منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 معية الحبيب سبحانه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية الشهادة
(معبرة المنتدى)
(معبرة المنتدى)
راجية الشهادة


معية الحبيب سبحانه Empty
14052012
مُساهمةمعية الحبيب سبحانه

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبتُ الرد منطلقة من رؤيتي الخاصة أو من علمي الذي قد يكون قاصرا فما أن أضغط على خيار الإعتماد حتى أرى مجهودي قد ذهب وظهر لي أنه لا يوجد اتصال!

أتحدّثُ عن أمرٍ ما ويُصيبني منه حيرة في نقطة ما! .

أُدلي بدلوي في مسألة ما فأُخطئُ وأُجانب الصواب!

يُصيبني الضيق في وقتٍ ما ربما لكثرة ذنوبي!

أُطعن بسهام التُهم في زمنٍ ما!

في كل تلك الحالات أجد معي ربي وأستشعر معيته سبحانه

فعندما أرى أن الرد الذي تعبت في كتابته أو الموضوع الذي اجتهدتُ في صياغته قد طار بحجة عدم الاتصال مع وجود الاتصال أعلمُ يقيناً أن المولى حفظني من الزلل فلم يكتب له أن يُعتمد وبالفعل مع الوقت أكتشفُ بأني أخطأتُ في جُزء ما

وعندما أحتار في أمري يُرسل لي ربي من له رسوخ في علم فأسمع منه ما يُزيل حيرتي في ذات المسألة وفي وقت حيرتي عبر وسائل الاتصال المختلفة فأعلمُ بأن الله من هيء لي تلك المعلومة

وعندما أُخطئ في أمرٍ ما تطرُق سمعي موعظة تتحدث عن ذات الخطأ وحكمه وكفارتُه في نفس زمان ارتكابي للخطأ فأستشعر معية ربي

تضيقُ عليّ الأرضُ بما رحُبت فإذ بي أُساق لمجلس ذكرٍ يُذّكرني بربي ويؤنسني بذكره فيتحول الضيق لانشراح وسعادة حينها أستشعر معية ربي

تتسابق سهام المظالم لتنغرس في روحي فأستشعر معيّة ربي وأجدني مبادرة له وحده داعية لي ولمن ظلمني بأن يُزيل اللبس عنه ويأتيني به فيأتيني هاتفٌ أن الأمر مجاب فما تمر الأيام إلا وظالمي يطرق باب فؤادي معتذراً فأتيقن بمعيته سبحانه

تلك حالاتٌ تُصيب الأغلبية فإما أن يستشعروا معيّة الكريم أو أن يجحدوا منته عليهم كما كاد الشيطان أن يوقعني في حبائل مكره بلا شعورٍ بأني بشكواي أحياناً أجحده سبحانه

فاللهم أسألك معيتك وولايتك وأعوذ بك من الجحود وولاية الطاغوت




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

معية الحبيب سبحانه :: تعاليق

avatar
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 14/5/2012, 11:55 am من طرف مؤمنة بالله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم اختي راجية الشهادة
هذه لحظات يستشعرها الانسان ...وهي معية المولى سبحانه وتعالى
بل احيانا كثيرة تحدث اشياء نظن منها انها سيئة ولما نتمعن في مكنونها والحكمة منها نجدها خير...
معية الله سبحانه وتعالى للانسان شيء عظيم ونعمة وفضل منه سبحانه وتعالى ولابد من الحفاظ على هذه النعمة.
اللهم آت نفسي تقواها وزكها انت خير من زكاها
بارك الله فيك وزادك من نوره وفضله
avatar
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 14/5/2012, 4:37 pm من طرف حفيدة الزهراء
جزاكِ الله خيرا أختي .. يالها من تذكرة .. وبارك فيكِ
راجية الشهادة
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 15/5/2012, 2:45 am من طرف راجية الشهادة
أختي الفاضلة مؤمنة بالله

وأختي الفاضلة حفيدة الزهراء

أشكرُ لكن مروركن الطاهر وكلماتكن الطيبة فجزاكن المولى رفعة في الدنيا والآخرة
شموخ النسر
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 15/5/2012, 8:40 am من طرف شموخ النسر
جزاك الله خيرا أختاه وانا من أشد المعجبين بما تخط يمناك

بارك الله فيك واقول نعم أختاه أن كل انسان فينا يخبا بداخله مواهب

وقدرات أنعم الله بها علينا ولكن بمعيه الله تصنع المعجزات نتذاكر ما حدث

مع رسولنا الحبيب صلوات ربي وسلامه في معركة بدر ........

ففي يوم بدر بذل المصطفى صلي الله عليه وسلم الوسع في الإعداد : فصف الجيش , وعبأ

الجند ,ورسم الخطط ,و افترض الافتراضات , واحتمل الاحتمالات, حاور, وتشاور وغير وبدل .

وما أن انتهى من الاستفادة من كل هذه الإمكانات والقدرات المتاحة حتى انتحى صلي الله عليه

وسلم يناجي ربه في دعاء عميق , ومناجاة حارة , وإلحاح شديد يستجلب بها معية الله . ابتهل

صلي الله عليه وسلم " وبالغ في الابتهال حتى سقط رداؤه عن منكبيه , فرده عليه الصديق –

رضي الله عنه - وقال :

حسبك يا رسول الله , ألححت على ربك" .

يا رسول الله كفاك مناشدتك ربك .

ولكن رسول الله صلي الله عليه وسلم كان خير من يعلم انه إذا ما امتزجت معية الله القادر بمواهب

العباد وقدراتهم – مهما كانت محدودة - فحتما سينتج عن ذلك مخرجات تفوق قدراتهم على

استيعاب أثارها الايجابية اللامحدودة .
راجية الشهادة
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 15/5/2012, 9:00 am من طرف راجية الشهادة
صدقت والله أيها الفاضل

صدقت

لا إله إلا أنت سبحانك تعاليت في عُلاك تقدست أسماؤك وصفاتك لا نُحصي ثناءاً عليك أنت كما أثنيت على نفسك سبحانك

فتح الله عليك من نعماءه أيها الفاضل وسرني مرورك الطيب وإضافتُك القيّمة حقّاً
ابومحمد
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 20/5/2012, 5:08 pm من طرف ابومحمد
قلت فصدقتي والله ايتها الاخت المباركه

وهذا يحدث معي ايضا ومع كل شخص ربما
هذا يكون ربما من نعمة الله علينا احيانا
واحيانا اخرى يكون ابتلاء منه
لذا الواجب استحضار النيه عند كتابة اي موضوع او رد
حتى لايضيع الجهد لو انقطع النت او الكهرباء
او عرض عارض اثناء ردودنا او كتبة مواضيعنا


فالحمدلله اولا وآخرا وظاهرا وباطنا


واسال الله ان يجزاك عنا خير اخي الكريمه
ولايحرمك الاجر والمثوبه
على هذا الموضوع القيم



راجية الشهادة
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 22/5/2012, 9:32 pm من طرف راجية الشهادة
جزاك الله خيراً على النصيحة القيّمة أبا محمد وأشكرُ لك مرورك الطيب
أبوالحسن اليماني
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 26/2/2016, 5:52 pm من طرف أبوالحسن اليماني
@راجية الشهادة كتب:
جزاك الله خيراً على النصيحة القيّمة أبا محمد وأشكرُ لك مرورك الطيب

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته . أختنا الكريمة و الأصلية . حفظك الله سبحانه من كل سوء . أشتركت قبل مدة في هذا المنتدى الجميل  و كنت اريد ارسال رسالة لك فلم استطع ( لم اساهم بعددد كبير من المساهمات كي استطيع ارسال الرسالئل )  عن موضوع  يهمني  عن الرؤى التي مرت بي .. اتصلي بي متى تستطعين و جزاكم الله خيرا .
المشتاقة لربها
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 6/3/2016, 10:55 am من طرف المشتاقة لربها
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

ما اجمل الموضوع واختنا راجية الشهادة حفظها الله كلامها كالدرر امراة حكيمة وصالحة ولا نزكيها على الله و تعلمت منها الكثير 
صدقت فى كلامها وكم من لطف خفي يتولانا الله به ونحن لا نعلم سبحانه وتعالى هو اكرم الاكرمين واحكم الحاكمين
اخى الكريم ابو الحسن اليمانى ابشرك ان اختنا راجية الشهادة هي احسن مما كانت عليه وتماثلت للشفاء وقد ارسلت اليها رسالة خاصة للسؤال عنها واخبرتها انك تحتاجها فى موضوع مهم وطلبت منها ان تتصل بك وقتما وجدت فرصة ...رايت اصرارك فاحببت مساعدتك
هي دائما تدخل فى عجالة ولعلها لم تنتبه لك لانك غيرت معرفك وعندها مشكلة اخرى وهو عدم تواجد النت فى منطقتها وهي تدخل عبر الموبايل وتجد صعوبة فى القراءة ارجو ان تعود الينا عن قريب وتنفعنا بعلمها فصدقا تركت فراغا كبيرا
الغريب-الشامى
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 16/11/2016, 12:38 am من طرف الغريب-الشامى
بسم الله توكلت على الله \هزنى عنوان هزه الصفحة ففاح مسك فؤادى بالاتى    \\\\\    معية الله سر فى الفؤاد     اداريها الى يوم التناد   \\\\فئن جمع الخلائق فى صعيد    ودق ناقوس المعاد     \\\\\\ونادى الخلق ما عبدوه دهرا       لزلزلت السماء بمن انادى       \\\\\فليس سواك يا الله ربا       سكن الفؤاد به اناد      \\\\\وصلاة وسلاما على نبينا          رمشه الوادى طوت البوادى    \\\\\\        فيا شوقى الى رمشة نبينا       هدية الهاد والرمش هاد   \\\\\\      لراجية الشهادة اهدى سلامى     فعنوان صفحتحا هزت فؤادى                  \\\\\\\  لا تؤاخزونى على الا خطاء الا ملا ئية فحرف الزال لا اعرف اكتبه والالف التى تحتا همز  فائن
الغريب-الشامى
رد: معية الحبيب سبحانه
مُساهمة في 16/11/2016, 1:00 am من طرف الغريب-الشامى
لاحظت خطء ارجو تصحيحه  \\\وصلاة وسلاما على نبينا       رمشة الوادى طوت البوادى\\\\\\ ارجو من الادارة تصحيح البيت
 

معية الحبيب سبحانه

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء :: مدونة راجية الشهادة-
انتقل الى: