منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 ان الحكم الا لله يا جزائريون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
a7lasadiyar
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
a7lasadiyar


ان الحكم الا لله يا جزائريون Empty
مُساهمةموضوع: ان الحكم الا لله يا جزائريون   ان الحكم الا لله يا جزائريون I_icon_minitimeالأربعاء 17 أبريل 2019 - 23:57

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا وصحبه و الال 
الدين النصيحة لله ولروسله وللمومنين 
فلهذا اردت ان اكتب نصحا للامة  خصوصا في الجزائر اذ ان الله شاء ان تكون محط انظار العالم في هذه الايام لتكون جولة اخرى من الصراع بين الحق والباطل
فلعل الله ان بلغ بهذه المقالة ممن يحملها ويؤديها كما سمعها من اهل تلك البلاد ردها الله دار اسلام وشريعة بعد ان غصبت فصارت دار كفر ونفاق وحرب لله ورسوله
اول شيء ابدا بتذكرة لنفسي ولغيري وتخويف بالله العظيم
يا ايها الانسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في اي صورة ما شاء ركبك
من خاف الله فقد افلح  ( سيذكر من يخشى ) ومن لم يخف الله فقد شقي وغوى ( ويتجنبها الاشقى)
قف وقفة  تدبر في عظمة الله هل هناك اعظم من الله وهل هناك اكبر من الله بل هل هناك اقوى من الله 
الله اعطاك وسائل للتدبر فقد جعل لك عينين  واذنين وقلبا تعي به وتعقل به فتدبر في نفسك ثم في خلق الله فان فعلت وانصفت في التفكر و الاعتبار فستقف وتدرك انك عبد لله وان الله عظيم
اذا صفة العظمة المطلقة وصفة الكبر المطلق وصفة العلو المطلق فليس لله كفؤ او نظير او مماثل في صفاته وخذ جميع الصفات 
ثم تفكر ايضا في ايات الله البينات في كتابه الذي انزله رحمة لعباده فالسعيد من استمسك به لانه فقط الطريق الوحيدالى رحمة الله مع ما يتبعه من الايمان برسوله محمد صلى الله عليه وسلم
واتباعه فهذاهو الطريق الى رحمة الله وجنته  وما سواه من ترك الكتاب وترك اتباع الرسول هو طريق جهنم وبئس المصير
ماذا تريد قل  لي بربك . هل جنة عرضها السموات والارض ام جحيم تلظى لا يصلاها الا الاشقى الذي كذب وتولى
قلت لك ان الطريق الوحيد للجنة هو كتاب الله وهو شرعه ان اردت مزيدا من التوضيح وهذا هو الصراط المستقيم الذي نساله في كل صلاة وهو الاسلام 
وهذا الصراط سبحان الله اخبرنا الله سبحانه انه غير صراط المغضوب عليهم ولا الضالين ( والمغضوب عليهم هم اليهود والضالون هم النصارى)
ومن صراط المغضوب عليهم الذي هو عكس صراط الله تماما ان تحكم البلاد بشرع غير شرع الله بل هو اهواء الغرب من قوانين فرنسية او انجليزية تحكم بغير القران وبغير حكم الله في الارض
فيا ايها المسلم ان الله امرك ان تكفر بالطاغوت ومن انواع الطواغيت اي قانون او دستور يتحاكم اليه من دون شرع الله
اذا من هنا تعرف ان عدوك ليس فقط فرنسا واذنابها من حكام باعوا البلاد وباعوا الدين بل حتى قوانينهم ونظمهم وافكارهم العلمانية الكافرة
ولهذا نقول لك ان كل من يريد ان يخدعك باسم الدين والاسلام وهو لا يريد تحكيم الشريعة على الفور فهو من الطواغيت ايضا مثل مرسي والاخوان الكفرة في مصر
فاعتبر بحالهم وما ال اليه مصيرهم في مصر وتونس 
فالله سينصرك على عدوك اذا طالبت بهذا وسيخذلك ويعاقبك ان تخليت عن بعض منه ولو شعرة مثل ما حل بمصر وتونس فلم يربحوا الا غضب الله عليهم
واعلم انه لا عذر لك البتة ستطالب بهذا وسيقمعك اولياء الشيطان الكفرة وستقوم حرب مستعرة ولكن العاقبة نصر من الله وتمكين ورخاء في المال ومتطلبات الحياة 
نعم لا عذر ان المؤمرات تحاك ضدك من طواغيت الغرب وطواغيت الشرق من الامارات والسعودية ومن المجلس العسكري الذي لن يرقب فيك الا ولا ذمة ولا قرابة وسيقتلك بكل برودة دم حتى لو افنى الشعب من اجل مصالحهم ومصالح اسيادهم ولكنهم في نفس الوقت يخشونك اشد خشية من الله ولهذا سعوا في ابعادك عن دينك وعن التوحيد لما خانوا الله والرسول الم ترى انهم لما خرجت استجابوا لك و تنازلوا  وضحوا بطاغوتهم كي ترضى ويخدعوك ولكن انت حيرتهم بمطالبتك برحيل النظام كله ولكن قل اليسوا هم سيحاولون قمعك قليلا كي تخاف منهم و تقنع بنصر مزيف سيذيقونك بعهده العلقم ان ازعجتهم واخفتهم يوما ما كما يفعل عدو الله فرعون العصر السيسي في مصر 
اذا انت يا شعب الجزائر رايت التجارب  فلا عذر لك 
اذا اعدائك بالترتيب الغرب واوليائهم من النظام الحالي
المنافقون المشركون الذين يتكلمون باسم الدين وهم لا يكفرون بالديمقراطية 
والمداخلة الذي هم شر الناس واعني بهم اولائك الذين يزعمون انهم سلفيون ولكن في الحقيقة هم مشركون وغضبوا لما خرجت للشاعر وقالوا لك انك خرجت على ولاة الامر وهذا حرام . فالحقيقة انهم عباد للطاغوت مشركون 
ثم ماهي التوقعات عن الجزائر 
التوقعات اما ان يدخلوا في لعبة الصناديق مثل ما حصل في مصر ويجعلونك تصوت على من تظنهم مسلمين ويحملون همك وما هم الا عدو لك واني احذرك انك اذا انجررت ورائهم فانك مثلهم ولكن هذا التوقع غير ماكد لانهم يعرفون انك تميل الى الاسلاميين وصوت عليهم في 92 
التوقع الثاني ان القمع سيزداد وتخرج الامور عن السيطرة وتقع حرب وهذا توقع كبير جدا وهم  جهزوا انفسهم لكافة الاحتمالات
ايها المسلم ان طريق التحرر قد بينه لك الله في كتابه وبينه رسوله فلا عذر لك والذل لا يرفع الا بالرجوع الى الدجين بل ان مصيبتنا هذه كلها وقعت لما تخلت الامة عن دينها فاذلها الله وعذاب الاخرة اشد ان لم نرجع الى الله ونتوب
الخلاصة اني بهت على كفر التحاكم لغير الكتاب والسنو او عن تولية غير المسلم علينا
ولهذا من النصائح التي نوجهها رفع المصاحف في المظاهرات  ومبايعة الخليفة في المظاهرات الذي تعرفونه 
يعني مشكلتكم كبيرة فعلى الاقل ارضوا الله عنكم وسترون عجبا واحذروا فان بينكم جواسيس وعيون للعدو داخل المظاهرات
وساحذرك من شخصين لعلي بتحذيري منهما ساغضب البعض ولكن الحق احب الينا . الا وهما علي بن حاج و عبد الفتاح حمداش فليكفروا بالطاغوت ان كانوا صادقين 
والله غالب على امره يفعل ما يشاء لا راد لقضائه وحكمه وليخسئ الخاسؤن و الله ان موعد قتل اليهود قدج اقترب ولينادجين الشجر ان هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله بعد ان يقتل الدجال الذي يعبدجون وان مصيرهم الى جهنم وسيطلبون من الله ان يخرجهم فيقول لهم انكم ماكثون وينادون مالك خازن النار يطلبون منه ان يشفع الى الله ليموتوا فلا موت وسيطلبون من اهل الجنة ان يفيضوا عليهم من الماء او مما رزقهم الله ويقول المومنون ان الله حرمهما على الكافرين فانظروا ساعة اذ هل نفعتكم حياتكم في الدنيا وما تجبرتم واستكبرتم وهل نفعتكم الاموال التي نهبتموها وهل نفعكم الغرب الذي عبدتموه باتباع شرعه وترك شرع الله
وستتمنون لو ترجعون الى الدنيا لطاعة الرحمن فلا ترجعون لانه امتحان واحد وهناك البقاء 
اللهم يا رحمن ارحمنا برحمتك وادخلنا في عبادك الصاحين واجعلنا من اهل الجنة 
اللهم انك كتبت الصراع بين اوليائك واعدائك وامتحنت عبادجك بالكفار والمشركين لتعرف هل يخافونك ام يخافوا اولياء الشيطان اللهم فثبتهم على الحق واخذل كل مشرك ومنافق وانصر الاسلام بعزتك يا جبار
امين امين امين والحمدج لله رب العالمين
وكتبه راجي رحمة ربه ابو عبد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7lasadiyar
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
a7lasadiyar


ان الحكم الا لله يا جزائريون Empty
مُساهمةموضوع: رد: ان الحكم الا لله يا جزائريون   ان الحكم الا لله يا جزائريون I_icon_minitimeالخميس 18 أبريل 2019 - 0:17

صحيفة النبا للدولة قالت ان الثورات تنتنج دائما طاغوت مكان طاغوت مع الاسف هذا محتمل في الجزائر لان الشعب لا يعلمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7lasadiyar
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
a7lasadiyar


ان الحكم الا لله يا جزائريون Empty
مُساهمةموضوع: رد: ان الحكم الا لله يا جزائريون   ان الحكم الا لله يا جزائريون I_icon_minitimeالخميس 18 أبريل 2019 - 0:20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ان الحكم الا لله يا جزائريون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: