منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 12:17 pm

بسم الله، والحمد لله .
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
- هل سيدّعي البَغْدَادِيُّ المهْدِيّة؟! -
.
بعدَ إعلانِ الخلافة، سمعتُ هذه الرؤيا من صاحبها الذي يقول فيها : 
" رأيتُ في المنامِ هاتفًا كأنَّهُ يتلو آيةً من القُرآن, يقولُ فيها: إنَّ صاحبَ الدولةِ في ضلالٍ مبين ".
.
فهذه رؤيا تكشفُ بوضوح أنَّ البغداديَّ رجلٌ ضال, وأنَّ ضلالهُ سيتبينُ للنّاس ويكونُ واضحًا بيّنًا. وإذا
كان الناس قد اختلفوا في أمر البغدادي، فإنَّ هذه الرؤيا تأتي لترجح كفة من تكلموا فيه[1] والذين تكلموا فيهِ
إنما تكلموا بمقتضى ما عندهم من العلم بالشرعِ والعلم بالواقع, فهيَ رؤيا يَستبشر ويَستأنس بها من تكلم فيه
وبيّن عواره وما هوَ عليه, وهيَ كذلك محذرة لمن اغترَّ به ومشى وراءهُ.
.
وقد يبرزُ ضلال هذا الرجل بأمرٍ قد يُصْدَمُ فيه الكثير من جنوده وأنصاره
ألا وهوَ أن يُدَّعى لهُ أو يدَّعي هوَ أنَّه المهدي الذي بشَّر به رسول الله –صلى الله عليه وسلم- !!
.
أقولُ هذا؛ لأنَّهُ عندما تحدث المتحدثُ الرسمي لجماعة البغدادي عند إعلان الخلافة, جاء في كلامه أنهم سيسلمون 
الراية لعيسى بن مريم–عليه الصلاة والسلام-[2]، فعندها قلت في نفسي: لماذا لم يذكر المهدي ؟!
.
إنَّ شباب الجهاد يؤمنون بأحاديث المهدي , ويؤمنون بخروجه ..
فلماذا لم يذكر المهدي ؟!
.
قلت: أخشى أن يدّعوا المهديّة لخليفتهم الضال البغدادي فيما بعد- أو يدّعيها هو لنفسه-
فإن حصل هذا فهوَ والله الضلال المبين الذي ليس بعده ضلالٌ أبيَن ولا أوضح منه!
.
ولقد كنت أحذّر من أنَّ هناك رجلين وشخصيتين ستُدَّعى لهما الخلافة أو المهدية, وأنَّ الأول منهما
سيُقتل، وأما الثاني، فلا أدري ما حاله؛ لأنَّ الرؤى لم تُفصح عنه: هل سيُقتل أم لا؟ 
.
لكنَّها تبشِّر بأن فتنتهُ ستنتهي. وقد أشرت إلى هذا في رسالتي: 
(العمل بالرؤى أحكامه وضوابطه) [3] 
.
وقد كان الشباب يرون رؤى كثيرة يرون فيها "جهيمان" حيًّا !! 
فكنت أقول لهم: احذروا؛ سوف تتكرر فتنة المهدي, وسوف يُدَّعى
لشخصٍ هذا الوصف مرة أخرى, وأخشى أن تنساقوا وراءهُ, والله المستعان.
.
وهكذا فإنك ترى أنَّ هذه الرؤى تواطأت؛ لتبيّنَ فساد ما هوَ عليه، وأنه ضالٌ ساعٍ في الفتنة وإفساد
الجهاد, وأن نهايته قريبة، وقد تكون نهاية بفضيحة والعياذُ بالله ، وأنَّ المجاهدين سيجتمعون لقتالهِ -إن
شاء الله-؛ لكفِّ شرِّهِ وآذاهُ وبغيهِ وعدوانهِ وظلمهِ وسفكِهِ للدِّماء- بغير وجه حق-.
.
ومما جعل الشك يساورني في أن البغدادي قد يدّعي المهدية- إضافة إلى ما استنتجته من كلام المتحدِّث
الرسمي باسم جماعة الدولة، ورؤيا أن البغدادي في ضلال مبين- الرؤيا التالية:
.
· أَنْصَارُ الدَّوْلَةِ يَتْبَعُونَ الدَّجَال:
.
في نهاية شوال لعام 1435هـ
رأت إحدى الأخوات رؤيا بعثتها إليَّ, تقول فيها:
.
" رأيتُ كأنَّ القيامة قامت, وأنَّ يأجوج ومأجوج قد خرجوا وحشرونا في مكان ضيق, وكانوا قصيري القامة
ومخيفين, يقولون: لا أحد يتكلم, يريدون أن يسوقونا لأرض المحشر في الشام, وفي أثناء ذلك صاح أحدهم
وقال: المسيح الدجال خرج هناك ( يقصد أرض الشام), وأنا صحت من الخوف، خفتُ على زوجي وأخي
وكأنَّهم كانوا هناك, وعندما صحتُ صاحَ قائدهم: من الذي صاح؟ وأنا أكتم الصيحة وأبكي, فجاء أحدهم
ووقف عندي وقال: لماذا تصيحين؟ فقلت له: فضلًا أخبرني من تَبِعَهُ هناك؟ فقال: لقد تبعه أنصار الدولة,
وعندما كانوا يسوقوننا إلى الشام، مررت أثناء ذلك بأهوال وانتبهت من المنام".
.
لقد وردتني رؤى متعددة يرى فيها الناس أنَّ الدجال قد خرج, وهذه الرؤيا من جملة هذه الرؤى, ورمز
الدَّجال يُفسَّرُ بفتنة، ويُفسَّرُ برجل يدعي أمرًا وهو كاذبٌ في ذلك, ولا يخفى أنَّ الدَّجال الذي حذر منه
رسول الله- صلى الله عليه وسلم يدعي- أمرًا عظيمًا كذبًا وزورًا, ويكون هذا فتنة للناس؛ ولذا فإنَّ ظهوره
في الرؤيا يرمز للفتنة في الدين وللدجل الذي هو الكذب العظيم.
.
وفي هذه الرؤيا أنَّ أنصار الدولة سيتبعون شخصًا سيدعي ما ليس له كذبًا وزورًا, ويكون هذا فتنة للناس
والرؤيا فيها تحذير من أنه متى ما ظهر رجل بالشام وادَّعى أمرًا حصلت بسببه فتنة وتبعه على ذلك أنصار
الدولة فإنَّه يكون دجالًا كاذبًا فيما ادَّعاه, ويجب الحذر والتحذير منه.
.
وقد ذكرت فيما سبق أن البغدادي قد يدعي المهدية, فإن حصلَ هذا، فهذه الرؤيا والتي قبلها تدلان على
أنَّه دجالٌ كذابٌ قد ضلَّ ضلالًا مبينًا, نعوذ بالله من مضلات الفتن[4].


وهناك رؤى- ليست بالقليلة- تم نشرها في بعض المواقع والمنتديات، فيها دلالة ظاهرة على أن البغدادي
سيوصف بالمهدي، ولكني أعرضتُ عن ذكرها؛ لأنني لا أدري صدقها من كذبها، ولا أعرف حال
أصحابها، واكتفيتُ هنا بذكر الرؤى التي استوثقت منها إضافة إلى ذكر كلام المتحدث باسم جماعة الدولة.
.
.
......
[1] راجع ما كتبته في رسالتي: (العمل بالرؤى أحكامه وضوابطه) ، وما يتعلق بأوجه العمل بالرؤيا، 
وأنهُ يستأنس بها للأخذ بقولٍ من الأقوال في مسألة اختلفت فيها أنظار العلماء, وأنه يُستأنس بها كذلك عند تعارض الأدلة لدى العالم، 
وأنها قد تكونُ وسيلة لترجيح قولٍ على قول.
.
[2] راجع كلمة المتحدث الرسمي باسم جماعة الدولة المسمّاة: هذا وعد الله، في الدقيقة السادسة والعشرين حيث يقول مخاطبًا جنود الدولة: 
" ألا فلتحملوا هذه الراية بقوة، اسقوها بدمائكم، وارفعوها على أشلائكم، وموتوا تحتها حتى تسلّموها- إن شاء الله- لعيسى بن مريم- عليه السلام-". 
.
ولا يخفى ما في هذا الكلام من مغالطة علمية؛ فإن النصوص قد وردت بأن الراية إنما تُسلّم للمهدي، وليس فيها أن راية تُسلّم لعيسى- عليه السلام-، 
وإنما فيها أنه- عليه السلام- يصلي خلف المهدي، ومثل هذا لا يخفى، ولكن قد يكون هذا لجهلهم، أو أنهم اضطروا إلى هذا التعبير 
لأنهم يرون أن المهدي بينهم، فكيف يسلِّمونه الراية؟!
.
[3] العمل بالرؤى أحكامه وضوابطه , ضمن مبحث: ( قواعد وأحكام اليقظة تختلف عن قواعد وأحكام المنام ) 
عند الحديث على فقرة: رأى أنَّه المهدي.
.
[4] وإذا صدق توقُّعي واستنتاجي، وادّعى البغدادي المهديّة، فإني قد أعددتُ بحثًا علميًّا؛ للرد عليه وتكذيبه، 
وسيتم نشره في وقته- إن شاء الله تعالى-.
.
يتبع..


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 12:21 pm

.
- نِهَايَةُ اَلْبَغْدَادِيّ وبشار:
.
في نهاية شوال, حدثني أحدهم قائلًا: " رأيتُ بشار الأسد واقفًا، فجاءَ صاروخٌ واخترقَ ظهره وفجره،
والتفتُّ، فإذا بي أرى البغدادي وقد طار رأسه ".
.
هذه الرؤيا فيها بشارة بهلاك بشار وهلاك البغداديّ واجتماع الشخصين في رؤيا له دلالاتهُ التي منها:
أنَّ هلاك الشخصين متقارب متى هلك أحدهما كان علامةً على قرب هلاك الآخر.
.
وظاهرُ الرؤيا أنَّ هلاك البغدادي بعد هلاك بشار أو يكونا جميعًا ولا يمتنع أن يكونَ هلاك البغدادي
قبل بشار؛ لأنَّ الرائي حينما رآه في الرؤيا وجدَ رأسهُ قد طار.
.
قد يكونُ هلاكهُ قبل بشّار وقد يكون من دلالات الرؤيا أنَّهُ لا يُقضى على بشار والبغدادي 
ما زال موجودًا لم يُقضَ عليه وتنتهِي فتنتهُ.
 .
 بقلم /الشيخ أبو عبد الله مجالي البوق.
10 /أكتوبر/ 2016 م


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 6:39 pm

.
 السلام عليكم.
هذا البيان في أكتوبر/ 2016 م 
 
.
.
رؤيا: ''قَتَلْنَا إِخْوانَنَا مِنَ الإِمَارَات''
.
وهذه رؤيا رآها أحد الإخوة قبل حصول الفتنة والقتال بين المجاهدين بفترة
يقول فيها: 
.
" رأيت فيما يرى النائم كأني في الشام في معسكرٍ للدولة، وفيه شبابٌ أعرفهم, ثم رأيت جنودًا مُقبلين علينا, فهبَّ الشبابُ
للسلاحِ وخرجوا لهم لقتالهم، فعدتُ للمعسكر؛ لكي آخذَ سلاحي، فقمتُ بالبحث عنهُ حتى وجدته، فقمت
أُعَبِّيهِ بالذخيرةِ، فتأخرتُ على الإخوةِ، ثُمَّ خرجتُ لهم وقدْ انتهى قتالهم مع هؤلاء الجنود، وقد قَتلوا هؤلاء
الجنود، فوجدتُهم يقولون: لا حول ولا قوةَ إلا بالله، قتلنا إخواننا من الإمارات! وكان أحد هؤلاء
(الإماراتيين) به رَمَقُ حياةٍ يكادُ يموت, فضمَّهُ أحدُ شبابِ الدولةِ وقال له: سامحني يا أخي, فقال له: عفا
الله عنك - أو مثل ذلك -, فقلت أنا: الحمد لله أنّي ما شاركتُ معكم -كررتُها-".
.
فَقُلْتُ لَهُ : الحمد لله؛ عصمك الله من الفتنة، ولمْ تذهب إليها بقدميك وتشارك في هذا القتال.
والرؤيا واضحةٌ بينةٌ في أن الأخ سيقتل أخاهُ، وقد لا يتبين له ذلك إلا بعد توقف القتال وانجلاءِ الفتنة،
.
وأما معنى قوله: " قتلنا إخواننا من الإمارات"، فالإمارات هنا رمزٌ لا يتعلق بدولة الإمارات العربية
المتحدة، وإنما رمزٌ للإمارات كجمعٍ لمُفردة " إمارة" أي: الجماعات المقاتلة التي على رأس كل منها أمير.
.
والقائل في الرؤيا جملة : " قتلنا إخواننا من الإمارات" هو من أنصارِ الدولةِ وجنودها في الواقع, وسوف
يقعُ الندمُ على ما حصل، ويتبيّن أنهم إنما قتلوا إخوانهم المسلمين وليس الكفار المرتدين- كما أفتاهم بذلك
شرعيو الدولة -، والله المستعان.
.....
أخي المُجَاهِد في صفُوفِ الدَّولَة والمُنَاصِرُ لها
ها هي رؤيا ثانيةٌ تُؤكِّد لك أنّ ما يحصل فتنة، وأنّ قتالكَ للآخرين إنما هو قتالٌ لإخوانك 
- وإن غُلِّفَ هذا القتال بغلافِ الشرعِ، وأفتى الشرعيون في الدولة بأنَّك إنّما تقُاتلُ مُرتدّين أو بُغاةً 
أو غير ذلك من الأوصاف والمسميات - ؛ 
.
فإنَّ الله العليم بما يكونُ والخبير ببواطنِ الأمورِ هو الذي أوحى بهذهِ الرؤيا إلى هذا الرائي 
قبلَ حدوثِ الفتنة والقتال؛ ليحصُلَ بها التنبيهُ والتحذير, وها هيَ قدْ بلَغَتْكَ حتى تُزيلَ عنكَ اللبسَ 
وتوضحَ لك الحقيقة.
.
تَذَكّر أنك ستقف بين يدي الله، وسيسألك عن هذه الدماء، ولن ينفعكَ تقليدُك لفتاوى الشرعيين في
الدولةِ، وقد جاءكَ النصح من كل عالمٍ وشيخٍ وقائدٍ- في الجهاد وفي غير الجهاد- فأعرضتَ عن ذلك،
وجاءتك هذهِ الرُّؤى التي تَكْشِفُ لكَ ما خَفي عنك: فماذا أنتَ قائل لربك إذا سألكَ يومَ القيامةِ عن هذا
العلمِ الذي وصلك؟ 
.
ولقد قال نبيك - صلى الله عليه وسلم - :
" البِرُّ ما اطمأنَّتْ إليه النفسُ، واطمأنَّ إليه القلبُ، والإثمُ ما حاكَ في النفسِ 
وتردَّدَ في الصدرِ، وإن أفتاك الناسُ وأفتوك"[8]،
.
فهل تطمئن نفسك لقتال إخوانك وأنت تحت راية البغدادي بعد هذا البيان والتحذير ؟
.
ولقد قال نبيك - صلى الله عليه وسلم -: "دَعْ ما يَريبُكَ إلى ما لا يَريبُكَ "[9]
تعظيمك للرؤيا وإيمانك بها -؟
.
لا تقل إني رأيت أوإني سمعت رؤيا؛ فإنك في خِضَمِّ هذه الأحداث 
قد تقع لك رؤى إنما هي حديث نفسٍ
.
- سواءً كانت لك أو لغيرك ممن هم حولك -، وربما عرضْتَها على معبرٍ حولك ممن 
هو معك في الدولة؛ فيتأثر تعبيره بما هو جارٍ ولا يُوفّق للتجرد والإنصاف، 
وأنا لا أزكي نفسي بل الله يزكي من يشاء، وإليك هذه الرؤيا
حتى يطمئن قلبك:
.
.
[8] رواه الإمام أحمد والدارمي في مسنديهما من حديث وابصة بن معبد الأسدي -رضي الله عنه- 
حديثٌ حسن ,انظر: (رياض الصالحين) ت: محمد ناصر الدين الألباني, ص:262 ,حديث رقم: (595).
.
9] رواه ابن حبان في صحيحه من حديث الحسن بن علي -رضي الله عنه- وهو حديث صحيح 
انظر: الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان، ج2، ص498-499، حديث رقم: ( 722 ).
......
[10] ولا يحملنّك على أن تبقى مع البغدادي قيام أمريكا ومن حالفها بقتاله؛ فإنَّ نصر الله لك ضد هؤلاء الأعداء 
لا يكون بأن تبقى مع أهل الباطل والظلم وسفك دماء المسلمين بغير حقٍّ, فإنَّ هذا البقاء معصية  
وإنَّ ما عند الله لا يُنال بمعصية الله.
.
.
وإليك هذه الرؤيا
حتى يطمئن قلبك:
.
يتابع... إن شاء الله.


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 7:44 pm

السلام عليكم.
.
· الشَّبَابُ يَخْتَلِفُونَ إلى طَائِفَتَيْنِ:
.
في عام 1428هـ وفي شهرِ صفر، رأى أحدُ الإخوةِ الرؤيا التالية قال: 
" رأيت كأن أمرًا حدثَ، وانقسمَ الشبابُ إلى قسمينِ، واختلفوا إلى طائفتين, قال: فنزلتُ حتى أُبصرهم وما هُم عليهِ
فوجدتهم طائفتين: طائفةٌ تصلي إلى غير القبلةِ، وطائفةٌ تصلي إلى القبلةِ، وكنتَ أنتَ يا شيخ مَجَالِي مع من يُصلُّونَ إلى القبلة ".
.
فَقُلْتُ لَهُ وَقْتَهَا : ستقعُ فتنةٌ، وينقسمُ فيها الشبابُ إلى قسمينِ ويختلفونَ إلى طائفتين, طائفةٌ على غيرِ الحقِّ
فيما ذهبتْ إليه, وطائفةٌ على الحقِّ فيما ذهبتْ إليه، وسيَتَبَين لكَ- إنْ شاءَ اللهُ- أنَّي مع الطائفةِ التي اختارتِ
الحقَّ وذهبتْ إليه.
.
ومنذ ذلك الوقت لم تقع فتنةٌ انقسم فيها الشباب في الجزيرةِ بل في العالم الإسلامي بأسره إلى قسمين - كما هو
حاصلٌ الآن - , فطائفةٌ تؤيد الدولة وتناصرها, وطائفةٌ لا تؤيد الدولة؛ بسبب مواقفها في هذه الفتنة، وإني
بيَّنتُ هذا البيان لإخواني من أتباعِ الدولةِ ومناصريها، وسيتبين لهم وللرائي أنني كنتُ مُصيبًا وعلى حقٍّ فيما
بيَّنتُهُ وقررتُه في شأنِ الدولةِ في هذا البيان - بإذنِ اللهِ تعالى -.
.
أخي المُجَاهِد المُبَارك جُنْدِيَّ الدَّولةِ أوْ مُنَاصرها : أعلمُ أنَّكَ إنَّما اخترتَ الدولةَ كجماعةٍ تُقاتِلُ
معها؛ لأنَّك تَعْتقدُ أنَّها ستتمددُ وستكونُ دولةَ الخلافة - وذلكَ الأمْل الذي تنشُدهُ وتحلمُ بهِ -، ولكنّي بيَّنتُ
لكَ أنَّ أمْرَها إلى انحسارٍ وانكماشٍ وزوالٍ؛ بدلالةِ النصوصِ والآثارِ النبويةِ المتعلقةِ بآخرِ الزمانِ- والتي
تُؤمن بها وتعْتَقِدُ صِدقها-، وبدلالةِ الرؤى القديمةِ والحديثةِ التي تدل على نِهايتها وعودةِ حُكمِ البعْثِ للعراقِ,
فما الذي يُبقيك فيها بعد هذا ؟!
.
إنَّ دولتكَ التي تُقاتلُ معها لن يكونَ لها دَورٌ في نُصرةِ الخليفةِ الرَّاشدِ المهْدي؛ لأنَّها بعد براءةِ القاعدةِ منها
لم تَعُدْ من أتباعِ القحطاني (أسامة بن لادن) ، ولا مِنْ الرَّاياتِ السُّودِ الذين هُم أتباعُ القحطاني الذين يُشكّلون القاعدة؛ 
فالدولةُ بعد إعلانِ البراءةِ منها لم تَعُدْ من القاعدةِ - لا شكلًا ولا موضُوعًا-، وخَرَجَتْ عن وَصْفِ الرَّاياتِ السُّود.
.
وأَنْتَ عندما خرجْتَ إنَّما خرجتَ لتُقاتلَ في سبيلِ اللهِ؛ تنْصُرُ إخوانكَ المُسْلمينَ في الشامِ، وتَدْفعُ عنهم
ما نَزَلَ بِهم من الظُلم، وهذا المقصودُ يمكن أن تُحصّله بالقتالِ مع كُلِّ جماعةٍ، وتحتَ كُلِّ رَايةٍ زكَّاها العُلماءُ وقادةُ الجهادِ
وشيوخُه، الذين ظَلَلْتَ سنينَ طويلةً تَدينُ لهم بالفضلِ والمحبةِ والولاء, ولا يَعْرفُ الفضلَ لأهلِ الفضلِ إلّا أهلُ
الفضل، فكُنْ منهم.
.
هدانِي الله وإياكَ للصوابِ وشرحَ صُدورنا للحق ولما دلَّتْ عليهِ نُصوصُ السُّنّة والكِتابِ وعَصَمَنا
جميعًا مِنْ مُضلاتِ الفِتَنِ أو أنْ نتَورطَ في سَفْكِ دماءِ المُسلمينَ عامةً والمُجاهدينِ خاصة [10].


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 8:00 pm

.
البَغْدَادِيُّ يصلِّي عَلَى جَنَازَتِهِ:
.
هذه الرؤيا انتشرتْ في الإنترنت، وفي مواقع التواصل الاجتماعي 
وطارَ بها وفَرِحَ أتْبَاعُ الدولةِ ومُنَاصِرُوها.
.
يقول صاحبُ الرؤيا: 
" رأيتُ كأنَّ الشيخ أبا بكرٍ البغداديِّ يُصلي إمامًا في الحَرمِ، وخَلْفَهُ قادةُ الجِهَادِ، وكان
يصلي على جنازة، فلما كُشف عن الجنازة كانت هي البغدادي نفسه", وفسّرها البعضُ بأنها بشارةٌ بأنَّ
البغداديَّ سيُصبح إمامًا أو خليفةً عامًا للمسلمين!!
.
إن الإمامة ترمزُ إلى تقدُّم الشخصِ للقيامِ بأمرٍ أو عمل, وإنَّ جنازةَ البغدادي هنا قد ترمزُ لموتِه أو موت
جماعتهِ؛ فموتُ القائدِ موتُه أو موتُ جماعتهِ - أي انتهاؤها وزوالها وتفرقها وتمزقها - 
.
ويكونُ معنى الرؤيا أنَّ البغدادي سيتقدمُ للقيامِ بعملٍ يقودُ فيهِ أتباعهُ إلى ما فيهِ حتفُه أو نهايةُ جماعته
وأنَّهُ سَيُتَوَدَّعُ منهُ قريبًا
بفضيحةٍ يفضحه الله بها [11]، والله المستعان[12].
.
ولا شكَّ أنَّ هناكَ فرقًا بينَ أنْ يكونَ الشخصُ إمامًا للحرمِ أو في مسجدٍ آخر، لكن الذي غيّر وجه
التعبيرِ في الإمامةِ هنا كون الشخص الإمام يُصلي على جنازته, ووالله الذي لا إلهَ إلّا هُوَ قد وردتني رُؤى
كَثيرةٌ يرى فيها أصحابها أو يُرى لهم أنهم يَؤمُّون النَّاسَ في الحرمِ المكي، ولا يُعقل أبدًا أن نأخذ بظاهرِ الرؤيا
ونُبشر هؤلاءِ كلهم بأنّهم سيصبحون حكامًا بل خلفاءَ في هذه الأمة..!
.
إن الشواهد المُحْتَفَّة بالإمامةِ في الرؤيا هي التي تُبين نوعَ العملِ الذي سيتقدم إليه الشخص؛ ففي بعضِ
الأحيانِ تكونُ السورة التي يقرؤها شاهدًا مُعتبَرًا، وفي أحيانٍ أخرى تكون الآية التي وقف عليها في القراءةِ
شاهدًا مُعتبَرًا، ولو أردتُ بسطَ الكلامِ في هذا الأمر وتعدادَ تفسيراته لطال الحديث.
.
وأَرْجِعُ فَأَقُوْلُ :
إنَّ الرُّؤى كلها من عند الله، لا تتناقض - إنْ كانت صادقة -،وهذه الرُّؤيا
فيما يظهر هيَ رؤيا صحيحة وصادقة ليست مُختلقة ولا مكذوبة, فتعبيرُها على ما بَيَّنْتُ مما
يتفق مع القواعد والأصول في علم التعبير.
.
وعلى تقدير صحة تعبير الرمز بكونه إمامًا في الحرم بأنه سيصبح خليفة- 
وقد أصبح خليفة في : 1/9/ 1435هـ، فيبقى الرمز الآخر المُتعلِّق بكونه جنازة
.
 تم الكشف عن وجهها فتبين أن البغدادي صاحبها، فماذا يعني ذلك؟
إنه - بكل وضوح- يعني أنه سيُتودّع منه قريبًا بعد أن يظهر الله سره، 
ويكشف ستره بفضيحة قد تؤدِّي إلى قتله، وننتظر وقوع هذا قريبًا إن شاء الله.
 .
.
 [11]- كونه ميتًا بجنازة رمزٌ لأنه سيُتوَدّع منه قريبًا، وكونه لمّا كُشِف عن الجنازة تبيّن أن 
صاحبها هو البغدادي فهذا الانكشاف يرمز إلى أن هناك أمرًا مستورًا خافيًا سيظهر للناس، 
ولذا قلت بفضيحة يفضحه الله بها.
.
 .

[12] الموت يرمز إلى تغير الحال، 
وهو بالنسبة للعظماء - كالملوك والرؤساء والقادة والعلماء والمسؤولين - تغيّرٌ إلى الأسوأ ، 
فهو زوال المُلك والرئاسة بالخلع، وسقوط هيبة العالِم، وفقْدُ المسؤول لمنصبه، ورمز الرئيس 
أو القائد أو الوزير 
.
قد يرمز في الرؤيا إلى شخصه ( نفسه) فيتعلق التعبير به، وقد يرمز إلى دولته أو حزبه أو جماعته 
أو وزارته فيتعلق التعبير بها، وهذا يختلف بحسب شواهد الرؤيا، 
.
وفي هذه الرؤيا ترمز جنازة البغدادي إلى موته، وكونه يصلي على نفسه صلاة الجنازة 
فهذا يعني أنه سيُتَوَدّع منه قريبًا، هذا هو الأظهر، ولمّا كان رمز القائد قد يرمز لنفسه 
أو لجماعته ذكرتُ كلا الوجهين في التعبير


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في 12/5/2019, 8:04 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 8:03 pm

 · 
النَّبِيُّ يَقْتُلُ اَلْبَغْدَادِيِّ:
.
وفي 8/5/1435هـ حدثني أحدهم برؤيا رآها, فقال: 
.
"رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - مُمْسِكًا بمقبض
سيْفهِ وقد طعنَ البغدادي في بطنه طعنةَ قتلته, ثُمَّ رأيتُ رجلًا آخر وقعَ في نفسي في الرؤيا أنَّ اسمه مُحمد
البغدادي وكأنَّ الصورة وقتَ الطعنِ تتردد بين النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - وبينَ هذا الرجل الذي كان
خلف النبيِّ - صلى الله عليه وسلم -, وخُيّلَ إليَّ أنّهُ شاركَ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - في القتل ".
.
لقد كانَ حقُّ هذه الرؤيا أن تُجْعَلَ في أوائل الرؤى لكون النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - فيها؛ ولكنّني
وضعتها هنا مراعاة لزمنِ وتأريخِ الرؤى ابتداءً من نهاية المحرم لعام 1435هـ وحتى هذا التاريخ, ولربما قدّرَ
اللهُ أن يأتيَ ترتيبها في هذا الموضع ؛ حتى تُزيل ما في نفسِ القارئ من شكٍّ فيما سبق من الرؤى وتأويلها.
.
ولقد استوثقتُ من الرائي في سماع هذه الرؤيا منه أكثر من مرةٍ، وطرحتُ عليه المُعتاد من الأسئلةِ في
شأنِ الرؤى عامة, وفي شأنِ هذا النوع من الرؤى خاصةً - مع أنّه ليس من المجاهدين في الشام ولا في
غيرها -, وبعد ذلك ذكرتُ الرؤيا على النحو الذي كتبتُه وسطرتُه هنا, ولا أظنُّ أنَّ تعبيرها يخفى على
القارئ, وهي تدل- بوضوحٍ وجلاءٍ- على أنَّ نهاية البغدادي حقٌّ- لا مِرْية فيه ولا شكّ-، وأنَّ هذا كائنٌ
- بإذن الله-.
.
ولكن الرؤيا أشارت إلى شخصٍ مجهولٍ وقع في نفس الرائي أن اسمه (محمد البغدادي)، وهذا قد يعني
- والعلم عند الله - أنَّ نهايته ربما كانت على يد شخص من أتباعه وجنوده.
.
وهكذا فإنك ترى عددًا من الرؤى تتفقُ على معنًى واحد، ألا وهو نهاية البغدادي ومن ثَمَّ زوالُ وتفرق دولته,
وإنّ رؤياً واحدةً كافيةٌ للدلالة على هذا الأمر, ولكنَّ تواطؤ الرؤى له من القوةِ العلمية ما ليس
للرؤيا الواحدة ، 
.
وفي هذه الرُّؤيا دلالة على أن قتل البغدادي وقتاله حق؛ وذلك لأنَّ النبي- صلى الله عليه
وسلم- هو من يقتله، وسيأتي ذكر الحكم الشرعي المبيِّن لذلك في بيان الموقف الشرعي من قتال الدولة.


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السلمي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد السلمي


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime12/5/2019, 8:57 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

اختلف معك هنا اختي رقيه 

صححي لي أن كنت مخطا بالدليل 
فالذي اعرفه لا يمكن ان نبني أحكام بناء على رؤيه أو احلام .  وهناك أيضا مشكله وهو حال الرائي  
كالقصه المشهور لاثنين حلما نفس الحلم بالأذان ..وقال المفسر لأحدهم انت تحج والثاني انت سوف تقطع يدك 

والحمد لله والمنه لا نحتاج الا. (  الادله ) . التي يمكن للجميع الرجوع إليها .. التي تثبت أين الحق ومع من واين الباطل وعلى من .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime13/5/2019, 12:02 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
طيب .. المعبر الشيخ مجالي مثله مثل المعبر دا الأرقم، والمعبرة راجية يفكون رموز الرؤيا فقط 
ويعلمون علم اليقين على أن الرؤى لا تبني عليها الأحكام 
أين هو الإشكال في البيان أعلاه؟.
.
والمعبر الشيخ  مجالي  قال : 
[1] راجع ما كتبته في رسالتي: (العمل بالرؤى أحكامه وضوابطه) ، وما يتعلق بأوجه العمل بالرؤيا، 
وأنهُ يستأنس بها للأخذ بقولٍ من الأقوال في مسألة اختلفت فيها أنظار العلماء, وأنه يُستأنس بها كذلك 
عند تعارض الأدلة لدى العالم، وأنها قد تكونُ وسيلة لترجيح قولٍ على قول.
.


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السلمي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد السلمي


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime13/5/2019, 12:10 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.  
سوف أوضح قصدي ... كما أتى في القرآن 
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (258 ) 


اي لا حاجه لنا في جمع رؤى لتأكيد أمر ما . 
فسيدنا إبراهيم لم يدخل في نقاش على الحياه والموت ..بل حول الأمر إلى دليل قاطع أنهى النقاش 


فعليه ..قد ندخل في نقاش عقيم لأنها رؤى.  صدقها أو كذبها ...أو أو أو 


خاصه أن هناك ادله قويه جدا ومنهم .


ملاحظة كل ما سبق اجتهاد مني ) 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت
رُقيَّة


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime13/5/2019, 12:25 am

بل العكس.. عندما تكون الرؤى عامة تخص الأمة 
يكون جمع الرؤى لتأكيد صدقها.. أمر مهم


 

.
.
 فَتْحًا مُبِينًا" بإذن الله تعالى.
﴿ إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ﴾ 
[الفتح: 1].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السلمي
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
محمد السلمي


2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) Empty
مُساهمةموضوع: رد: 2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)   2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع) I_icon_minitime13/5/2019, 12:35 am

ليس لدي علم عن تفسير الاحلام واحكامها .. خاصه الرؤى العامه وجمعها .
ولكن رغم أن لدى سيدنا إبراهيم ادله كافيه محكمه على أن الله يحيي ويموت ..فاختار دليل آخر .

وخاصه نوع القضيه ..فمثل هذه القضيه عن الدوله الاسلاميه.. نعود فيها الي ادله واضحه قويه .. لأن هناك حرب على الإسلام وهناك قضايا أخرى مهمه أيضا 

فوضع الدليل القاطع ينهي القضيه  ... أخذوا بالدليل كان بها لم يأخذوا بالادله .فقد فعلنا ما علينا ..

وكل ما سبق اجتهاد مني ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
2- ضَلَالُ اَلْبَغْدَادِيّ.. (يتابع)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/