منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 معركــة القلــب..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: معركــة القلــب..   31/7/2018, 12:29 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معركــة القلــب..
.
قلبك هو ميدان الحرب الأزلية بينك وبين الشيطان.
وطوال قرن الشيطان استطاعت جيوش اتباعه أن تغزو قلبك ..
فتغيرت الكثير من قيمك وأخلاقك وميولك منذ أن لبست الأمة فتنة السراء بشعاراتها البراقة والمخادعة.
.
فتنة السراء هي فتنة نقلت الأمة من الحكم العاض الى الحكم الجبري كما صرتم تعلمون .
لكنها فتنة مستمرة طيلة مرحلة الحكم الجبري لأنها كالمخدر الذي يسهل إجراء عمليات التقسيم 
والتفتيت والتشويه والتغيير في الأمة ، فضلاً عن غسيل الدماغ ، وتخريب القلوب
.
إنها فتنة تلبس الأمة ، يربو فيها الصغير ويهرم فيها الكبير، وتتحول فيها البدعة الى سنة .
فإن ترك منها شيء قال الناس تُـركت السنة.
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.
وفي معركة القلب..
 عليك تنظيفه من بدع فتنة السراء ورواسبها .
عليك أن تتخلص أولاً من أسباب الوهن في هذه الأمة :
حب الدنيا و كراهية الموت.
.
ثم عليك التخلص من كل المشاعر الجاهلية ..
والعصبيات الوطنية ..
والقومية والقبلية ..
 والعنصرية .. 
والمذهبية ..
والحزبية التي حاربها الاسلام .
.
وعليك أن تحطم هذه الأصنام الجديدة التي انتجها النظام الجبري.
الانتصار في معركة القلب يتحقق عندما تكتشف أن هويتك الأولى 
ليست مصرية .
أو لبنانية . 
أو تونسية .
..أو ...
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.
تنتصر في معركة القلب.. 
عندما تعيد اكتشاف ذاتك الانسانية الحقيقية .
 ذات بلا أسماء ، و بلا القاب ، و بلا رقم وطني
.
عندما تتصالح مع الانسان الفطري المختبئ في تلافيف روحك ، 
و تتعرف على الكائن المطلق و اللامتناهي القابع في قلبك
.
تنتصر في هذه المعركة.. 
عندما تحوّل علم جمهوريتك الجبرية الى ممسحة للأحذية ، أو منديل تواليت تمسح به الـ ***
.
تنتصر عندما.. 
تقتلع هذه الخرق الوثنية من أعلام الجمهوريات والممالك والطوائف وتكفن بها حقبة الجاهلية الثانية  
وترفع في قلبك راية لا إله الا الله ، محمد رسول الله
.
تنتصر في معركة القلب.. 
عندما تمسح عن شغاف قلبك صبغة الأحزاب والجماعات والفصائل والتنظيمات 
وتعود الى صبغة الله ‘ إلى فطرتك الاسلامية و الإنسانية الأولى
.
تنتصر في هذه المعركة عندما تعلم أن فسطاط الايمان لا يحتاج إلى تأشيرات ولا وثائق و شهادات .
 و ليس مقيد بانتماءات مذهبية أو تنظيمية ، انه كما هو بسيط ، و نقي ، و حر.
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تنتصر في معركة القلب.. 
عندما تعلم أن الانقسامات لا تؤدّي إلاّ إلى مزيد من الانقسامات.
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تنتصر عندما يشعر المسلم الشامي أن النيجيري المؤمن أقرب اليه من العلماني الشامي 
أو النصراني الشامي أو غيرهما
.
تنتصر عندما يحترم السعودي عامل التنظيفات البنغالي المسلم و يفضله على أبو ايفانكا.
.
تنتصر في معركة القلب ..
عندما تعرف كيف تحب في الله و كيف تكره في الله ، وكيف توالي في الله و كيف تعادي في الله
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تنتصر في معركة القلب..
 عندما تظهر في قلبك علامة الانتصار التي تجعلك مرشحاً ان تكون جندياً من جنود المهدي وأنصاره ورعيته
والعلامة التي تنقلها لنا الأحاديث هي :
" أنك لا تفرح بشيء غنمته من حطام الدنيا و لا تحزن على شيء فاتك من زينتها "
.
ومن يتأمل الوضع الراهن يدرك أن معظم الناس مهزومين 
و خاسرين في هذه المعركة..
.
بقلم/ د.نــــور.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضياء-2
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   3/8/2018, 9:44 pm

مقال جميل.... تابعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   3/8/2018, 11:49 pm

السلام عليكم
عندما تعيد اكتشاف ذاتك الانسانية الحقيقية .
 ذات بلا أسماء ، و بلا القاب ، و بلا رقم وطني
.
عندما تتصالح مع الانسان الفطري المختبئ في تلافيف روحك ، 
و تتعرف على الكائن المطلق و اللامتناهي القابع في قلبك
.
ارجو توضيح معنى هذه الجمله فلم افهمها بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   4/8/2018, 8:47 pm

@ضياء-2 كتب:
مقال جميل.... تابعي
السلام عليكم ورحمة لله بركاته.
حاضر..أبشر إن شاء الله أتابع.. 
وبارك الله فيك ضياء على مرورك الطيب.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   4/8/2018, 8:49 pm

@محمد الليثى كتب:
السلام عليكم
عندما تعيد اكتشاف ذاتك الانسانية الحقيقية .
 ذات بلا أسماء ، و بلا القاب ، و بلا رقم وطني
.
عندما تتصالح مع الانسان الفطري المختبئ في تلافيف روحك ، 
و تتعرف على الكائن المطلق و اللامتناهي القابع في قلبك
.
ارجو توضيح معنى هذه الجمله فلم افهمها بارك الله فيكم
وعليكم السلام ورحمة لله بركاته.
أظن القصد كما بيَّنه الكاتب هو استقلالنا... وعدم الإنتماءات مذهبية أو تنظيمية... 
والأحزاب والجماعات والفصائل.. وتحطيم هذه الأصنام التي انتجها لنا النظام الجبري. 
العودة الى الأصل والفطرة السليمة.
.
(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)
.
(مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ 
فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ)
.
والله أعلم .
جزاكم لله خيرا.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   4/8/2018, 9:12 pm

السلام عليكم ورحمة لله بركاته.
...
وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إلى حِينٍ (36)


منذ أن هبطنا هنا كان بعضنا لبعض عدو.
وحتى يأتي الحين الذي تقوم به الساعة سيبقى بعضنا لبعض عدو
والعلاقة بين الأعداء هي علاقة صراع ونزاع ومعارك وحروب
.
فعلى هذه الأرض حربٌ ضروسٌ أزليةٌ اندلعت و لن تخمد نارها ابداً
بعضنا يُفسد فيها و يسفك الدماء ، و بعضنا يتنافس فيها ويتفاخر بالأولاد و الأموال ..
وبعضنا غافل فيها يرتع و يلهو و يفسق ، فيما بعضنا يطمع في بعضنا .. 
وبعضنا يتداعى على بعضنا ، و بعضنا يستعبد بعضنا و يظلم بعضنا ويخدع بعضنا ويغدر ببعضنا..
.
لكن لا تزال هنا - على هذه الأرض - طائفة منا تقاتل على الحق

ولا يزال بعضنا يتذكر أنه هبط هنا كي يجد لنفسه طريق العودة
كي يمشي خطوات توصله إلى الله مرة أخرى.
.
‏و "‏ لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ‏"
.
الدنيا دار حرب ..
وهناك طوفان من المعارك العبثية و الهرج والمرج كل يوم
فعليك أن تختار معركتك في الحياة بكل حكمة
.
وعليك ان تعرف أيضاً من هم اعداءك في هذه المعركة ومن هم أولياءك
لا تتورط في معارك جانبية و تنشغل بها عن حربك الأزلية الحقيقية
ولا تحول حياتك إلى سلسلة من المعارك على الترهات و سفاسف الأمور.
و لا تقاتل اصدقاءك و توالي أعداءك
.
إن كانت معركتك الاساسية في الحياة هي السعي وراء الذهب و المال وتكديس الثروة ؛

اعلم أن النبي صلى الله عليه و سلم يقول : 
ليس لك من مالك الا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت ...أو تصدقت فأبقيت
.
وإن كانت معركتك هي المحافظة على جمال بشرتك المشدودة وشفاهك الممتلئة وقوامك الممشوق ؛ 
اعلم ان جسدك مجرد معطف ترتديه روحك وستخلعه عند الموت كي يأكله الدود ..
ويعاد تصنيعه في مصنع التراب.
.
وإن كانت معركتك هي اللهاث وراء وهم الجنس أو سراب الشهوات الحسية ؛ 
اعلم أن هذه اللذة الجسدية العابرة هي فقاعة صابون تتلاشى ما أن تقضي وطرك.
.
وان كانت معركتكم كشعوب و دول هي امتلاك الدنيا أو فتح أقطار الأرض 
أو تأسيس امبراطوريات ، أو طلب الرئاسة و الزعامة ، أو التطاول بالبنيان ، 
أو تحقيق أعلى ربح في الميزان التجاري على حساب الشعوب الأخرى، أو الفوز بكأس العالم في شتى المجالات
.
اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ
 ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ .
/ الحديد /
.
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ 
وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ.  

/ آل عمران /
.
زُيِّنَ ((( لِلَّذِينَ كَفَرُوا ))) الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا ۘ 
وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
/البقرة /
 .
** لاحظوا صياغة الجملة في الآية الأخيرة التي يقول فيها الله تعالى : 
زين للذين كفروا الحياة الدنيا.

لقد قدم شبه الجملة ( للذين كفروا ) على نائب الفاعل (الحياة الدنيا)
.
و المعنى كان سيختلف لو تم تأخير شبه الجملة (للذين كفروا ) 
الى ما بعد نائب الفاعل فقال تعالى فرضاً : زينت الحياة الدنيا للذين كفروا .
وتقديم شبه الجملة (للذين كفروا ) على نائب الفاعل وفصلها بين الفعل المبني للمجهول .
ونائب الفاعل يفيد معنى التخصيص ،
.
أي أن الحياة الدنيا مزينة خصوصاً في عيون الذين كفروا ، ولو قال تعالى فرضاً 
" زينت الحياة الدنيا للذين كفروا " 
هذه الجملة بهذا البناء تعني ان الحياة الدنيا قد تكون مزينة أيضا للذين أمنوا
.
زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا ۘ وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ 
وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ 
فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى 
اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ 
وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ *  
أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم ۖ 
مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ 
أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ  .
ــــــــــــــــــــــــــــــ 
ــــــــــــــــــــ 
.
آلاف الحروب الدنيوية الصغيرة و الكبيرة ، الفردية و الجماعية ، هي ما يبدد الناس 
والدول و الشعوب حياتهم في التطاحن عليها والانتصار في هذه المعارك الخاطئة 
هو هزيمة مريرة لأنه يمنعك من خوض معركتك الحقيقة.
.
هل تعلم ما هي معركتك الحقيقية في الحياة الدنيا ؟
هل تعلم لماذا أنت هنا ؟
و لماذا جُعلت هنا ؟
.
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ 
وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)
/ البقرة /
هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ
/ فاطر: 39 /
.
يتبع..إن شاء الله.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   4/8/2018, 9:15 pm

معركتك الحقيقية هي ان تكون جندياً لله كي تقيم الخلافة على الأرض
من أجل هذا أنت هنا ..من أجل هذا أنت هبطت هنا ...من اجل هذا أنت جُعلت هنا
.
فعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة
وعلى هذه الأرض أيضاً ما يستحق أن تقاتل من أجله و تموت من أجله..


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   4/8/2018, 9:16 pm



 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   6/8/2018, 6:07 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بارك الله جهودكم اختى الكريمة وجعلها فى ميزان حسناتكم
الموضوع قيم جزى صاحبه خير الجزاء
نستعين بالله فقلوبنا بين يديه يقلبها كيف يشاء
اللهم غلبنا على النفس والهوى ولا تكلنا الى انفسنا طرفة عين والا هلكنا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   7/8/2018, 12:34 am

@المشتاقة لربها كتب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بارك الله جهودكم اختى الكريمة وجعلها فى ميزان حسناتكم
الموضوع قيم جزى صاحبه خير الجزاء
نستعين بالله فقلوبنا بين يديه يقلبها كيف يشاء
اللهم غلبنا على النفس والهوى ولا تكلنا الى انفسنا طرفة عين والا هلكنا


السلام عليكم ورحمة لله وبركاته.
اللهم آمين يارب العالمين
وفيكم بارك الرحمن أختي الفاضلة المشتاقة
وأسعدكِ الله في الدارين آمين.


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوطالب تاج
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   8/8/2018, 1:51 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا اختي رقية على هذا الطرح الرائع والقيم
اسأل الله ان يعلق قلوبنا به ولا يكلنا لانفسنا او لغيره طرفة عين انه ولي ذلك سبحانه وهو على كل شيء قدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: معركــة القلــب..   8/8/2018, 9:43 pm

تاج الوقار كتب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا اختي رقية على هذا الطرح الرائع والقيم
اسأل الله ان يعلق قلوبنا به ولا يكلنا لانفسنا او لغيره طرفة عين  انه ولي ذلك سبحانه وهو على كل شيء قدير
السلام عليكم ورحمة لله وبركاته.

وجزاك الله الجنة تاج الوقار.
اللهم آمين، بارك الله فيكِ


 .
.
 اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
اللهم اجعل همي الآخرة
   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معركــة القلــب..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: