منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 اسئله محرجه

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 16:21

السلام عليكم
العديد من الاسئله والمسائل يتعرض لها جميعنا وهى محرجه بمعنى انها بها اشكالات لا نفهمها او لا نفهمها اصلا فنتحرج لذلك او ان موضوعاتها شائكه فنتحرج من الاجابه مع العلم بها
وسوف اتعرض لها تباعا ان شاء الله
وارجو من الاخوه ان يصححو لى ان اخطات
وسوف اقوم بطرح
السؤال الاول
لماذا يبتلينا رب العزه - تبارك وتعالى  - بالامراض وغيرها وهو يعلم مسبقا من هم الصابرون ومن هم المنتكسون الكافرون ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب صاحب عيسى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
الغريب صاحب عيسى


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 19:38

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالابتلاء يعلم الله من الصادق ومن الكاذب
بالابتلاء يميز الخبيث من الطيب
الابتلاء يكون على قدر دينك
تكفير للذنوب والمعاصي
رفعة للدرجات
قال الغزالي رحمه الله اذا رايت الله يحبس عنك الدنيا ويكثر عليك الشدائد فاعلم انك عزيز عنده
الابتلاء نعمة وليس نقمة
صبرك على الابتلاء نعمة
وصبرك على الطاعة وعن المعصية وعلى اقدار الله نعمة ايضآ
قال الله عز وجل انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب
هذا ما اعرفه والله اعلى واعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 20:51

السلام عليكم
هل من مزيد فكرو شويه ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 21:00

اين الاخ الجديد مراد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب صاحب عيسى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
الغريب صاحب عيسى


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 22:29

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بصراحة أخي محمد السؤال اول مرة يمر علي وهو ليس صعب واظن يحتاج معرفة ولم اوفق في العلم الشرعي حاولت مرارا وتكرارا ولم اوفق والحمد لله لعل في المنع خير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 22:53

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخى الفاضل
يكفيك شرف المحاوله اخى الكريم
والعلم الشرعى ليس مواهب بل يكتسب بكثره الاطلاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب صاحب عيسى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
الغريب صاحب عيسى


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 22:58

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
واياك اخي محمد
والعلم الشرعي بحر
1_التفسير واصوله
2_الحديث واصوله
3_العقيدة واصولها
4_الفقه واصوله
5_اللغة العربية
6_التجويد والقراءات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 23:04

السلام عليكم
جزاك الله خيرا
العقيده اولا
ثم اصول الفقه
وهما الاهم على الاطلاق
ثم ياتى من ورائهم الجميع
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب صاحب عيسى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
الغريب صاحب عيسى


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 23:09

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قبل كل شئ القرآن الكريم وتفسيره ثم الحديث واصوله
(الكتاب والسنة)
وان كنت مهتمآ في هذا الشأن عليك بكتاب حلية طالب العلم للشيخ بكر ابو زيد رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 23:11

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخى الكريم على الافاده
والان نعود الى السؤال فى الاعلى
هل عندك اى اضافات ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب صاحب عيسى
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
الغريب صاحب عيسى


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالجمعة 15 مارس 2019 - 23:15

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
واياك اخي الفاضل
لا ليس لدي إضافة وما هو جوابها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 1:09

السلام عليكم

اقتربت من الاجابه اخت رقيه ولكن لماذا وهو يعلم من سينجح فى الاختبار ومن سيفشل كان من الممكن ان يضع الدرجات دون اختبار 
فلماذا يختبرنا وهو يعلم بالنتيجه جل وعلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 3:23

السلام عليكم
اجتهاد فى الاجابه لا باس به وقريب ايضا
ولكن الامر اكبر من ذلك
الله خالق كل شىء
ومن خلقه من يعبده جبله وطواعيه دون ان يكون لهم اختيار ومنهم الملائكه
اما الخلق المخير وهم بنو البشر والجن  خلقهم الله لعبادته واعطاهم حريه الاختيار بين الايمان والكفر ووضع لهم قوانين خاصه بهذه الحياه الدنيا ومن ضمن هذه المنظومه الدنيويه خلق الله الزمن وهو عباره عن اطوار متتابعه والكل يخضع له وهذا فى الحياه الدنيا وكل المخلوقات  يخضع للعامل الزمنى فى كل شىء بدايه من تكوينه واطوار هذا التكوين ومراحله الى رزقه ومرضه والمتغيرات والابتلاءات التى تطرا عليه
وما فاته ومر عليه من هذا الطور يسمى ماضى الطور الذى يليه يسمى مستقبل وهذا هو علم البشر المحدود

  اما  الخالق جل وعلا فقد وسع كل شىء علما 
فهو خالق الزمن
وعلى ذلك فان رب العزه تبارك وتعالى يعلم عاقبه الامور  ومع ذلك فان هذه العاقبه من اختيار البشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 4:04

السلام عليكم
السؤال الثانى
اين الله ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 11:09

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اجابه صحيحه اخت رقيه
جزاك الله خيرا
انما اثرت السؤال لان هناك بعض من المتصوفه الان يذكرون شبهات حول هذا السؤال
فمثلا يقول الله لا فوق ولا تحت ولا يمين ولا شمال
او يقول ان الله لا يحده  مكان وعقيدتنا كاهل السنه
لا تشبيه ولا تعطيل
الله جل وعلا فى السماء مستوى على العرش استواء يليق بجلاله دون تشبيه او تعطيل او تمثيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 11:16

السلام عليكم
السؤال الثالث
هل صح حديث جئتكم بالذبح ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 15:20

السلام عليكم
هل من مزيد ؟
هل من مشمر ؟
ليس بالضروره ان تكون اجابتك صحيحه
المهم هو اثراء الحوار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 17:12

السلام عليكم
لا ليست مختصه بالاخ محمد الليثى
فمن اراد طرح اسئله فليتفضل
شرط ان تكون محرجه ويحرجنا بها Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


اسئله محرجه  Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسئله محرجه    اسئله محرجه  I_icon_minitimeالسبت 16 مارس 2019 - 17:33

اقتباس :
رُقيَّة
اقتباس :
محمد الليثى
السلام عليكم


السؤال الثالث


هل صح حديث جئتكم بالذبح ؟
.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

.
أجمل ما قاله الشيخ صالح المنجد، فك الله أسره وأسرى المسلمين. على موقع سؤال وجواب.
- أن حديث ( جئتكم بالذبح ) الواجب التعامل مع هذه الحادثة ، وكذلك كل حادثة بمقياسين مهمين رئيسيين :
.
1-  السياق الذي جاءت به ، ونوع المخاطبين بها ، والحادثة التي تفسرها وتبين المقصود منها .
2- النظر في جميع النصوص المتعلقة بالموضوع ، والتي من خلالها يمكن الوصول إلى فهم نظرة الإسلام إلى المسألة 
وليس من خلال نص واحد فقط .
.
ومن لم يفعل ذلك ضلَّ وتاه ، وباع عقله وفكره لكل ناعق بشبهة ، 
ولكل من يحسن الوسوسة بالشر والفساد ..انتهى كلامه.
-----
كثيرا ما كنت أقرأ في السنوات الماضية القريبة من بعض و(لا أعمم) الفيسبوكيون و الفيسبوكيات ( جئناكم بالذبح ) 
قالوها للمخالفين وهم مسلمين، زعموا أنهم مرتدين! ( جئتكم بالذبح ) قيلت في سياق غير محلها! 
غلو، والله المستعان.

.
.
-----
حديث ( جئتكم بالذبح ) رواه أحمد في " المسند " (11/609) 
طبعة مؤسسة الرسالة من رواية الصحابي عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، وحسنه المحققون ،
 والشيخ أحمد شاكر في تحقيق المسند أيضا ، وحسنه الهيثمي في " مجمع الزوائد " (6/19) ، 
وكذا الشيخ الألباني في " صحيح الموارد " (1403) .
الشيخ صالح المنجد

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اختنا رقيه
وبارك الله فى الشيخ المنجد
وانما اردت بالسؤال معنى لم يتبادر الى الشيخ فيما اعتقد
وهو ان النبى صلى الله عليه وسلم بشر اولا ومتمم الاخلاق ثانيا ورحيم وحكيم ثالثا
والحكمه هى وضع الشىء فى موضعه
اى الغضب والشده فى وقت الشده واكذلك اللين والرفق فى وقت اللين
هذه هى الحكمه
اما عن الرحمه فهى ليست دائما هى اللين والرفق
فمثلا الخضر عليه السلام قتل غلاما وخرق سفينه لمساكين بامر من الله جل وعلا وهو من تمام الرحمه بهم
ومن يتحدث مع غير المسلمين دائما ما يكون موقفه موقف المدافع عن رسول الله وذكر رحمته ورافته واخلاقه عليه الصلاه والسلام ويغفل هذا الجانب غير المرئى من الرحمه
ومن الامثله الشهيره على ذلك


فقد أمن النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة كل من دخل المسجد أو أغلق عليه بابه، إلا أربعة أمر بقتلهم ولو وجدوا متعلقين بأستار الكعبة، أخرج [color:7952=800000]النسائي في سننه عن مصعب بن سعد عن أبيه قال: لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين، وقال اقتلوهم وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة: عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي السرح، فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عماراً وكان أشب الرجلين فقتله، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه، وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة أخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم شيئاً ها هنا. فقال عكرمة: والله لئن لم ينجني من البحر إلا الإخلاص لا ينجيني في البر غيره، اللهم إن لك علي عهداً إن أنت عافيتني مما أنا فيه أن آتي محمداً صلى الله عليه وسلم حتى أضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريماً فجاء فأسلم. وأما عبد الله بن سعد بن أبي سرح فإنه اختبأ عند عثمان بن عفان فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلى البيعة جاء به حتى أوقفه على النبي صلى الله عليه وسلم، قال: يا رسول الله بايع عبد الله قال فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثاً كل ذلك يأبى فبايعه بعد ثلاث، ثم أقبل على أصحابه فقال أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله؟ فقالوا وما يدرينا يا رسول الله ما في نفسك هلا أومأت إلينا بعينك؟ قال: إنه لا ينبغي لنبي أن يكون له خائنة أعين. قال الشيخ الألباني: صحيح.

والسؤال هنا
هل اصرار النبى صلى الله عليه وسلم على قتل هؤلاء النفر يتنافى مع رحمته بهم لا سيما وان منهم اثنين اسلمو ؟
الاجابه لا يتنافى قطعا
وانما لا ينطق عن الهوى عليه الصلاه والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسئله محرجه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{استراحة المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: استراحة المؤمنين والمؤمنات-
انتقل الى: