منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 ساعدوووني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
?????
زائر
Anonymous


ساعدوووني Empty
مُساهمةموضوع: ساعدوووني   ساعدوووني I_icon_minitime11/9/2012, 1:44 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا فتاة في العقد الثاني من العمر
مشكلتي انني ضعيفة الشخصية ولااخذ حقي ودائمة السكوت عمن ظلمني احاول ان اكون كبقية اخوتي ولكن لااستطيع
اذهب وابكي حتى تنتفخ عيناي لم اكن هكذا في مراهقتي ! كنت سعيده وقوية ولدي ثقة بنفس عاليه اما الان أي كلمة بسيطة تجرحني وتمزقني من الداخل لااظهر هذه المشاعر على وجهي
اكره حياتي بشكل كبير وليس لي طموح واحلام كبقية الخلق! اقضي يومي في النوم المتواصل لاقيمة لحياتي ابدا اشعر اني بلا هدف اعيش يومي فقط اتصنع الفرح لاجل امي
والغريب اني لااخاف من الموت ولكني اخاف عندما افكر بما يجري لوالدتي بعد وفاتي فأنا احبها جدا جدا وهي اهم شخص في حياتي..ارجوكم ساعدوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
Anonymous


ساعدوووني Empty
مُساهمةموضوع: انا ايضا اعاني    ساعدوووني I_icon_minitime11/9/2012, 6:42 am

اختي بعد اذنك فان اعاني نفس ماتعانين منه وقد تربيت على الطيبه وحسن الظن

في الناس لدرجة اني اذا رايت منهم اي خطا استغرب قيامهم به واقول كيف يفعلون هذا

رغم اني اعلم انا البشر معرضون للخطاء جميعا اصبحت افضل العزله عنهم

اتمنى ان اجد اجابه او نصيحه جزاكم الله عنا خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليمان
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


ساعدوووني Empty
مُساهمةموضوع: رد: ساعدوووني   ساعدوووني I_icon_minitime11/9/2012, 7:12 am


أحدثكن عن تجربة شخصية :

ما ذكرتم من الأعراض مرتبط في الغالب بمس شيطاني (صامت ) .. نا شئ عن عين أو حسد وسحر .. ومن منكن لا زمت على الرفية الشرعية - قراءة واستماعا - لمدة أسبوع ستدرك معنى كلامي ..

والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
???????
زائر
Anonymous


ساعدوووني Empty
مُساهمةموضوع: رد: ساعدوووني   ساعدوووني I_icon_minitime11/9/2012, 10:05 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اعلمي يا اختي ان ما اصابك من تجريح   وظلم  من الذين حولـك  ستؤجريـن عليـه     اعلمـي ان كل من اخطأ عليك او استخف فيك   سيأتون يوم القيامـه يبكون الدمـع ويقبلـون قدمـك من اجل  طلب السماح     ..... اعلمـي ان من يؤذيـك   اعماله مسجلـه عند الخالـق    فكل شخص في هذه الدنيا  ظلم من حوله  ستفضحه جوارحه وستشهد عليه االملائكه والناس اجمعين  يوم القيامه  .......  وما اجمـل ان تكوني مظلومـه في الآخره  وليس ظالمـه      لان الظالم حسابه عسيـر  ... ما اجمل صفه الخلق الحسن والحياء الذي فيـك   والله  يا اختي ان الله يحب هذه الصفـه فاحمدي ربـك انها  موجوده في منهاج حياتك   ....فالمؤمن يؤجر على تعثره في الطريق   فما بالك بمن يتعرض للظلم مثلـك   ...... واعلمـي يا اختي اني مثلـك عندما اتعرض لبعض الكلمات    اكتم الحزن في داخلـي    ولا اخرجه  ولا يعلم احد ما بداخلـي  ولكنـي تذكرت  ان يوم القيامه يوجد حساب عظيم يجعل الام تفر من اطفالها والزوج عن زوجها     فابتسمي واعلمـي ان الحيـــاه مجرررد محطــه     وان الدار الاخـره  هي الحياه الحقيقيه  .... فانا اعيـش حياتـي  ليـس للخلـود الدائـم   وانمـا للتزود في الاخــره  

انا اعلم انك محبطه وانك تنامين ساعات كثيـره    ولا تشعرين بان حياتك مهمـه     واقسم بالله ان هذه الامور مرت علـي منذ فتـره   ولكـن تغلبت عليها وللـه الحمـد    بشيء بسيط  وهو ان ادعو الله واذكر  الله كثيـرا  والله العظيـم مع مرور الوقـت اختفأ الاحباط في داخلـي   وتذكرت  ان الله وصانا بعبادته والرضى بقدره وعدم التأفف  على الوضـع     المعيشي او الدنيوي  فكل شيء قدره اللـه   ويختبر فيه العباد    ثم  فكـري معـي ( اذا كانت حياتك هذه مملـه وليس لك اهداف )   فكيـف بالذين سبقونا قديمـا عندما كانت حياتـه هي ( من الصبح حتى الظهر يقوم على الزراعه والفلاحه )   ثم يذهب الى اطفاله وزوجته في بيتهم المصنوع من سعف النخل   يجلس في بيته حتى صباح اليوم التالي   ويكرر نفس ما فعله    كل يوم   )   فهو  اولى منـك ان يتأفف من حياتـه  ولكــن يا اختـي الرضا  بالقدررر    والصبر عالعيش ..... هذا ما يميز العبد عن غيره يوم القيامه   فيوجد صنفان صنف راضي بما كتبه الله وصنف ليس راضي ..... 

نقطـه اخيـره

عندما  تقوليـن يا اختـي انك لا تأبهيـن للمــوت   وانك لا تخشيـن  الا معاناه والدتك من بعـدك   فهـــل   نسيتي  ربــك  وكيف ستجيبيه    هل تعلمين ان كان راضي عنك ام لا   هل ستقوليـن لربـك  ان الذين حولك يظلموك  وانك تكرهيـن حياتك  وتريدين الموت لان لا يوجد طموح لـك  ... فاعلمي يا اختي ان هذه اجابات لن تغنيك شيئا   فانا مثلك  اردت ان تكون هذه اجاباتي ولكن بعد ان سالت الله ودعوته كثيـر  تغير في داخلـي اشياء كثيـره  والله      فنصيحه ادعي ربك كثيرا ادعي ربك كثيرا  ادعي ربك كثيرا     ان الله يستحي ان يرد من يدعـوه  واقسم لك بالله ان صدقـت نيتك  وطلبتـي ربك لتجدين الاجابه الشافيه باذن الله  (انا اعلم ان في داخلك تقوليـن هذه اسطوانه مكرره ) ولكـن والله يا اختي كل ما تعانينه الان  عانيته في السابق  واختفت كل هذه الامور  بعد ان اراني الله الحقيقه 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


ساعدوووني Empty
مُساهمةموضوع: رد: ساعدوووني   ساعدوووني I_icon_minitime12/9/2012, 12:42 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لست ادري ياابنتي لم حكمت على نفسك انك ضعيفة الشخصية .مع انك قلت انك لم تكوني هكذا في فترة مراهقتك هذه اولا
ثانيا كونك تنقدي نفسك وتنعتيها بانك ضعيفة الشخصية فهذا اكبر دليل على انك لست كذلك...ففي حياتي كلها مارايت احدا ضعيف الشخصية ينعت نفسه بهذا بل على العكس هو ينكر شيء كهذا ويحاول يتظاهر بعكس هذا...

ياابنتي....ضعف الشخصية له سمات وهي
ان صاحب الشخصية الضعيفة لايقدرعلى اتخاذ قرار بمفرده وهو دائما يتاثر بسرعه جدا بالاخرين
فهو متقلب لايثبت على مبدأ واحد في حياته ودائما يكون تابعا لغيره ولايستطيع تحليل الامور التحليل العقلاني السليم وبالتالي فهو لاهدف والخطوات لتحقيق هذا الهدف.
وغالبا ضعف الشخصية يرجع سببه لنشأة صاحب هذه الشخصية والبيئة التي تحيط به وقديكون الابوان لهما دور رئيسي في هذا فهما من فرط خوفهم عليه ....فهل تجدي فيك شيء من هذا ياابنتي؟

اما ماانت فيه الان فاظن انه نتيجة عارض اعترضك ياابنتي او مشكلة تعرضت لها ادت الى انك اصبحت ذات درجة عالية من الحساسية اتجاه الاخرين وتصرفاتهم نحوك.
اسمعي ياابنتي .... الرسول صلى الله عليه وسلم هو قدوتنا وماكان يغضب لنفسه ابدا بل كان يغضب اذا انتهك حدا من حدود الله .وربنا سبحانه وتعالى امتدح كاظمين الغيظ وجعل العافين عن الناس فوقهم بدرجة...وليس معنى ان يتجاوز الانسان عمن ظلمه او أخطأ في حقه انه ضعيف الشخصية بل نقول انه متسامح ويتجاوز عن اخطاء الاخرين في حقه....
هنيئا لك ان كنت من الكاظمين الغيظ وهنيئا وهنيئا ان كنت من العافين عن الناس. واجعلي هذا بينك وبين ربك ولاتهتمي لما يقوله الاخرين عنك...فالناس اصبحت تفسر عفو الاخرين بالضعف واحيانا بالعبط.

اريد منك شيء.... ابحثي داخل نفسك ستجدي داخلك موهبة وطاقه معينة تاكدي من هذا لان الله خلق كل انسان له موهبة وطاقة في جانب معين ابحثي عن نفسك جيدا ولكي تدركي ماعندك من ملكات وثقي الصلة بينك وبين خالقك.... ليس شرطا بكثرة العبادة ولكن باتقان العبادة والتامل فيها....
وتاكدي ان الخالق المبدع خلق كل شيء جميل في هذا الكون صدقا ليس هناك قبح في مخلوقات الله القبح هو من صنع الانسان.
اااه ياابنتي لو عرفنا هذا جيدا لارتاحت نفوسنا وهدأ بالنا....
ابنتي الجميلة .... اقراي كثيرا في اي جانب تحبين من القراءة فانها ستنفعك كثيرا وستجعل لك منطق تتحدثين به....
اسال الله تبارك وتعالى ان يفرج عنك ويبدلك بدلا من حزنك سرورا ونعيما في الدارين.





رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ساعدوووني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: تعليمات وتنبيهات اداريه وطلبات-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/