منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وآحد من آلعشرهـ ..
المشرف العام
المشرف العام
avatar


30062012
مُساهمةمن أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . .

أرحب بكم في مدونة بسيطة ، جلها وأغلبها ستكون عن خواطر وأرآء من قِبلي إن شاء الله .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟ :: تعاليق

avatar
رد: من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟
مُساهمة في 30/6/2012, 11:48 am من طرف وآحد من آلعشرهـ ..
هل كُنتَ هكذا من قبل . . ؟

لم أتصور في حياتي منذ صغري أو عند بداية مراهقتي أني سأصير ما أنا عليه الآن ، وكما تقول أختي راجية الشهادة (صدقاً) لم أتصور وأتخيل ذلك أبداً .

إذا نظرت إلى نفسي في أيامي السابقة ، أرى نفسي غافلاً ، وأحمد الله أنه

أيقظني وهداني لنوره ، يهدي لنوره من يشاء ، فله الحمد كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه جل جلاله وتقدست أسماؤه .

مالأسباب . . ؟


فالحقيقة ، لمن يكن هناك فعل لكي يكون سبب ، لكن هناك أركان أسست قواعدها في قلبي ، مع كون عقلي حينها ليس واعياً أبداً .

مثال على مأقصد حتى يتبين لكم المقصد وتظهر الصورة :

(حُب الجهاد في سبيل الله ، حُب إعلاء كلمة الله والدين ، حُب البطولات)


شرارة هذا كُله ، كان عندما كُنت في المرحلة الإبتدائية ، كانت عندنا مادة التاريخ

فكان لكل صف مراحل :

مرحلة تاريخ صدر الإسلام ، مرحلة تاريخ الخلافات ، مرحلة الدولة السعودية .


اللذي أثر فيني مرحلة تاريخ صدر الإسلام وتاريخ الخلافات لإن فيه عزة للإسلام ومعارك عظيمة .

أما تاريخ الدولة السعودية كان حرب أهلية حول الحكم في الجزيرة العربية فقط .

فعندما أرى معارك الرسول صلى الله عليه وسلم ، والحوارات اللتي تكون ،

فأرى كيف بدأت معركة بدر في بادية الحجاز ، ثم انتشر الإسلام حتى الأندلس غرباً وبعض من جنوب الصين وبلاد وماوراء النهر شرقاً .

وأرى المسلمون كيف كانوا عرب فقط ، فصاروا روم وفرس وبربر وأفارقة وترك وكثير من الأجناس .

فأتخيل أشكالهم ، عربي أسود الشعر ورومي أبيض أصهب الشعر وأفريقي أسود اللون بجانب بعضهم في المعارك ، وقائد بربي يركب البحر للأندلس !

أقرأ هذا القصص وكانت عبارة عن مواضيع ، فالمدرس يشرح (وكان شرحهم بارد ممل لافائدة منه)

فكنت أقرأ المواضيع كلها وأسبق المدرس والمنهج ، والمدرس يشرح في موضوع آخر وأقف عند موضوع ثم أقرأ عند الطلب مني عن الموضوع .

في تلك الأيام ، تأسس عندي ركن حُب القتال في سبيل الله وحُب نشر الإسلام وحُب الألفة بين المسلمين مهما كانت أجناسهم .

ويأتي فرع ممن يحبون التاريخ ، بأن يحبون طريقة تلك الأيام ومعاركها

حتى إني كنت عندما ألعب في ألعاب الفيديو كنت أحب لعبة حروب تاريخية (خيول،رماح،سيوف،رايات)

فكنت أستمتع بصراحة كثيراً ، ولا أنسى أفلام الكارتون الجميلة حينها

كمثل فيلم ( صقور الأرض ) وأبطاله عبدالرحمن وحكمت وحمزة ، حتى أن كلمات الأغنية في تلك الأيام تُحمس على الشجاعة وهذا بيت أذكره منها :

تعاهدنا غداً سنعلي راية الفداء ، عهداً بأن سنكون أقوى من الخصوم ، أرواحنا فداء الوطن رخيصة الثمن .

وعندما أذكر تلك الكلمات ، تري الفرق بينها وبين مايعرض للأطفال في هذا الأيام .

حتى حينها كان الوقت في عز أيام الجهاد الأفغاني ضد الاتحاد السوفييتي ، فكان كل شيء يحببك للجهاد وأبطاله .

حتى أذكر أني أذهب مع أمي للسوق ، فكان هناك محل صغير للتسجيلات الإسلامية ، فكان السوق يضج بالنشيد القائل صاحبه أبوعبدالملك أسأل الله له طريق الحق : سنخوض معاركنا معهم وسنمضي جموع نردعهم ، ونعيد الحق المغتصب وبكل القوة ندفعهم ...الى آخر النشيد .

حقيقة كانت أيام جميلة ، لكن لم أكن أعيّ تلك الأيام .

فظل الركن قائم في قلبي ولكنه مغطى وعليه أثر الغبار من شدة القدم .


حتى قدر الله ودخلت منتدى الملاحم والفتن . . !


فحينها عاد الركن وبنيت أركان أخرى ، وتغيرت أنا وكبر عقلي وتوسعت مداركه ، بل هو سبب من أسباب التزامي وتركِ لبعض الذنوب القديمة ولله الحمد والمنة ، فذلك أجر لأبا سفيان (إبتسامة) .

أما ماحصل بعدها ، وماحدث لي وكيف أثر على حياتي أكتبه في وقت آخر إن شاء الله .

يتبع في وقت لاحق إن شاء الله .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
avatar
رد: من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟
مُساهمة في 30/6/2012, 8:39 pm من طرف راجية الشهادة
بارك الله فيك أيها الفاضل
نُتابعك ونحمدُ لك اسلوبك البسيط وطريقتك العفوية مما جعلنا نُشاركك ما تُفكر به وننتظر القادم
أسال الله أن يزيدك هداية و ثباتا ويقينا
وأن يحقق مرادك
أنه ولي ذالك والقادر عليه

تسجيل متابعة
avatar
رد: من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟
مُساهمة في 17/7/2012, 1:02 pm من طرف وآحد من آلعشرهـ ..
@راجية الشهادة كتب:
بارك الله فيك أيها الفاضل
نُتابعك ونحمدُ لك اسلوبك البسيط وطريقتك العفوية مما جعلنا نُشاركك ما تُفكر به وننتظر القادم

وفيكِ أختاه وبارك لكِ في كل أمرك . لم أرد إلا البساطة والعفوية ، فهي أمر يحبه كل الناس وأسأل الله أن يحببني لقلوب عباده المؤمنين والمؤمنات .

أسعدني مرورك .


@أم عمارة كتب:
أسال الله أن يزيدك هداية و ثباتا ويقينا
وأن يحقق مرادك
أنه ولي ذالك والقادر عليه

تسجيل متابعة

آمين يارب العالمين ، دعوة أسعدتني وأحببتها وحبذا لو قلتيها في ظهر الغيب (إبتسامة) .

وأسأل الله أن يجعلك ممن غزا في سبيل الله بحراً كما جعل أم عمارة رضي الله عنها تغزو مع زوجها بحراً .
avatar
رد: من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟
مُساهمة في 17/7/2012, 1:45 pm من طرف وآحد من آلعشرهـ ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس :

. . . حتى قدر الله ودخلت منتدى الملاحم والفتن . . !


فحينها عاد الركن وبنيت أركان أخرى ، وتغيرت أنا وكبر عقلي وتوسعت مداركه ، بل هو سبب من أسباب التزامي وتركِ لبعض الذنوب القديمة ولله الحمد والمنة ، فذلك أجر لأبا سفيان (إبتسامة) .


- - -

بدايتي فيه



دخلت المنتدى وهو كان أول منتدى إسلامي أدخله وأشارك فيه ، ولا أنكر أنه هو

أول منتدى فصيح الردود والمواضيع ، فقد ساعدني ذلك كثيراً لأطور لغتي العربية

وسليقتي فيها عند الكلام .

لكن كانت هناك مشكلة حيرت أعضاء المنتدى ولربما أيقظت مضاجعهم ! ( إبتسامة)

كنت حينها متعود على المنتديات العامية الكتابة وكان للزخرفة في الكتابة دور مهم وواجب ، وكان إحدى حركات الزخرفة المستخدمة : (إسبتدال حرف ا بـ آ )

مثال : كيف حالك ياصاح ؟ = كيف حآلك يآصآح ؟


ههههههههه مضحكة لا أنكر ذلك ، لكن أيام الصبا ليس عليها حرج (إبتسامة)

فصارت تنهل علي الرسائل الخاصة . لا زلت أذكر ذلك فكنت أستغرب كثرة الرسائل وأنا لازلت عضواً جديداً .

وكلٌ يستغرب حرف المد (آ) وكثرته في في كتاباتي .

ستلاحظون أن أسمي حتى الآن يحتوي على (آ) بدل من الـ (ا) وذلك في وقتها .


حتى صرت أخففها وأخففها وأخذ ذلك مدة لإني متعود على فعله ، لكني تركته في النهاية ولله الحمد .

- - -

ماذا فعل لي منتدى الملاحم والفتن


منتدى الملاحم والفتن حينها وسع عقلي ومداركه وخاصة الدينية ، حينما أظهر لي

ماكنت جاهلاً فيه ، وهو آخر الزمان وعلاماته ، وأحاديث الملاحم وغيرها .

لم أكن أعلم ذلك أبداً ، فتعلمته وصرت أبحث وأشارك .

حتى أني تحمست فألفت موضوعاً عن أشراط الساعة (تأليف جمع)

وكان مرتباً جداً ، وقسمت العلامات كل في وقتها خاصة خروج الشمس من مغربها و الدآبة وهدم الكعبة فكنت متحيراً أيهم قبل ، لكن أذكر وجدت الأصح فكتبتها بالترتيب .

الصدمة كانت أنه لم يرد أحد ! مع كثرة الأعضاء والمشاهدات اللتي وصلت للمئة حينها ، فضاق صدري ولم أتوقع ذلك .

لكن حفظت الموضوع عندي في جهازي ، وصرت أرسله لمن عندي في الإيميل .

أحدهم إستغرب من الأحاديث وبدأ يتفسر وصرت أشرح له ، فتفاجأ وقال : أريد نشره هل تسمح لي ؟

حقيقة فرحت فرحاً شديداً ، وعوضني عما حصل لي في المنتدى .

وحتى هذا اليوم لا أعرف أين ذهب صاحبي ( إبتسامة ) ، وفقه الله وحفظه .



- - -


المواضيع والأعضاء

كانت المواضيع جداً جديدة ومهمة وكان حينها أبوسفيان يشارك في المواضيع كثيراً وله وجود دائم .

وكان الأعضاء عقلانين جداً ولديهم علم كثير وخُلقهم ماشاء الله لاقوة إلا بالله .

وكان النقاش جداً لذيذ بين الأعضاء وتنتظر الردود .

لعلها كانت العصر الذهبي حينها أو ربما كان قبل دخولي .

أذكر سجلت عام ٢٠٠٩ أو أوآخر ٢٠٠٨ لا أذكر لكنه موجود في معرفي هناك .

-

الأعضاء اللذين أذكرهم وكان بيني وبينهم مشاركات وتباريك للعيد وسؤال عن الحال :

هم من الإخوان : عبدالله منصور ، حبيبي المرابط (أبومحمد) رحمه الله ، حارس المهدي ، abuleid (أبوالعيد) ، ابا ياسر ، البدون ، الأفريقي ، خالد الحسيني ، الغضنفر ، الموحد لله ، أبوساجدة ، سكون الليل ، جعبة الأسهم ، أكرم ، أبوذر الشمالي ،
عالم بأشراط الساعة ،المثنى 2007 ,
abdulrahmanessa ، farsalmahdy ، مؤمن بالله ، الثوري ، غريب زمانه ، رعد الحق ، صحراوي (له معرف سابق نسيته) ، طالب الشهادة أبوعبدالله الحسني ، بدل فاقد .


من الأخوات : المتأملة ، مؤمنة بالله ، نور ١٢٣ ، أم ناصر (المعبرة ) .


- - -


الموضوع اللذي جعل لي أثراً في المنتدى ولازال هو موضوع :

(اكتب مافي قلبك هنا .. نثر أو شعر أو خاطرة .. ‏)



أكمل في يوم آخر ...

في أمان الله ورعايته ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

جميله ورائعة خواطرك اخي ... وآحد من آلعشرة
ابتسمت عندما رأيت اسمك وحروف المد
وفقك الله ورعاك ... واهلا بك ومرحبا
فانت أخ كريم نحبه ان يكون بيننا دائما
في انتظار جديدك .....
avatar
رد: من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟
مُساهمة في 13/8/2012, 3:22 pm من طرف حکمة هي النجاح
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته
أسلوب تلقائي وبسيط أخي واحد من العشرة
باركك الله ووفقك لما يحبه ويرضاه لك وثبتك على صراط المستقيم
آميين

أسجل المتابعة مع أخواني
 

من أنا الآن ؟ وماسأكون بعدها ؟ وماسأنتهي عليه . . ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء-
انتقل الى: