منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 مواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ولد الشقران
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


مواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2 Empty
01062012
مُساهمةمواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2

سلام عليكم الرجاء قراءة موضوعى المتجدد فى القسم العام
تحذير بدايه سلسلة اللانهيارات!!والعواقب الوخيمه!!! ....

(5)


نكمل موضوعنا ....




ذكرنا فى مقالنا السابق عن اتفاق العملاء العرب والعالم اجمع فى عام 1975 باستبدال الذهب بالنفط كسند


للدولار الامريكى ...طبعا فى تلك الفتره اموال العرب النفطيه استغلها الغرب فى مصانعهم وشركاتهم سواء


كانت حربيه اومدنيه ولم يكن للعرب اى حصة فيها فهى للغرب فقط اما ارباح العرب الربويه كانت تاتى فقط


من النفط كما ذكرت سابقا وهى 2% وايضا من استثماراتهم فى سوق الاسهم والذى سوف نتكلم فى


موضوعنا عن انكسار 1978 وخسارة العرب.... وعلى الرغم من ضئالة النسب الربويه من النفط الا ان


انها بدات تملا جيوب العرب وبنوكهم وفى نفس الوقت المواطن الغربى ما زال يعانى من ارتفاع الاسعار


والغلاء... اما الاثرياء من اليهود والغربيين والان حل ضيف جديد الى قائمه الاثرياء وهو العربى ولد


الخليج بدا يتصدر قائمة اثرياء العالم واصبح الاعلام اليهودى الغربى فى صحفهم وقنواتهم يعرضون صور


شيوخ الخليج وما يملكون من قصور ويخوت وسيارات ووو.... قد يتسائل البعض لم تم التركيز على العرب


على الرغم من ان العربى استثماراته وارباحه لا تقارن باى حال بارباح واستثمارات اليهود واثرياء الغرب


الخياليه!!!...لابد ان نفهم سيكولوجيه الاعلام الغربى فى برمجة الفرد الغربى ففى ذلك الوقت الغربى مازال


يعيش حياه تعيسه من غلاء وفقر من جراء قيام امريكا بطباعة البلايين من الورق بدون سند قبل عام 1970


والان بعد الاتفاق مع العرب في عام 1975 بتحويل الدولار من السند الذهبى الى السند النفطى اصبح


الامريكى دافع الضرائب من يتحمل الفاتوره وتجنب المستثمرين العرب وغيرهم خسارة اموالهم السابقه


وهذا ادى الى تراكم الديون الضخمه على المواطن الامريكى باعلى مستوى ... ولان امريكا كدوله ممثله


بدافعى الضرائب مديونه للمستثمرين العرب واليهود واثرياء الغرب.. كان طبقا للنظام الراسمالى ان ترفع


الضرائب على الشعب الامريكى حتى يتم دفع تلك النسب الربويه العاليه للمستثمرين من العرب و اليهود


واثرياء الغرب وهذا ما جعل دافعى الضرائب الامريكيه و Unions اتحاد العمال يخرجوا فى مظاهرات


يلوموا اليهود والاثرياء فى تدنى مستوى المعيشى للفرد الامريكى .... طبعا اليهود باعلامهم تعلموا من


تجربتهم فى اوروبا قبل اكثر من 200 سنه وما تعرضوا له من اضطهاد من الاوروبيين وهروب اكثر اليهود


لامريكا فكان لابد من ايجاد بديل عن اليهود يكرهه النصارى وفى نفس الوقت لايوجه االلوم لليهود


والاثرياء الغربيين التى انتعشت جيوبهم الخاصه وانهكت الخزانه الامريكيه بشراء الاسلحه وغيرها من


مصانع وشركات ارباب الحروب الخاصه واستخدامها فى افتعال الحروب وتبذير الاموال على العملاء


والمرتزقه فى قلب كثير من حكومات العالم واشعال ثورات فى امريكا الجنوبيه واسيا وافريقيا ( وكما تراهم


الان يفعلونها الان مع الرعاع ولذلك الاسلحه االمستخدمه من الطرفين فى ليبيا دفع ثمنها الخليج العربى


والقذافى) ....و لذلك استطاع الاعلام اليهودى خداع الفرد الغربى بان يظهروا بوعرب على انه جشع


شهوانى وهذه الاوصاف التى كان يطلقها الغرب من قبل على اليهود والان جاء دور العرب.. لذلك من يتذكر


السبعينات يذكر كيف تم تسليط االاعلام الغربى وما زال على اظهار العرب فى سيارات مرسيدس ورولز


رويس مع نساء شبه عاريات او فى كازينوهات القمار وغيرها كان الهدف الاعلام منه سيكلوجيكلى او نفسى


الا وهو تسليط غضب الفرد الامريكى الى العنصر العربى وانه سبب تردى احوالهم المعيشيه من الغلاء


وارتفاع الاسعار وغيرها والى ما يكتسبه العرب من التحكم باسعار النفط وان هؤلاء راكبى الجمال يتعتعون


على حساب الشعب الامريكى وهذا طبعا كذب لان الغرب هم من يتحكمون فى سعر البترول فالاسواق


بايديهم ... وفى نفس الوقت ايضا قام الغرب بافتعال مشاكل وخطف طائرات فى بداية السبعينات فحنق


الغرب على العرب ونجحت دعاياتهم المستمره على العرب ... فالعربى اصبح حيوان صاحب شهوه بهيميه


وفى نفس الوقت ارهابى طبعا... وكما نرى ان مصلح الارهاب بدا فى السبعينات وما زال عالقا بهذه


الامه .... وعلى الرغم من كل هذه الدعايه الغربيه على العرب الا انها لم تحل مشاكلهم الاقتصاديه فكان لابد


من غسل النظام المالى من جديد .... كما قلت سابقا امريكا طبعت دولارات والفوائد الربويه عليها تتراكم


والعرب وافقت كما ذكرنا على جعل النفط السند للدولار ... لذلك كل ااموال النفط التى كانت فى السابق لم


تضيع بل تحولت الى السند الجديد وهو البترول وبعد ثقة العملاء العرب بسيدهم من جدبد تضاعف ضخ


وتصدير البترول 10 اضعاف ما كان عليه فى السابق والسبب ان الشركات الغربيه اخذت بالكامل حقوق


التنقيب وانتاج النفط ووجدوا ابار جدبده اكبر واضخم من السابقه وهذه النقطه المهمه نسيت ان اذكرها فى


شروط الغرب على عملاءهم العرب الا وهى ان الشركات الغربيه سوف يسمح لها بالتنقيب ويصبح لها حصه


فى ابار النفط كما يحدث الان فى العراق فبعد ان كان البترول العراقى فقط للدوله اصبحت شركات غربيه


تملك حصص اكثر من 50% من ابار النفط يعنى نص للدوله ونص للغرب وكما نرى الغرب ياخذ البترول


ويعطينا ورق.





اذا شرحنا باختصار الهدف السياسى والنفسى الذى نجح اليهود من خلال اعلامهم فى اقناع الغربى ان


مشاكلهم الاقتصاديه التى يعانوها اسبابها جشع العرب والتحكم فى اسعار النفط ...وبهذه الخدعه اعطت


اليهود والغرب فرصتهم فى اكمال مشاريعهم الحربيه والاجرامبه فى العالم وبالفعل كانت الثمانبنات


والتسعينات وحاليا شاهد على اجرامهم .




نرجع لموضوعنا ترى شطحنا شويه بس كان بد من ذكر ذلك حتى نعرف كيف استطاع اليهود استغلال ذلك


فى تحطيم الاقتصاد مره اخرى ... نعلم ان العالم الغربى حدث له كساد وتحطيم للاسواق فى عام 1929


وادى الى خسائر ماليه ضخمه حتى ان ذلك العام كان يسمى عام الانتحارات لان الكثير من صغار وكبار


المستثمرين خسروا اموالهم فلم يتحمل الكثير منهم هذى الصدمه فكانت طريقة الانتحار المفضله ذلك الوقت


ان تجد اطول عماره وترمى نفسك ...




والان جاء الدور على العرب وكما قلنا ان العرب اصبحوا فى قائمة اثرياء العالم وكذاك ذكرنا ان المواطن


الغربى عاف نفسه من الغلاء والفقر وانه من خلال الاعلام اقنعوا المواطن الغربى انه لابد رفع الضرائب


حتى يتم دفع الفوائد الربويه المركبه للعرب ...... فجاء Crash 1978 وكان لابد من تحطيم السوق


واسثمارات العرب فيه فكان ذلك وتحطم السوق فجاه بدون انذار حتى فاجا العرب في 16/10/1978


ونزلت كل استثمارات العرب للحضيض كما حدث 2008 (وقصة 2008 اكبرمما يتصورها الرعاع) ... طبعا


بوعرب وخصوصا ربعنا فى الخليج بداو بسحب اموالهم و بعضهم قال ياخوك خلنا فى الذهب واشتروه على


دفعات ولكن امريكا طمئنتهم وفى نفس الوقت قامت امريكا بالاطاحه بعميلها السابق شاه ايران بعد انقلابه


على امريكا ومطالبتة للشركات الامريكيه والبريطانيه الخروج من ايران وان نفط ايران للايرانيين فقط ثم


قامت امريكا مسرعه بجلب خنزيرها ولد الهندى الهندوسى الخمينى واحضرته بطائره خاصه من فرنسا الى


تهران كما ينطقونها اولاد المتع الايرانيون ثم قامت امريكا بدفع عميلها الجديد صداموه بالهجوم على ايران


بعمليه خاطفه كما فعل بالكويت (وصداموه هذا قصته مضحكه اذكرها ان شاء الله عندما افرد مقال خاص


عن ارباب الرده والخيانه) .... كما ترون كل شئ جاهز خطه محكمه تحطيم اموال العرب والذى انهك


الامربكان والغربيين من دفع فوائد ربوبه مركبه للعرب ثم دفع عميلهم صدام للهجوم على ايران .... طبعا


الهدف من خطتهم ترويع عملائهم العرب وان الخليج غير امن وان ايران سوف تحتل الخليج وهذا كان هدف


المقبور شاه ايران قبل خلعه ... لذلك العرب وكثير من المستثمرين حولوا بقية اموالهم الى الغرب خوفا من


احتلال الخليج ونجح الغرب فى خطتهم ... ولكن العرب بعض منهم ما زال متعلقا بالذهب .. لذلك قام اليهود


وهذا على لسان احد اليهود القرده الذي عاش فى الامارات منذ السبعينات وكان هو الحاكم الاقتصادى وقد


مات منذ عدة اشهر عن عمر 90 سنه يقول هؤلاء العرب الهمج راكبى الجمال دائما يطلبون منا تحويل


نصف الاموال المودعه الى ذهب فقمنا بعمل خطه نلقنهم فيها درسا ...رفعنا اسعار الذهب مابين عام 1979


-1980 الى ان اصبح فى اعلى سعر 850$ للاونصه وجعلناهم يشترونها وبعد ان اشتروا كميات ضخمه


بسعر 850 $ للاونصه عندها كف العرب نباحهم ومن هنا بدانا بانزاله الى 600$ فشكوا لنا هل نبيع ام


ننتظر نصحناهم بالانتظار حتى جعلناه 400$ وباعوه لنا بالرخص وتعلموا درسا ان لا يثقوا بعمله غير


الورق انتهى كلامه .....




طبعا خسر العرب 40% من اموالهم وهذا ادى الى التقشف فى الدول الخليجيه بحيث تم خفض كثيرمن


الميزانيات بداية بالتعليم والصحه والعمل وغيرها وتاثر بها المقيم او الوافد اكثر من المواطنين وفى نفس


الوقت ربح المواطن الامريكى لانه خسارة العرب ابعد عنهم الثقل المادى الذى كانوا يعانوه من جراء دفع


الارباح الربويه للعرب وفى نفس الوقت حطم الغرب سعر البترول بعد ارتفاعه مع تحطيم السوق وهبط الى


البترول الى 7$ للبرميل .... طبعا العربى كان له النصيب الاكبر من الخساير و ذهاب جزء كبير من الديون


على الامريكان من خساير العرب والتى يطالب بها العرب من امريكا وفى نفس الوقت سعر البترول فى ادنى


سعر ...وكذلك لاننسى ان دول الخليج كذلك ساهمت فى دفع فاتورة الحرب العراقيه الايرانيه الذى نجح


الغرب فى اشغالهم يها فى الثمانينات وانتهت برجوع الطرفين الى حدودهما السابقه وانهكت اقتصاد دول


الخليج وتقشف الحكومات العربيه لخسارتهم الفادحه فى سوق الاسهم وانخفاض سعر البترول ودفع فاتورة


الحرب .... اما فى المقابل امريكا والغرب ازدهرت اقتصاديا واشتغلت مصانعها الحربيه والمدنيه وارتفع


المستوى المعيشى للفرد الامريكى والغربى .....




هنا انتهى عهد الثمانينات وجاء عهد جديد التسعينات ...فى بداية التسعينات جاء الغرب بخطه سموها


NWO وكانت حرب الكويت بدايتها ومن يذكر خطاب بوش الاب عندما دفع الامريكان عميلهم صدام


للهجوم على الكويت بعد ان اوعزوا ايضا لعملائهم فى الكويت بالتحرش بصدام .... قال بوش الاب من


ضمن خطابه فى الكونجرس فى عام 1991 نحن مقبلون على عالم جديد بعيد عن الصراعات وقائم على


الحريه تحت نظام عالمى واحد وذكر ان هناك جدول محدد واهداف سوف يصلون اليها ليحققوا غايتهم الا


وهى انشاء نظام عالمى جديد سماه NEW WORLD ORDER .....




هذا جزء من خطابه



https://www.youtube.com/watch?v=EFmY6bBXlp0




نكمل فى موضوعنا المقبل عن التسعينات الى وقتنا... وبس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2 :: تعاليق

حکمة هي النجاح
رد: مواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2
مُساهمة في 1/6/2012, 7:35 pm من طرف حکمة هي النجاح
سبحان الله...
لم أکن مع فکرة المٶامرة الغربي ضد دول الاسلام قبل بضعة السنوات فقط...
إلا أني وبعد قضيت بعض الوقت لتقصي الحقيقة الامر
رأيت بأننا نائمون في حلم الجميل ولم نکن حتى قبل السنوات نعلم أو نشعر في أي شبکة الماکرة المتعفنة تعلقت الارجل حکوماتنا (البعيدة کل البعد عن شرع وکتاب الله تعالى) ...تعلقت في الفخ الشيطاني الرهيب لا يشعر بخطورته وحجمه إلا من أتاه الله بصيرة وفهم ...

ولکن أعلم علم اليقين بأن هذا کله ليس إلا مهلة من الله تعالى لنا ولهٶلاء ...وهو سبحانه أبدا أبدا لم يهملهم ولا يهملنا إلا مالا نهاية ... وإنما هذا کله مسألة الوقت وأن النهاية قد أقتربت جدا جدا
والله المستعان

وموضوعك هذا عجيب جدا
بل وردك الاخير يجعل آلانسان فعلا يتأني في تقيم هذا أو ذاك


معك في التسعينات ...وسجلني من المتابعين في صفوف الاولى

والأمر التسعينات هذه ليس بأمر هين أبدا ومعضـمنا عاش طفولته أو شبابه فيها

إذن ننتظر سردك لما حدث في تسعينات برٶيتك الشخصية

بورکت أخي الفاضل وزادك الله علما وبصيرة



محب الله ورسوله
رد: مواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2
مُساهمة في 13/6/2012, 4:05 pm من طرف محب الله ورسوله
بارك الله في اخي ولد الشقران
سجلني من المتابعين لك
زادك الله علما ورزقك الجنة
 

مواضيع قديمه مهمه مع بعض التصرف والمراجعه ...2

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء :: خواطر ولد الشقران-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/