة الاخرين.
مثال: قد يتقدم جيش العدو من منطقته A الى منطقة B من مناطق الدولة، ثم نجد ان الدولة في منطقة C المجاورة. لكن تأثير الدولة ومدى سطوتها سيكون شاملا للمناطق A و B و C.
الفوائد: البقاء، الاستنزاف، التجهيز للقادم،توتير الاوضاع المستقرة وغيرها..

¤الاحتمال الثاني: تفكك المزيد من الدول (دول الخليج، الاردن، مصر، الجزائر لبنان، الاندلس)

الحل: التمدد
تستلهم الدولة تجربة ولاية البيضاء في اليمن، وتبدأ عملها من الداخل كأساس للعمليات ومراكز القيادة، لكن من الحدود تكون العمليات لاشغال الاطراف عما يحدث في العمق خاصة في المناطق الجبلية البعيدة عن السيطرة.
طبعا لا نغفل خيار تكرار تجربة العراق وسوريا .
الفوائد: ( هل تتذكر الدعاء بأن نصلي هذا العام في الحرم )

¤الاحتمال الثالث: الحرب.
مع ملاحظة ان العالم سيكون وقتها منقسما الى عدة جبهات اهمها الصين والولايات المتحدة وروسيا والدولة بالطبع.

الحل: التجديد.
هذه الحالة مفتوحة على كل الاحتمالات، ( التمسك بالمدن، ضربات الباب الخلفي، اتخاذ جيش كدمية وواجهة للقتال) ونرجح منها بحث الدولة عن الاعتراف القصري بها عبر عقد التحالفات. مع من؟ مع اي كان ( ربما مع الروم ضد عدو من خلفهم)، وتتميز هذه المرحلة بالانتشار والاعلان، ما يعني تحول النظرة العالمية للدولة من عدو الى طرف من اطراف القتال.
ملاحظة: بينما الجماعات الاخرى ستكون اداة بيد القوى العظمى.. الدولة ستكون من الاطراف الفاعلة ذات السيطرة.
الفائدة: النصر.

*نشدد هنا ان الدولة لها دور مؤثر في حدوث كل احتمال لانها صانع للحدث.. لكن بالطبع هي ليست الصانع الوحيد.
**غالبا فأن كل الاحتمالات الثلاثة ستحدث تواليا لكن الوقت هو المعيار.

الخلاصة:
لو سقطت النيازك وثارت البراكين واهتزت الجبال وظهر الدجال..
#فالدولة الاسلامية باقية وتتمدد بامر الله وحوله وقوته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:05 pm


*العالم واللعب على المكشوف*

يعج عالم اليوم بالامم المختلفة المتنوعة وهو امر يجعل من الصعب ان تحدد معالم هذه الامم وما تريده ومقدار الخطر الذي تمثله على دولتنا.. هذا الامر الصعب يغدو سهلا اذا ما تناولنا الأمر من ثلاث جهات:

1- الزمن: اغلب دول اليوم عمرها يتجاوز الستين سنة.. مما يعني اننا رأينا اغلب مخططاتها وسمعنا عن مخاوفها وقرأنا عن استراتيجياتها.. فغدا اغلبها كتابا مفتوحا. خذ مثلا الولايات المتحدة ماذا تريد من حروبها؟ النفط ! لا بالطبع وانما الهيمنة التي يعطيها النفط للمتحكم به. كيف عرفنا ذلك ؟ من خلال حروبها طول الاعوام السابقة.

2- الاعداء والحلفاء: فمن خلالهم تستطيع ان توزع العالم الى جهات منقسمة: مثلا روسيا والصين، في حلف واحد لكن واضح المنافسة بينهما على قيادته، فأغلب الرسائل التي يبثها الطرفين موجهة للطرف الاخر في الحلف وبنفس الدرجة للحلف الآخر(الغرب).
فهل تعتقد ان امريكا غير راضية عن الدور الروسي.. بالطبع راضية عنه رغم تهديده لها.. لماذا؟ لأنه يحجم الدور الصيني الخطر عالميا.( موضوعنا القادم عن اقتصاد العملات سيتوسع بهذا الموضوع)

3- المظلة الدولية: ما دام العالم يجتمع تحت مجلس الأمن والامم المتحدة اذن هو يعمل تحت انظمتها.. ويمكنك فهم تحركاتها وخطوطها العريضة وفق هذه القوانين. مثال: الدول العربية وكما سمحت بالزنا بالتراضي امتثالا لقوانين الامم المتحدة، فستلتزم قريبا بحقوق الشذوذ الجنسي. مما يعني انها ستغير مناهجها وقوانينها. وبالطبع سيكون ذلك على حساب الدين، لذلك سنرى المزيد من التضييق عليه وعلى من لا يرضى من رجال الدين عندهم.

اذن ماذا يريد العالم؟ اشياء كثيرة ومتضاربة، نلخصها ب:

اولا بقاء الامور على حالها: العلمانية، الحدود، التحالفات،الدين الأليف، النهب الاقتصادي.. وهو ما سماه المؤرخ الامريكي فوكوياما: " نهاية التاريخ والانسان الأخير"

ثانيا السلام: اغلب الدول تخاف الحروب، امريكا تريد حروب مربحة ومسيطر عليها فقط، اما الحروب العابرة للقارات فالكل يمقتها.

ثالثا الهيمنة او السقوط تحت هيمنة مربحة:
الدول الباحثة عن هيمنة عالمية هي روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا(عبر منطقة اليورو)، باقي العالم يبحث عن مهيمن يلبي الطموح.. (تخيله كنظام زوج وعدة زوجات).

والأن هل ترى هدفا من هذه الاهداف المجملة لا تهدده الدولة ؟

ما يهمنا حقا هو ان العالم ورغم التخبط والفوضى الى انه واضح امام بعضه وامامنا وامام الدولة ( قديما وحاضرا) بنسبة تتجاوز ال 75%. وبالتالي يمكن التنبؤ بتحركاته وبما يفكر فيه، وما هي خطوته القادمة.
فماذا عن الدولة؟

*الدولة واللعب غير المكشوف*

ما هي الدولة الاسلامية؟ وما الذي نستطيع ان نعرفه عن الدولة باستخدام هذه المعايير ( الزمن،الاعداء والحلفاء ،المظلة)؟

اولا طول الامد: عمر الدولة 4 اعوام وجذورها تمتد لعشرة اعوام قبل ذلك. هذه المدة الزمنية غير كافية للناظر حتى يرسم صورة واضحة لماهية الدولة واليات عملها واستراتيجياتها المؤقتة، مثال: حينما بدأت الدولة ترك المدن تبين ان تكتيكاتها قد تغيرت واصبح المحللون بين امرين:
1- ان الدولة انتهت والخوف الآن من المقاتلين العائدين لبلدانهم. من اين جاءوا بهذا التنبؤ؟ من تجربة القاعدة وافغانستان، وليس من تاريخ الدولة. وهذا خطأ لتعدد الاختلافات بين الحالتين. ( افدح الاخطاء ان مقاتلي القاعدة عادوا بعد النصر على الروس وليس الانحياز والتحرف للقتال)
2- ان الدولة ستنحاز الى الصحراء. من اين جاءوا بهذا؟ من الانحياز السابق للدولة وقت ظهور الصحوات. لكن وقتها لم تكن هناك خلافة ودولة ممتدة في مناطق عالمية متعددة. لذلك الاستشهاد منقوص بشدة.
ما يعني ان الغموض والتكهن سيد الموقف عالميا.

ثانيا الاعداء والحلفاء:
كل الدول المنضوية تحت الامم المتحدة تعتبر اعداء حقيقيين او محتملين للدولة الاسلامية، وفي كلا الحالتين فإن هذه الدول معنية بشكل او بآخر بمحاربة الدولة. ماالذي يمكننا معرفته عن الدولة الدولة من خلال هذه المعلومة؟ ان للدولة استراتيجية كبرى تتمثل بالسيطرة العالمية والهيمنة العسكرية المباشرة فقط.
من هم حلفاء الدولة؟ هم المناصرين على الشبكة والذئاب المنفردة المحتملين. ماذا يفعلون؟ ينصرونها اعلاميا وعمليا. اذن ماذا يعرفون؟ الاستراتيجية الكبرى للدولة وهي السيطرة العالمية. فقط..
اذن هذه النقطة لا تعطي الا الشكل العام للدولة، بينما تبقى كل الامور الاخرى مخفية.

ثالثا المظلة العالمية: المظلة التي تحتوي الدولة هي الغطاء الديني فقط، فلا وجود للدولة دون التطبيق الاصولي لمصادر الشريعة. ويمكننا فهم الاستراتيجيات الكبرى للدولة من خلالها. مثال: تحكيم الشرع، النظام المالي، شروط الانسحاب والتقدم العسكري. لكنها بالطبع لا تعطينا لمحة عن التكتيكات الصغيرة والاستراتيجية المرحلية لدى الدولة.

وبدراسة هذه الجوانب يتبين انه لا يوجد لدى اي محلل استراتيجي في العالم اي طرف خيط موصل لحقيقة اكيدة بالنسبة للدولة.. خاصة اذا عرفنا ان العالم يجابه فشل استخباراتي رهيب لا حاجة للتدليل عليه.
ان ما نعرفه اليوم عن الدولة هو انها تعمل في استراتيجية غير مكتملة بعد، ربما رأينا مثلها سابقا وربما لا. وهذا مدار حديثنا كله والاهم انه حديث العالم ايضا.
فلو عاصرت تكتيك الدولة قديما.. ورأيت الدولة تضرب القيادات في المدن لقلت انها عمليات امنية اعتدنا عليها، وكذلك قال عنها العالم. ولم يكن اي منا يعلم انها تجهز للاجتياح القريب..
وهكذا تستفيد الدولة من هذا الغموض بشكل غير مسبوق لتضرب ضربتها القادمة المفاجئة او ربما يكون هناك شيء آخر مغاير تماما لما نفكر فيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:24 pm


الاستراتيجيات العسكرية للدولة: الخطة المكتملة

في سبتمبر 2014 وافق حديث باراك اوباما حديث العديد من الخبراء بان احتلال المدن التي تسيطر عليها الدولة يحتاج عشرة اعوام كاملة او اكثر.. وها نحن بعد 3 اعوام وقد خسرت الدولة معظم الاراضي التي كانت تسيطر عليها.. فهل كان هناك مبالغة من الخبراء ام ان هناك متغيرات حدثت.
في الحقيقة ان هناك متغيرات كثيرة حدثت.. بالنسبة للتحالف فقد تمكن من ايجاد الاستراتيجية الناجحة في مواجهة الدولة. وهي القصف المكثف ثم تقدم المرتزقة للركام..
اما الدولة فقد علمت مبكرا ان ما يدبر لها فوق طاقتها فهي الجيش النظامي الوحيد في العالم الذي يقاتل بدون طيران وبدون مضاد طيران، بدون موردي سلاح ثابتين،بدون حلفاء وكل الكوكب متحالف ضده. فكان لزاما ان تغير استراتيجياتها من اجل ضمان الاستمرارية.
فلجأت لتغيير خططها بما يناسب الواقع في كل مرحلة.. فكان التغيير عسكريا واقتصاديا واعلاميا وتنظيميا.. وهو شيء مستحيل فلا يمكنك ان تغير شكل دولة ما في غضون عام فقط.. لكن مرونة الدولة الاسلامية العالية جعلت الامر ممكنا.
في هذا المقال سننظر في "بعض" من استراتيحيات الدولة العسكرية الحالية على امل ان نستكمل باقي الموضوع اذ توافرت المعطيات.

حروب الدولة حروب هجينة تخلط حرب العصابات (الصولات) مع الحروب التقليدية ( جيش لجيش) مع تكتيكات اخرى..
1)الصولات*: وضعت الدولة نهاية لحروب العصابات التقليدية عبر ما يسمى بالصولات حيث يكمن الفرق بينهما ان حرب العصابات تمارس لذاتها بشكل مكثف من فريق ضعيف للوصول الى يأس الخصم القوي عبر استنزافه.. واستلهمتها الجيوش النظامية فانشئت القوات الخاصة للقيام بضربة خاطفة موجعة يستفيد منها الجيش في عملياته القتالية التقليدية. بينما تكون الصولة مزيجا منهما، حيث تكون الصولة على امتداد كبير وبزخم مرتفع تستنزف الخصم كحرب العصابات وايضا يستفيد منها جيش الدولة في عملياته القتالية، والدولة قادرة على ممارسة هذا النسق؛ لأنه ان كان لدى الاخرين قوات خاصة لها مهمات محددة فلدى الدولة جيش مكون باكمله من القوات الخاصة.. مثال ذلك كافة الولايات
2)حروب السيطرة**:
الصولات لها دور كبير في حروب السيطرة وهي استراتيجية تعتمد على البقاء قريبا من المنطقة المحتلة بغية استنزافها عبر الصولات ثم القيام بعمل عسكري مباشر فيها وغالبا ما يكون عملا مؤقتا..اي انها تضرب اي شخص في اي وقت في كل مكان، مما يعني ان المسيطر الفعلي على المنطقة هي الدولة وليس الجيش القابع فيها.. مثال ذلك مناطق الانبار المعرضة لهجومات يومية
3)حروب المساحة
حروب السيطرة تساند حروب المساحة التي تمارسها الدولة كاستراتيجية لمباغتة العدو وتحييد الطيران بشكل كبير: وهي القتال المتزامن على عدة جبهات متشابكة في مساحة مئات الكيلومترات بما يؤدي الى تشتيت العدو وعدم قدرة قطعاته المتجاورة على اسناد بعضها بعضا. مما يضمن السيطرة المؤقتة على الارض ومضاعفة خسائر الخصم وبالتالي زيادة الغنائم. مثالها معركة غزوة العدناني التي انطلقت في جنوب سوريا.حتى امتدت لعدة ولايات للدولة في العام الماضي
4)حرب اليأس:
حرب المساحة تؤدي الى حروب اليأس وهي ما سمتها الدولة (ارادة القتال) حيث تقوم على تكرار الاستراتيجيات السابقة على نفس الاماكن مرات عديدة وباشكال مختلفة ثم مسك المدن ثم الدفاع عنها وخسارتها او الانحياز منها.. ثم تكرار نفس الاستراتيجيات وصولا لتحرير المدن ثم الدفاع عنها والانحياز منها.. وهكذا دواليك.. مما ينتج عنه - بالاضافة للاستنزاف المكلف واضعاف الجبهات ومضاعفة الغنائم- بث اليأس في قلوب القيادة والجنود والعامة فلا يفرحون لأخذهم اي مدينة لعلمهم ما سيحدث تاليا.. فحتى لو قاموا بقتل اخر " دولجي" في المنطقة كما حدث في سرت مثلا فان العودة مضمونة وبزمن قياسي.. مثال ذلك سرت وتدمر.

لذلك نرى ان الدولة لا تلتزم بمسك الارض مرحليا وانما تمهيدها للقادم المهول حيث لا ينفع الا التكبير ، ورغم ان عديد الانصار يودون لو تسيطر الدولة على الارض.. لكن للأسف فالدولة ليست فيلما للمتابعة الشيقة، وانما صياد يواجه مئات الاسود المتحفزة ويعزم على اصطيادها جميعا.

* (لمزيد من الفائدة حول الصولات راجع مقال النبأ في العدد 100 ص 14)
** بعض التسميات هي انشاء شخصي من الكاتب نظرا لحداثة هذه الاستراتيجيات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:42 pm

هدف الدولةSadكيف تميز الخلافة ذاتها)

للدولة اهداف تسعى اليها بالتأكيد، معرفة هذه الاهداف يجعلك تفهم كل خطوة تقوم بها الدولة.
اهداف الدولة متعددة ونستطيع تقسيمها بشكل عام الى: اهداف دائمة، اهداف مرحلية..
¤الاهداف الدائمة هي الاهداف الرئيسية المعلومة لكل العالم تتلخص الهدف الصعب (البقاء) للوصول الى الهدف الاصعب (السيطرة عالميا) وحكمه يالشرع وهو الهدف الرئيسي.. وهي اهداف تتصف بالثبات.
¤الاهداف المرحلية: وهي خطوات الوصول للهدف الدائم مثل( التمدد.. تفكيك الخصوم.. ارهابهم وزرع الخوف.. الاهتمام بشكلها كدولة عبر تفعيل الدواوين المختلفة)
وهذه الاهداف توصف بالاهداف المرنة المتعددة فهي اهداف متغيرة حسب الوقائع (خطة أ، خطة ب..) وهذا يضمن البقاء. موجز بعض الاهداف:
-الهدف: (التمدد) وهو هدف مرحلي يرجع الى ما قبل اعلان الخلافة، تمظهر بشكل تحرير الدولة لمناطق في العراق وسوريا ودمجها.. ترى ان الدولة استعاضت عنه بهدف اخر مشابه هو (الانتشار) كشكل تكتيكي مناسب للوضع القائم، ويظهر في انتشار الدولة في اليمن والفلبين وافغانستان وافريقيا وتفعيل الولاية الصحراوية في العراق.

الذي يميز الدولة هو انها تتعامل مع الهدفين في نفس الوقت فتبدأ السعي نحو الهدفين بشكل متوازي وتركز على الاول، ومن ثم عند تغير الظروف لا تترك الهدف القديم وانما تزيد التركيز على هدفها الجديد.. مما يضاعف ارتباك الخصم وتخبطه، والاهم انه يوضح قوة الرؤية عند الدولة في فهم المراحل الحالية والمستقبلية وما تتطلبه..

-الهدف: (تحطيم الخصوم) عبر الاثخان والهجوم وعدم انتظار العدو ويظهر في كل معارك 2014-2015 خاصة معارك عين الاسلام حينما اعلنت الحرب على الدولة، فحررتها الدولة ب 100 مقاتل خلال يوم، واستعاضت الدولة عن هذا الهدف ب (بالاستنزاف والمشاغلة) ومثاله معارك الموصل وبيجي ومنبج.

-الهدف: (الهجوم) الخاطف بعد الضربات الامنية المتلاحقة -عرف اعلاميا بتكتيك العقرب- الان تركز الدولة على (الدفاع) الاسطوري لاطول مدة ممكنة باقل عدد ممكن.

-الهدف: (قتال الاعداء) مجتمعين. والان الدولة تركز في (ضرب التحالفات) وضرب الخصوم ببعضهم والاستفادة من كل ذلك.

¤النقطة الجوهرية: لاحظ ترابط الاهداف المرحلية سويا للوصول للهدف الثابت:

الهدف القديم {خطة أ}Sadقتال الاعداء) عبر (الهجوم الخاطف) يؤدي الى( تحطيم الخصوم) وبالتالي (التمدد) في مناطقه مما يصل بنا الهدف الدائم (السيطرة).

الهدف الجديد {خطة ب}: (ضرب التحالفات) يساعد في (الدفاع الطويل) غير المكلف مما يزيد في (الاستنزاف والمشاغلة) للعدو ويعطي الفرصة لقوات الدولة ب (الانتشار) في مناطق اخرى مما يعني الوصول للهدف الدائم (البقاء).
هل اقتنعت الان انها لا تعبث وانما تسير نحو اهدافها بثقة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:44 pm


قاعدة عسكرية امريكية حديثة في العراق.. انشئت قبل اسبوع واحد فقط.. تعلم الدولة وقت انشائها ومكانها الدقيق ومن بداخلها والمعدات التي فيها.. والغرض من وجودها.. هذه المرحلة الاولية.
ثم في المرحلة الثانية ترسل اربع مقاتلين لا غير في مهمة محددة.. ويتمكن المقاتلون من التسلل الى القاعدة وتحقيق المهمة الا وهي تدمير المدافع الاربعة... وهدف ابعد هو تدمير القاعدة وقتل من فيها..
وفي المرحلة النهائية تصوغ اعماق خبرا يثبت نجاح الهدفين الاستخباراتي والاستراتيجي.. ويظهر فرد الدولة عضلاتها على الامريكان.. كيف؟
لان العملية تتضمن في طياتها ما يلي:
اولا: الجهد الاستخباراتي الدقيق للدولة .. فالمدة القصيرة تعني :
1) ان المعلومات ربما كانت سابقة لانشاء القاعدة..اي ان الاختراق متعمق في صلب تسلسل صناع القرار.
2) او ان العملية استغرقت حقا اقل من اسبوع من لحظة التخطيط حتى التنفيذ مما يعني ان التواصل سريع بين اروقة الدولة فمن المصدر الى المراقب الى صانع القرار الى مسؤول التخطيط الى مسؤول التنفيذ الى قيادة المفارز الى المنتخبين من القوات الخاصة وبالنهاية الى التنفيذ خلال 6 ايام على ابعد تقدير..اي ان الاتصالات سريعة وآمنة جدا.. اضف الى ذلك النجاح التام للعملية وسيظهر لك بوضوح قدرة الدولة الحالية ومدى قوتها الضاربة.
ثانيا: ان اربعة فقط من نفذ العملية، وهو تحطيم معنوي شديد السمية لقوات العدو.. واسقاط لاسطورة الجندي الامريكي بما يحمله من ارث قتالي وتقنيات عالية.
لكل ذلك فإن العملية تثبت علو كعب الدولة على اقوى خصومها وانها ما تزال بكامل قوتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:47 pm


^^الدولة في ميزان العالم السني^^
بعيدا عن الاتهامات والتسريبات والتحليلات ماذا يقول كل فريق سني عن نفسه:

تقاتل الدولة للحكم بما انزل الله.
حجتهم: الجهاد لا يكون الا لاعلاء كلمة الله حسب ما ورد في مصادر الشريعة.

تقاتل هيئة تحرير الشام لتقوية اسمها كلاعب على الارض السورية والحفاظ على ادلب.
حجتهم: المصالح والمفاسد اول اصول الفقه.

تقاتل القاعدة لاعلاء كلمة الله فيما بعد، عبر الكلام والكلام والكلام.
حجتهم: الامة غير جاهزة بعد ولا يجب استعداء الاخر.

تقاتل المعارضة والاخوان لانشاء دولة مدنية بروح اسلامية صوفية كتركيا.
حجتهم: فقه الواقع هو اول اصول الشريعة.

يقاتل سنة جيش بشار ليبقى في الحكم وتبقى سوريا موحدة.
حجتهم: الطائفية بغيضة وبشار هو الاجدر لارجاع سورية كما كانت.

يقاتل سنة العراق مع الحشد للحفاظ على امن العراق وايقاف مجازر الحشد ضد السنة.
حجتهم: الارهاب سبب المجازر والحكومة وعدت بمقعدين للسنة في البرلمان.

يقاتل الخليجيين لضمان امن بلادهم.
حجتهم:ايران تسيطر على الدول وكل من يحاربها متواطئ معها، لذلك يجب قتال من يقاتل ايران.

تقاتل الاردن لضمان امن حدودها الشمالية.
حجتهم: من يعطيني فلسا اعطيته جيشا.

تقاتل حماس لاجل حكم ذاتي مدني في جزء من فلسطين.
حجتهم: حتىى لا نصنف كارهابيين في نظر المجتمع الدولي ونخسره.

فمن يا ترى المتمسك (بالعروة الوثقى) القائل للكافرين ( لا اعبد ما تعبدون) المتوكل حق التوكل على ( الله) وحده ولم يكن ابدا من اولئك الذين ( بدلوا تبديلا)؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:50 pm

""الدولة وصناعة الواقع الدولي""

* في ضوء خطاب الخليفة المعنون بالآية الكريمة (وكفى بربك هاديا ونصيرا)* في العام الماضي
في واقعنا المعاصر هناك ثلاث مرتبات بشرية: من يمشي على الطريق وهو (السائر)، من يبني الطريق وهو (الباني)، ومن يخطط المدينة وهو (الصانع).
-السائر بامكانه ان يمشي مع الطريق او يعاكس الاتجاه او يمضي في طريق اخر.
الباني بامكانه ان يتبع الاوامر او يخالفها، لكن لا بد له من صناعة طريق ما.
الصانع الذي يخطط المدينة هو الذي يستفيد من اي شيء تفعله طالما انك تتمشى في المدينة حتى لو خالفت تعليماته، فلو اخبرك الصانع مثلا ان تسلك الطريق A لتصل الى حي الاستبداد، فخالفته انت وسلكت طريق B الموصل الى حي الحرية، فتظن انك ذو فكر حر وارادة حديدية، دون ان تعلم ان الذي خطط المدينة يملك الطريقين والحيين وكافة المراكز التجارية فيهما.

الفوائد المرجوة:
- باني الطريق يحصل على اجرة الطريق الذي يبنيه ونسبته هي "أذن الجمل" ويتمثل عالميا في الاطراف الفاعلة كالمانيا وروسيا وايران وجماعات التحرر المسلحة.
السائرون يستفيدون من الطريق فقط واحيانا يخسرون.. ونسبة تربحهم هي "أنف الناقة". ويتمثلون عالميا الان بباقي دول العالم وشعوبها.
صانع الواقع ومخطط المدينة يستفيد من جميع ما يحصل في مدينته ونسبته هي " الجمل بما حمل" وينحصر منذ عام 1945 في الولايات المتحدة ومن يحكمها فقط.. لكن منذ اعوام قليلة بدأت تزاحمها على ذلك الدولة.
الحقيقة ان صناعة الواقع ليست امتيازا او عملا اعجازيا.. الاردن بامكانها اعلان الحرب على اسرائيل وصناعة واقع اوسطي جديد، كوريا الشمالية تضرب دولة بالنووي ووتصنع واقع عالمي يدور حولها، السعودية تعلن الحكم بالشريعة والخلافة وتحول الواقع العالمي برمته.. لكن لا احد يجرؤ على ذلك.لماذا؟ لانه سيصنع واقعا لن يستفيد منه على المستوى القومي او الفردي او سيكون محفوفا بالمخاطر.
وهنا امتياز الدولة حيث وجدت الواقع الذي تستفيد منه ولا تخسر الا ظاهريا، فصنعته دون تردد.

-حسنا ما الواقع الذي صنعته الدولة؟
صنعت الواقع الذي تراه: انهاك الجيوش النظامية، تأزم المواقف الدولية، زيادة العجز الاقتصادي، جمع جيوش العالم في منطقة جغرافية صغيرة وخلق الازمات بينهم، زيادة الدعم العالمي لجماعات معينة، اشاعة ثقافة الرعب لدى الاعداء الحاليين والمحتملين وشعوبهم، اشاعة الفوضى في المناطق التي لا تسيطر عليها..الخ

-امثلة صناعة الدولة للواقع:
ما الحدث الابرز هذه الايام؟ استفتاء كردستان.. هل كانت كردستان ستحصل على الاستقلال والتجرؤ على الاستفتاء لولا ظهور الدولة وتدميرها لجيش العراق وتحطيم قدسية الحدود، وتمدد الاكراد ودعم الامريكان لهم؟ طبعا لا.
بالطبع الدولة لا تهتم للكردي اذ انشأ دولة، فكلها دول طاغوتية بالمحصلة، لكنها صنعت الواقع المهييء لذلك.
السعودية تتجه نحو الدولة المدنية علنا وبسرعة فاضحة بعد ان كان الامر مخفيا وبطيئا.. وذلك بسبب خوف الغرب من الارهاب، ارهاب من؟
روسيا تدعم بشار الاسد بحجة وجود من؟
وامريكا تدعم الاكراد بسبب من ولماذا؟

من هنا نشأت حكاية ان الدولة عميلة لكل الجهات، فالعراقي يرى ما يحدث ويلوم الدولة ويتخيل انها متواطئة مع برازاني. وشيخ السلطان السعودي الاخواني يلوم الدولة ويعتبرها شوهت الاسلام وانها عميلة لليبرالية والصهيونية العالمية..
والثورجي السوري يلوم الدولة ويعتبرها ساعدت بشار وهي عميلة له.
والامر نفسه يتكرر في افغانستان واليمن وليبيا ومصر والفلبين ودوما تتهم الدولة بانها عميلة لمن تحارب..
دون ان يرى اي منهم الصورة الكبرى حيث صنعت الدولة واقعا محليا وعالميا حاولت كل الاطراف التكيف معه، فالصغير حالف كبيرا يصرف عليه،والكبير وجد احمقا يحارب عنه، والباني وجد ثغرة قد تحوله لصانع (روسيا وكوريا كما ذكر الخليفة) مما يعني ان كل ما يحدث في قوقعة الواقع يصب في مصلحة الدولة،ولو كان ظاهريا مصيبة قوميةودعوى للتفكك كما يزعم الاخرون.

{الدليل} على ان الدولة صانع للواقع وليست أداة بيد الغير ان الدولة تستفيد من الاحداث الكبرى في العالم ومن عدم حدوثها بنفس الدرجة:
انشاء دولة كردية هو تكريس لحالة الفوضى والتوتر وذكرنا في مقال سابق اهمية ذلك. عدم انشاء الدولة الكردية يعني تفريغ بعض مناطق الكرد.
تحول السعودية لليبرالية هو كشف قناع احد المنافسين الايدلوجيين للدولة، اي تمايز للفسطاطين بشكل اكبر، وتوقع ردات فعل عنيفة لزلازل بن سلمان . عدم التحول يعني اضطراب الاسرة السعودية وانهيارها .
دعم روسيا لبشار ودعم امريكا للكرد يعني التوتر والصراع الحتمي بين قوى عظمى. عدم الدعم يعني سيطرة الدولة عسكريا في ظل ضعف الخصوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 3:56 pm


وفق هذه المعادلات وفي الكلمة التاريخية للخليفة، اتراه يقدم لك نشرة اخبار عن روسيا وايران وكوريا والولايات المتحدة ام انه يخبرك ان كل ما حصل هو انجاز للدولة وواقعها الذي صنعته؟!
اتراه يطلب منك ان تضحي من اجله، ام ان تستغل الظروف التي صنعتها قواته بتوفيق الله من اجلك لتتحرك على ضوئها ؟!

الخليفة يحصر لرعيته وهم اهل السنة دور من يدعي انه يقودهم ويدافع عنهم، ويعطيك لمحة عن مختصر واقع العالم السني الان حيث :الدولة تصنع الواقع. والقاعدة تتعايش معه.والاخوان يتكيفون حسب شكله. ودول العالم الاسلامي الطاغوتية تمتص لطماته المتتالية.

*التوقيت*
توقيت الهجمات في العام الماضي (غزوة الشيخ العدناني تقبله الله ) متزامن مع خطاب الخليفة بشكل لا يوحي ان الامر اعتباطي ابدا، التزامن لا بد انه مقصود.

*التزامن يعبر عن الدقة*
تزامن العملية مع نشر كلمة شبه سنوية للخليفة ينم عن دقة متناهية في التخطيط ومعرفة الحدث الأتي او على الاقل التنبؤ به بشكل دقيق.

*الدقة وليدة المعرفة*
البداية درامية بامتياز فتبدأ الغزوة بسقوط العدو في المصيدة حيث اعلنت قوات النظام عن فقدان قافلة جنود في عرض الصحراء.. وهو اعلان يعبر عن تخبط النظام .. المنطقة مؤمنة و"محررة" منذ اشهر فاين اختفت القافلة.. هذا التخبط ينسب الى الجهل بمكانك على الخريطة والجهل بتخطيط الدولة وامكانياتها..
في الجانب الاخر اسمت الدولة غزوتها ب اسم العدناني مما يدل (قياسا الى ما سبقها من غزوات حملت اسماء القادة) على انها غزوة كبيرة وتبشر بفتوحات..وهذا يدل على معرفة الدولة الدقيقة لامكانياتها وامكانات وخطط عدوها.

*المعرفة نتاج التخطيط العميق*
التخطيط المتأني بدأ من استدراج بطيء لقوات النظام في الصحراء مئات الكيلومترات الى الامام والدولة تفتح المجال امامهم للتقدم.. اين الدولة من كل هذا لا احد يعلم؟ تمر اشهر طويلة وتبدأ معارك ولاية الخير..التي كانت الطعم الذي استدرج العدو.. اكل العدو الطعم وشبع منه.. وبحركة شطرنحية بامتياز حيث يقدم اللاعب الفيل ليسقط الوزير.. افترست الدولة قوات النظام بهجوم بدأ في كل مكان.. وحول دفة الحصار نحو المهاجم.. حصار مفاجئ لا يشبه فكي كماشة بقدر ما يشبه اذرع الاخطبوط.

*التخطيط يحتاج الى سيطرة*
السيطرة العسكرية للدولة امر مسلم به عند من يقرأ ما بين السطور.. السيطرة الاخرى كانت السيطرة الانفعالية وانتظار اللحظة الساحقة التي تضمن اكبر قدر من المكاسب باقل قدر من الخسائر، والسيطرة على بندقية كل جندي من جنودها في المنطقة حتى تكتمل الخطة.

*السيطرة تشتريها القوة*
السيطرة ملازمة للقوة، فالدولة قوية عسكريا بقدر ما هي قوية عقديا.. القوة تعتبر ميزة لاي طرف لكن الدولة حولتها الى ورقة لعب رابحة (جوكر) فتظاهرت بالضعف امام هجوم الخصم حتى نسيت قوات النظام والبككي انهما يواجهان الدولة، وبدءا يتجهزان لبعضهما..وفي اللحظة التي بدءا فيها الصراع على دير الزور.. عرفت الدولة انها اللحظة المناسبة لتعرض قوتها عبر حرب المساحة.

*القوة ربيبة الاتقان*
تتقن الدولة عملها في كافة اوجهه.. حتى حرفة الاعراب والمفحوصين (السياسة) تتقنها الدولة اكثر منهم وتسوس اعدائها بقدر عال من الكفاءة.. ولهذا يعتبرها الغرب اخطر الجبهات لأن الاخرين رعاة اغنام بينما راعي الدولة يسوس الذئاب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 4:03 pm


بين الدينار الذهبي والبيتكوين واليوان

ما سبب تمسك الدولة بمشروعها الذي امتد نحو عامين حتى رأى النور في خضم انحياز الدولة من مناطقها؟
لماذا احتفلت الدولة كثيرا بعملة بدا انها لن تستخدم في اي مكان؟
وما دمنا نتساءل دعنا نسأل بسذاجة ونقول لماذا لم تستغل الدولة كمية الذهب الضخمة وتخبئها في الصحراء لتستعملها حين خسارتها لآبار النفط؟

حسنا نحن نعرف ان اعلام الدولة وضح ذلك بأن : الولايات المتحدة تطبع نقود بدون تغطية، فكل دولار تطبعه امريكا ينقص من قيمة باقي عملات العالم. باقي العالم تضحك على شعوبها، وتنقص من قيمة عملاتها وتأخذ الباقي. ويمكنك الخروج عن هذه المعادلة عبر امر واحد فقط: صناعة عملة ذهبية.(راجع النبأ العدد81 صCool
لكن هذا عندما تسيطر على شعوب وأرض، وانتشار الدينار الذهبي تزامن مع تغير فكر الدولة نحو استراتيجيات مغايرة. فكيف ستستفيد الدولة والشعوب الآن من هذه العملة؟
لأن هناك علاقة بين الدينار الذهبي واليوان الصيني وعملة البيتكوين الافتراضية المتعامل بها للشراء على الانترنت المظلم. كيف؟

اولا : العالم يمر بضائقة اقتصادية سيئة بسبب ازمة 2008 وظهور الدولة واسباب اخرى، ما ادى لطباعة عملات بشكل رهيب، هذا الشيء ادى لازدهار التجارة لوجود المال، لكنه سبب تضخم غير معروف النتائج وغالبا سيكون انهيارا اقتصاديا مدمرا.. اذا حدث هذا الأمر الى ماذا سيؤدي؟
1- ستنهار العديد من الدول، وسيبحث الناس عن عملة آمنة، ووقتها العملات الامنة ستكون حصرا: الدينار الذهبي (قيمته فيه)، البيتكوين( غير مرتبط بدولة)، اليوان الصيني (يمكن استبداله بالذهب).
( اذن الدولة تخطط لأن تكون موجودة بقوة حين حدوث الانهيار وتخطط لتحمي نفسها اقتصاديا)

2- الفقاعة الاقتصادية: وهي ان يرتفع سعر شيء معين فوق قيمته الحقيقية ثم يهبط بشدة بعد ذلك ويعود لسعره الحقيقي.
امثلة:
- النجاح الاقتصادي التركي يعتمد على قروض، حينما يأتي وقت السداد تقترض من جهة وتسد جهة، ولذلك اقتصادها فقاعة والانهيار قادم. ( هذا سر اصرار تركيا دخول الاتحاد الأوروبي)

-ازدهار البورصات العالمية رغم المشاكل الاقتصادية :تقوم التجارة الدولية اليوم على عملات غير معروف قيمتها بسبب التضخم المتتالي فلا بد ان الانهيار ات لا محالة.
المهم:
-البيتكوين: ما هو سعر البيتكوين؟ الاف الدولارات. ما هي قيمته الحقيقية؟ مجهوله ! اذن ربما يكون فقاعة اقتصادية وينهار فجأة.
- اليوان الصيني: ما هو سر صعود الصين الاقتصادي ؟ الدعم الاستثماري الامريكي في 1978. ما هو احتياطي الصين؟ ثلثي احتياطيها دولارات. ماذا سيحصل لو انهار الدولار؟ ستبدو الصين كفقاعة اقتصادية وتنهار.

اذن غالبا بعد الازمة الاقتصادية القادمة سيبقى الدينار الذهبي هو العملة الوحيدة الموثوقة عالميا (بالاضافة لشسبائك الذهب، لكنها ليست عملة) وسيرتفع سعره بشكل جنوني.

سؤال: لو حدث كل ذلك فستصنع امريكا عمله ذهبية وتسيطر على السوق. ماذا نستفيد؟ العملة تحتاج وقتا لاقرارها وجمعها وانتاجها وتثبيت سعرها واليات ضخها.. الدينار الذهبي عمره الان 3 اعوام ومستقر. وحتى لو حدث ذلك ففي ذلك الوقت يكفي ان تكون من القلائل الذين يدفعون مرتبات لجنودك بعملة ذات قيمة لتكون دولة عظمى.

ثانيا: عبر التاريخ كانت العملة احدى عوامل ثبات الدول، فكل الامارات الصغيرة والكبيرة في التاريخ انتجت عملتها، ولا بد للدولة الاسلامية من عملة حتى تكتمل في صورتها النهائية.

ثالثا: انت لا يمكنك ان تدرس الدولة بمعزل عن سياقها الديني، كونها صورة ومثال للاسلام الحقيقي غير المنبثق عن ايدلوجيات عالمية وانما من النصوص الدينية، الدين المتفلت من عقال السيطرة الخارجية والهيمنة العالمية، وبهذا يكون الدينار هو احدى الامثلة التي تضربها الدولة بنفسها لتوعية المسلمين حول العالم في محاولة حثيثة لتحريرهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
ابوطالب تاج


دولة جريئة Empty
مُساهمةموضوع: رد: دولة جريئة   دولة جريئة I_icon_minitime24/6/2018, 4:05 pm


الصلاة جامعة

يقول ترامب:
علينا الا نسمح للدولة بالعودة مرة اخرى، فنحن قد هزمناها بالشرق الاوسط وكفى..

ويقول المعصراوي: بأن التنظيم السريع لخطوط الصلاة يبدأ من تنظيم الشخص لنفسه.. فتستقيم الأمور.

ونسي ان الصفوف لا تنعقد قبل شيئين رئيسيين: النداء للصلاة اولا ومن ثم قيام الإمام ووقوفه في مكانه الطبيعي وامره للصفوف بأن تستوي..
ولو حاول المعصراوي تنظيم صلاة جامعة فلن تستوي الصفوف والإمام جالس.

كذلك ترامب الذي يظن ان الدولة تحاول ان " ترجع"، دون ان يعلم ان الدولة لم تذهب اصلا حتى تعود.. وكيف تذهب وينفرط عقدها والنداء قد اعلن والإمام واقف امام الصفوف منذ اعوام.

وان المصلين وان كانوا في ركوع فهو ركن من اركان الصلاة لا تتم بدونه، وهو ركن يرضي ربها ويقضي فرضها.. فهذه الصلاة ستكتمل رضي المخلفون او جبنوا ..
وما هي الا ركيعات ويصدق الله وعده ويتم الأمر..
(فانتظروا انا معكم منتظرون.)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دولة جريئة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين واخبار الثغور العام-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/