منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

  "رُوَاءُ مكّة".....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime14/5/2019, 5:52 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
.
"رُوَاءُ مكّة"... 
.  
عندما يريد الله جل جلاله أن يهدي أحد ..يسبب له الأسباب
سبحان الملك..! الهداية من الله
 وأجمل ما في الإنسان أن يكون صريح في أقواله وأفعاله.
.
.
 
.
يقول حسن أوريد في كتابه "رُوَاءُ مكّة" 
وبعد السعي، انزويت جانباً أنظر إلى ما حولي وأتملى حياتي... قد كان لحجي ألا يكون إلا شعيرة. 
وفجأة، نعم، كماء يتفجر من الأعماق تحول رواء انبجس من داخل نفسي... كنت أشرب من ماء زمزم 
من كوب من ورق مقوى وأنا أنظر إلى جموع الساعين يمشون في رفق، ثم ما يلبثون أن يهرولوا. 
.هل لكلّ ما أرى من معنى؟ 
وفجأة وقفتُ، وأنا أردد، بلى.. 
وهل الحياة إلّا تلبية لنداء الله.. له وحده لا شريك له.."  
.

.


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime14/5/2019, 6:03 pm

.
 "رُوَاءُ مكّة".....  Aourid


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رَواءُ مكة    "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime14/5/2019, 11:14 pm

.
السلام عليكم..
تحميل رواية ''رَواءُ مكة'' . 
 

.
file:///C:/Users/Guest/Downloads/rawae%20mkta%20Jadidpdf.pdf


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في 14/5/2019, 11:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime14/5/2019, 11:20 pm

.
 file:///C:/Users/Guest/Downloads/rawae%20mkta%20Jadidpdf.pdf 


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime15/5/2019, 8:15 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
.
مقتبسات من رواية  ''رَواءُ مكــة'' .
...
قد قرأت كتباً كثرة ولم أعِها. فهل أعيي الآن وقد نطق لســان الحــال؟
هل كنت أستطيع أن أدرك فحوى الآية الكريمة: 
( إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَىٰ* أَن رَّآهُ اسْتَغْنَىٰ) 
.
وهل كنت لأدرك تتمتها: 
( إِنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الرُّجْعَىٰ )
كانت بذهني غشاوة لأنفد إلى ذلك كله.
.
لقد وعدت لأبوح لكن لا أستطيع ...
أحوم حول الحِمى، وأستجير بالإشارة، عوضاً عن العبارة..
.
لطفك أيها القارئ.. إن أنا تكتمت.. ففي الإشارة ما يُغني عن العبارة
وفي بعض العبارة ما يُجلِّي الحقيقة.
.
كنت في موعد من حياتي غيَّرها 
رأساً على عقب .....
=======
.
أحمد شوقي
“مَرَرتُ بِالمَسجِدِ المَحزونِ أَسألَهُ
هَل في المُصلى أَو المِحرابِ مَروانُ 
.
تَغَيَرَ المَسجِدُ المَحزون وَاخِتَلَفَت
عَلى المَنابِر أَحرارٌ وَعِبدانُ


فَلا الأذانُ أَذانٌ في مَنارَتِهِ
إذِا تعالى وَلا الآذانُ آذانُ 
.
.



اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime16/5/2019, 12:53 am

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
.
مقتبسات من رواية  
''رَواءُ مكــة'' .
.
توضأت ولبست الإحرام ، وعدت الى مقعدي في الطائرة أنوار تتراءى من بعيد، هي محطتنا، والظلام يلفها 
عما قريب سيتنفس الصبح عما قريب سينبلج النور 
.
 وأغمضت عيني فرأيتُني صبيّاً في بلدتي قصر السوق كما كانت تُسمى أنداك..
كانت جدتي قد نهضت مع الفجر من غرفتها المشرفة على الحوش، وصلت الصبح، ثم اقتعدت في زاوية من (الغرفة) تذكر الله 
.
وكان تهجّدها قد أيقظني فاستويْت، كنت أثيرَها وحفيدها المدلل وكنت أعتلق بها حتى ساعات النوم
فأنام على ركبتها وهي تُربِّتُ على رأسي، حتى إذا شملني الكرى أسلمتني غير بعيد عنها ف فراش على الأرض 
فإذا تنفس الصبح استيقظتُ على وقع خطاها وصدى حركاتها وهمهمات تهجّدها ..
أراها تحرك رأسها مسترسلة في وردها لا تقطعه.....
.
ثم أراني في بيتنا بواحة (بوتالمين) وقد غشينا أنا وأخي عبد الله من المدرسة نتردَّد 
أثناء العطل على الكُتَّاب لنحفظ القرآن. 
.
ونختلف كلينا على الفقيه الدمثة أخلاقه، مولاي الشريف 
وعلى الفقيه الصارم مولاي امحمد بن السيد.. 
.
كان الفقيه امحمد بن السيد يبعث شعورا مزيجاً من الهيبة والإعجاب
فهو حافظا للقرآن ، وهو صلب العود لاتلين له قناة، ما غالبه رجل إلّا غلبه
وله بطــولات حين يسقي فدادينه، فينازعه جيرانه الماء، فيغالبهم ويهزمهم ، ولا تزال الألسن  
كيف هزم واحد من أولاد فرديوي! وما أدراك ما أولاد الفرديوي....الى آخره
.
وبالمسجد (بوتالمين) كنت أذهب أنا وأخي عبدالله ، نصلي مع أترابنا 
وكأن صلاتنا ليست استجابة لدعوة الله وحدها ، ولكنها استشعار لِبلوغنا
ولم تكن سنِّي قد تجاوزت الثانية عشرة، وكان أخي عبد الله يصغرني بسنتين إلاّ قليل 
.
كنا نترسم طريقينا سوياَّ، وكنا نبادر دروبها مختلفين 
كنت ضعيف البنية، وكان قويَّها، كنت أميل الى الهدوء ، وكان مشاغباً بل متمرداً 
كان لاعبا ماهراَ لكرة القدم ، وكنت لا أحسن اللعب.
.
في تانوية ابن طاهر كنا في موعد مع أستاذ لم يكن يرى الإسلام عبادة وحدها، كان يراها إلتزاما، ومغالبة في معمعان الحياة ..
(كان لا يخاف في الحق لومة لائم)
.
وجد هذا الأستاذ الجبْلي(من منطقة جبالة) ضالة في فتية مدغرة التي ما يزال أهلها على الفطرة 
لم تشغلهم أمور الدنيا ، لأنهم كانوا مداذين عنها، ويقنعون من الحياة باليسير..


كانت قصر السوق وأرجاؤها طَـرْفاَ من الأطراف قصيّاً، لاتبلغه موجات المدياع إلا مشوشة، وليس بها تلفزيون 
ولا تزالوا أغلب ساكنتها تستنير بالمصابيح الزيتية ..وقد تفصل المنطقة عن العالم لأيام متتاليات 
حين تتهاطل الثلوج في الجبال وتٌقطع الطريق المؤدّية إليها... كانت هذه البساطة في العيش.
.
قبيل كل اختبار كنت أردِّد ماكان يدعوني إليه والدي، أكان امتحان في المدرسة أم في الحياة : 
(رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي)
وأحرص جهد الإمكان أن أستيقظ الفجر لأصلِّي مع والدي 
لأن من صلى الفجر كان، كما كان يردّد والدي، في دمّة الله.
.
.


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في 16/5/2019, 12:57 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime16/5/2019, 12:54 am

.
وأتممت الحج ، كانت العكبة المشرفة لقاء ، لقاء مع ذاتي..
كان طوافي بحثاً....تحولت حياتي 
.
كلما مرة أقرأ في صلاتي: ( إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا )
إلى : 
(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) إلاّ تذكرت تلك اللحظة في الحرم المكِّي...
(وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ )
...
فهل تصبر معي أن آخدك الى سراديب تلك التجربة يوماً بيوم كما قيدتها..ليست بذات قيمة حين عدت إليها ، 
ألا يخشى أن تحجب الجزئيات الكليات؟ لِم الوقوف على رحلة الشك والتردد وقد انتهيت الى نبع القَراح؟ 
أليس يحسن أن تردد معي بيت ابن المعتز وقد ثمتَّله الغزالي:
.
فكان ما كان مما لست أذكـره .. 
فظن خيرا ولا تســـأل عن الخبرِ ..
.
خذ ما تراه ودع شيئا سمعت به ..
ففي طلعة الشمس ما يغنيك عن زحلِ ..
.
وتحولتُ.. أصبحت لحياتي معنى..أدركت المعاني الدقيقة لنداء''لا إله إلا الله محمد رسول الله '' 
وقد أحدّثك عمَّا انتهى إليَّ عمَّا معناها أدركت ''الله أكبر''  
.
كنت منقبضاً، فأصبحت منشرحاً.
كنت أخشى الحياة وصروفها، وأضحيت منها ومن أحاليبها.
كنت أهوى نفسي وأأتمر بهواي، وأضحيت أضبط جماحها
أو أسعى لضبط جماحها. 
.
وكان الهوى يُثبّط العزيمة ، ويَفثُّ من الإرادة 
كانت غشاوة ترين على دهني فلا أبصر.. وانجلت الغشاوة..
.
.
اللهم ارزقه الثبات حتى الممات 
ووفقه لمرضاتك آمين..آمين.


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime16/5/2019, 10:40 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
.
فكان ما كان مما لست أذكـره .. 
فظن خيرا ولا تســـأل عن الخبرِ ..
.
ومع ذلك أريدك (أيها القارئ) أن تقف معي على تلك الجزئيات التي تطفح بالحياة 
وَظُنَّ خيرا في جميع الأحوال..أنقلها كما كتبتها في إِبَّانها بلا تحوير، إلا من تنقيحات طفيفة.
.
د.حسن أوريد
 "رُوَاءُ مكّة".....  Z
.
======
 كنت متئكاَ على عمود من أعمدة المسجد في هدووء وسَكيــنة ، حينما بادر من نفسي نداء 
كما لو هو يجيب على دعوة النفس والهوى. كل ذلك مُتع عابرة ، كلها تنال منك وتحيلك حطاما..
.
هل ترضى بذلك؟
وهل سلِم أحد من إغراء الحواس؟
وكيف تريدك حر وأنت مستعبد للذَّة؟
.
وهل أوتيّ عظام أو أبطال كما يقول صاحبك نيشه، الذي كنت تكلف به
إلاّ باللذَّة، وهل أهينوا إلا منها، وهل رضخوا إلاّ بها.
.
كيف تذهب الى النبع القَرَاح الذي كرعت منه ، معنى الوجود والكرامة 
وتشوبه بقذى اللذة والمُتع ... 
.
ستسلك سبيل الوحدة ، ستنأى عن كل إغراء
لتكون قريباً من ذاتك، قريباً من حقيقتك ، وستتزود كلّما داهمك نداء النفس
.
وإغراء الهوى بالصبر والصلاة.. وهي تنهى عن الفحشاء 
و الفحشاء حب الدنيا كذلك .
والفحشاء بُخلٌ وتكالب على حطام الدنيا  
.
نعم هي النفس البشرية تحب المال والشهوات 
ولكن الإسلام يتحدث الى نفس صقيلة بالتزكية ..
.
- هو لا يريد من الإنسان أن يبقى مادة خاماً.
- هو لا يغازل عواطفه وغرائزه .
- هو لا يتحدث إليه كما لو هو طفل مدلل.. 
بل بصفته مُكلَّفاً بالغاً مبلغ الوعي.
.
.
يتبع..


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime16/5/2019, 10:43 pm

.
الإسلام يستجيب لحاجات الإنسان ، هو يقرُّ بغرائزه وهواه، ولكنه يتجاوزها 
لما هو أسمى ، بالتزكية. 
.
فالنفس البشرية تحمل نوازع الخير وإغراء الشر ، وهي قابلة للتقوى.
قابلة للفجور .هي أرض إن تمَّ تعهدها أعطت الثمار الطيبة 
وإن تُركت وشأنها، أتت بالشوك ، والطلح، والقتاد .
.
وكبر المكبر للصلاة ، فصليت، ولمّا فرغت خرجت من المسجد هـادئـاً، مطمئناً، 
وأنا أردد الآية : 
( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً  
فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي ) 
وقد نفدتُ الى معناها ..  
.
- وهل ترجع النفس الى ربها إن لم ترضى بنصيبها وقصمتها؟
- وهل تبلغ مرحلة التزكية بأن تكون مرضيَّة إن لم تبادر الحياة بهذه النظرة .
التي لا يساورها القلق ، خلاصها لوحدها ليس بذي معنى 
.
وإنما النفس تبلغ الخلاص إن انغمرت في شؤون الناس، ودخلت في عباد الله
وجعلت همومهم همّها، ليس الخلاص في الإسلام خلاصاً فردياً.
.
وهان عليّ إغراء النفس ، إلّا من غمزات  
ثم ما تلبث أن تنجلي..


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime16/5/2019, 11:11 pm

@رُقيَّة كتب:
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
.
فكان ما كان مما لست أذكـره .. 
فظن خيرا ولا تســـأل عن الخبرِ ..
.
ومع ذلك أريدك (أيها القارئ) أن تقف معي على تلك الجزئيات التي تطفح بالحياة 
وَظُنَّ خيرا في جميع الأحوال..أنقلها كما كتبتها في إِبَّانها بلا تحوير، إلا من تنقيحات طفيفة.
.
د.حسن أوريد
 "رُوَاءُ مكّة".....  Z
.
======
.
(عفوا لقد نسيت هذه الجزئية في تفريغ للنص..)

...
كنت متئكاَ على عمود من أعمدة المسجد بمدينة مكناس قبل صلاة الفجر 
كان البرد شديد، وكنت أرتدي جلباباً وسِلهاماَ، وأحرس أن آتي المسجد ماشياً من مقرّ إقامتي وكان واحد من مساعدَيّ، 
يأبى ذلك خشية عليَّ، وكنت أجد في المشي الى المسجد متعة ، وأنا أُحَدِّث نفسي ، وأتخلَّص من أوضار الدنيا وهمومها.
.
كنت متئكاَ على عمود من أعمدة المسجد في هدووء وسَكيــنة ، حينما بادر من نفسي نداء 
كما لو هو يجيب على دعوة النفس والهوى. كل ذلك مُتع عابرة ، كلها تنال منك وتحيلك حطاما..
.
هل ترضى بذلك؟
وهل سلِم أحد من إغراء الحواس؟
وكيف تريدك حر وأنت مستعبد للذَّة؟
.
وهل أوتيّ عظام أو أبطال كما يقول صاحبك نيشه، الذي كنت تكلف به
إلاّ باللذَّة، وهل أهينوا إلا منها، وهل رضخوا إلاّ بها.
.
كيف تذهب الى النبع القَرَاح الذي كرعت منه ، معنى الوجود والكرامة 
وتشوبه بقذى اللذة والمُتع ... 
.
ستسلك سبيل الوحدة ، ستنأى عن كل إغراء
لتكون قريباً من ذاتك، قريباً من حقيقتك ، وستتزود كلّما داهمك نداء النفس
.
وإغراء الهوى بالصبر والصلاة.. وهي تنهى عن الفحشاء 
و الفحشاء حب الدنيا كذلك .
والفحشاء بُخلٌ وتكالب على حطام الدنيا  
.
نعم هي النفس البشرية تحب المال والشهوات 
ولكن الإسلام يتحدث الى نفس صقيلة بالتزكية ..
.
- هو لا يريد من الإنسان أن يبقى مادة خاماً.
- هو لا يغازل عواطفه وغرائزه .
- هو لا يتحدث إليه كما لو هو طفل مدلل.. 
بل بصفته مُكلَّفاً بالغاً مبلغ الوعي.
.
.
يتبع..
.
.
عفوا لقد نسيت هذه الجزئية في تفريغ للنص..
.
كنت متئكاَ على عمود من أعمدة المسجد بمدينة مكناس قبل صلاة الفجر 
كان البرد شديد، وكنت أرتدي جلباباً وسِلهاماَ، وأحرس أن آتي المسجد ماشياً من مقرّ إقامتي وكان واحد من مساعدَيّ، 
يأبى ذلك خشية عليَّ، وكنت أجد في المشي الى المسجد متعة ، وأنا أُحَدِّث نفسي ، وأتخلَّص من أوضار الدنيا وهمومها.
.


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime16/5/2019, 11:21 pm

 .
التعديل..
 بنصيبها وقسمتها؟


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime17/5/2019, 8:49 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
الحمد لله دئماً وأبداً، وصلى الله وسلم على حبيبنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
.
''رَواءُ مكــة'' 
.
 في رحلة كثيرين الى الإسلام كانت أولى البشائر طيور 
تحمل اليُمْن قبل أن يحطَّ المسافر الرِّكاب في رحاب الإسلام،  
.
أشخاص يلتقي بهم انطبعت فيهم أخلاق الإسلام فصاروا مرآته 
يجدُ فيهم رِقَّة، ويجدُ فيهم سماحة، ويجدُ فيهم صافية تتأثّر للخير، وتتأتم به وتفعله ثم يتسائل:
أليس بين ما يرى من دماثة خُلُق صلة أخلاقية تصوغ هذا الإنسان.
.
لِم يجود الإنسان بما يملك، ويشاطر الغريب فيه؟ 
لِما يهزأ المرء بالموت ، ولا يرى فيه نهاية.
بل مرحلة إن كانت حياته تسير على محجَّة الحق والعدل؟
.
لِم يرقُّ الشخص للضعاف من الناس والفقراء دون أن يخنع للكبار أو المستكبرين 
أو يغريه جاههم وسلطانهم، ومالهم؟
لِم يخشى الله ، ولا يخشى أحداً سواه؟
.
هناك سبب ما، هناك مرجعية أخلاقية ما، هناك ميكانيكية ما.
أفلا تكون الإسلام؟ كفلسفة حياة، وليس طقوساً.
.
يسلك الفتى النمساوي اليهودي ليوبولد فايس، صحراء سيناء في القطار
غداة الحرب العالمية الأولى ، والطريق طويل ممل ، يفاجئه 
مسافر من أهل البلد بجلبابه المصري 
إذ يُخرج زاده من جرابه ويتقدم إليه بالقول:
- تفضل..
.
يحسن الفتى النمساوي بعضا من اللغة العربية  
فيتأمَّل معنى صنيع الرجل البَلَدي كيف يُقدم إليّ الطعام، ويكون الفضل مني أنا؟
أي ثقافة هذه؟
.
وفي رحلة ليوبولد فايس.. في صحراء الهفوف بالجزيرة العربية سوف يلتقي
فتى بدويّا مقِلاَّ في الكلام ، رابط الجأش ، كريم النفس، أبيَّها، هو زيد..
.
حين يجن الليل في الصحراء يطلق زيد العنان لقريحته تحت قبَّة السماء
بعد أن يكون فرغ من الصلاة، ويتأمل الرجل الغربي هذا الفتى الهادئ المطمئن 
الذي خلت نفسه من القلق، واضطراب النفس، فيكون بوابته الى الإسلام، ويتسمى ليوبولد بمحمد الأسد.
.
'' تفضل'' 
التي نطقها بدوي ''غلبان'' في صحراء سيناء، 
حولت مسار رجل غربي مشبع بقيم الغرب، بفعم بثقافته...
.
.
يتبع..
.


اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
رُقيَّة


 "رُوَاءُ مكّة".....  Empty
مُساهمةموضوع: رد: "رُوَاءُ مكّة".....     "رُوَاءُ مكّة".....  I_icon_minitime17/5/2019, 9:01 pm

.
حكى لي أحد الفضلاء قصة طريف لتونسي كان يعشق الملذَّات الحياة
وله صلة بواحد من النافذين من السعوديين، استضافه لعمرة 
فحل عنده ضيفاً بجدة ، وكانت ليلة وردية 
.
استنكف محدِّثي عن الخوض في التفاصيل، وعند الغد قصد الفتى التونسي مكة 
فما أن أمسك بكسوة الكعبة المشرفة حتى فاضت شؤونه، فبكي واستعبر ، 
وتحرك ضميره ما بين قداسة المكان، واذكرى الغضّة لليلته الماجنة .. وحسب أنه تاب.
.
ثم وهو في طريق العودة ، توقَّف بالقاهرة ، وقصد الأزهر في أحد حلقاته
وكان الشيخ أزهري، يُقدم درساً في الوعظ، فلما أن فرغ، تقدم إليه التونسي
وقص عليه ما اجترح من آثام قبيل آداء العمرة.
.
أجابه الشيخ بهدوء:
- كل الحاضرين مما شاهدت في هذه الحلقة يجترحون من الآثام مثلما اجترحت
ويأتون الى هذه الحلقات، عسى أن تطهَّروا من الأدران بمساءلة الذات 
.
فلست أُزجي معارف، لكني أذكرهم ما يكونون قد نسوا 
وهو أن يحاسبوا أنفسهم ..
ومن ذا الذي يسلم من الخطايا، يا بُني؟
والمه أن نتطهر ممَّا يعلق بنا.. والحسنات يُذهبن السيئات.
.
ثم أضاف الشيخ:
أنت غريب ها هنا، فهل لك أن تصحبني لبيتي للعشاء؟
فاعتذر الشاب التونسي ، متعللاً بالتزام مع بعض من بني بلده من الشباب
.
فردَّ الشيخ :
- إذاً سأصحبك..
.
فأبلس الفتى فهو كان على موعد مع صحبة لليلة مرحة 
قبل أن يدخل ''التوبة'' حيز التنفيد ، فلا يزال ذَماء من حياته القديمة ينبض 
ويدعو الى المتع رغم بكائه بأستار الكعبة .. 
.
فاعتذر الفتى، وألح الشيخ وكان قاطعاً
إما أن تصحبني، وإما أن أصحبك.. أما الفراق، فلا فراق.
.
فرأى الفتى أن يصطحبه الشيخ معه، فعل ذلك على مضض، وكان صحبه يُهيِّؤون لليلة ماجنة 
وأطرق الفتى، ثم أطرق الباب في خفَر فشُده الفتيان لمنظر الأزهري بجبّته وعمامته، يحلُّ بساحتهم على غير موعد.. 
.
وغمزهم الفتى ليأخدوا حذرهم، وكانت الطاولة قد رصَّت بزجاجة وسكي وقدح الثلج
وكانت الفتيات قد تحلّقن بالشباب ، فرأى الشيخ انزعاجهم فاتوجه إليهم بالقول: ''هونوا على أنفسكم واصنعوا ما بدا لكم
وافعلوا كما لو أني لست معكم'' 
.
ثم حملوا الفتيان زجاجة الوسكي الى المطبخ ، وعمّ الهدوء والصمت ، وتحول الحديث الى نقاش جاد.
ولم يشرب الفِتيان الخمر تلك الليلة ، ولا الليالي بعدها أثنتهم عنها أخلاق الشيخ الأزهري  
وتزوجت احدى الفتيات بواحد من أولائك الشباب
.
وأيقن الفتى التونسي أن أستار الكعبة كانت تُهيِّئُه  للقاء الشيخ الأزهري
وأنه كان مفتاح التوبة.
انتهى..
.
 "رُوَاءُ مكّة".....  2015-635827510090851713-85_Inner_630x371 
.
.
يا من عدى ثم اعتدى ثم اقترف
ثم اهتدى ثم انتهى ثم اعترف
.
أبشر بقول الله في قرآنه
إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف.
.



اللهم اعتق رقابنا من النار .. يـا رب العالمين .
«
- وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ-
«
اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار
 «
«هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا»  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"رُوَاءُ مكّة".....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: المنبر الاعلامي للمؤمنين-
انتقل الى: