منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 ازمة اقتصادية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمنة بالله
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
avatar


ازمة اقتصادية Empty
22092013
مُساهمةازمة اقتصادية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الكرام ...بارك الله فيكم جميعا

نحن مقبلون على ازمة اقتصادية شديدة
فاكثروا من الاستغفار والتسبيح واستعينوا بالله

عليه توكلنا وهو خير الحافظين.


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..


ازمة اقتصادية 930812711
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

ازمة اقتصادية :: تعاليق

avatar
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 22/9/2013, 11:08 am من طرف مؤمنة بالله
- مناوشات ستكون هذه الايام في سوريا سيكون المتزعم فيها تركيا ومحاولات لاندلاع الاشتباكات بين جيش سوريا وتركيا
ومحاولات من تركيا للسيطرة على مناطق في سوريا.

- دول الخليج انتبهوا....انتبهوا لشبابكم ... اكثروا من الحملات الدعوية والتوعوية .
- عندما يسود الصمت والهدوء ....اذن العاصفة قادمة ....فانتبهوا...

- لامنجى من ذلك كله الا التقوى والعمل الصالح والتوكل على رب العالمين.
المجتهد في العلم1
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 22/9/2013, 11:39 am من طرف المجتهد في العلم1
السلام عليكم اختنا الفاضله ام عبد  الله
جزاكم الله خيرا وزادك الله من علمه
الموضوع يحتاج مزيدا من التفصيل لو امكن
خصوصا الازمة الاقتصادية
بارك الله فيكي
avatar
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 24/9/2013, 9:38 pm من طرف مؤمنة بالله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اخي الفاضل... المجتهد في العلم
 
طبعا انا ادرك تماما ان كلماتي التي ساكتبها الان ستدهشك وستقول مؤمنة بالله ماذا تقولين؟؟؟؟؟؟؟؟

انت تعلم جيدا ان الاجتهادات والتحليلات الاقتصادية كثيرة جدا في هذا الخصوص والكثيرين اخبروا باننا مقبلون على ازمة اقتصادية لكني ساشرحها لك بطريقة مختلفه
انت طبعا تعلم مدى تأثر الاقتصاد باحوال الدول الكبرى وبالاخص امريكا... وتعلم ان هناك صراع خفي بين القوى المتناحرة التي تتحكم بالعالم

شوف اخي الفاضل.....

اوباما  سيقضي على امريكا....وعلى الغرب معه
لان الغرب وثقوا به واتبعوه وسوف يقودهم للهاوية

اوروبا قارة عجوز وفي طريقها للتجمد والفقر وحروب اهليه وتناوشات بين دولها وخصوصا اقصد بالتجمد بريطانيا التي سيبدأ العصر الجليدي عندها هذا الشتاء وتابع ولاحظ الشتاء هناك هذه السنة

وكذلك فرنسا تابع هناك ثورات واحتجاجات

وكذلك بداية التشاحن بين دول الغرب وامريكا ....

وشعورهم ان امريكا قادتهم للهاوية
مما سيؤدي الى اقدام امريكا على عمل جنوني محاولة ان تستعيد هيمنتها وهيبتها في نفوس الغرب

شوف اخي الكريم......

اوباما هو الرئيس الاسود اللون الذي سيقضي على امريكا...

وقد تندهش لو علمت ان اوباما من مؤيدي الشيوعيه ...... نعم اخي انه من مؤيدي الشيوعيه

وانتظر عن قريب تفكك الولايات المتحدة وصعود نجم الصين وروسيا

وانتظر العديد من المفاجأت

ومن ضمنها سوريا .........

والله تعالى اعلى واعلم....

وساشرح لك عن قريب نص اخطأ الكثيرين في شرحه وسيكون فيه بشرى لنا باذن الله تعالى ...

والله المستعان.
المجتهد في العلم1
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 25/9/2013, 11:00 am من طرف المجتهد في العلم1
اختنا الفاضلة ام عبد الله جزاكم الله خيرا
حقيقي نحن نعرف ونري المؤشرات الاقتصادية في الفترة الاخيرة الهامه مثل البطاله والتضخم و ازمات التمويل العقاري التي نجت منها امريكا بوصفة عربية مؤقتا كل هذا يدل علي قرب النهاية لهذه الدولة المتعجرفة ولهذا لن استغرب ما اسهبتي وتفضلتي وشرحتي عن بداية الانهيار التي ستكون علي ايدي اوباما خصوصا بعد التناحر العلني الذي حدث بعد ازمة مصر والتي لازالت اثار الصفعه موجوده علي وجه امريكا وانا قلت سابقا ان كل البروباجندا الامريكية التي كانت تثيرها علي سوريا مقصود بها اهداف اخري اهما مصر والسعودية وانظري لترابط حاملة الطائرات نيمتس NIMITS بكامل عتادها المكون من 40 سفينه المرابطين في البحر الاحمر ومعهم حامله بريطانيه كامله فهل للناظر اللبيب ان يقول انها اتيه لآجل سوريا فكيف هذا ولا احد يعرف اين هي في البحر الاحمر كل هذا يدل علي ضعف البنية العسكرية والاقتصادية لامريكا لانها لم تجد سندا لها من اوربا واقصد دولا كبري تقف معها وتدفع لها فاتورة الحرب التي ستنوي ان تدخل فيها وهذا كان واضح لمن يحب ان يعي ويفهم من خلال فكر متحرر .
اما عن مسالة التجمد فهذا لم اعرف عنه الا من خلال العالم الروسي الذي تكلم عن هذا الموضوع من فترة وقال ان العالم سيدخل مرحلة العصر الجليدي بداية من نهاية 2012 بالرغم من ان كل العالم كان يتكلم عن صيف ساخن جدا جدا وانهيار للمحيط المتجمد الشمالي في بداية 2013 الا اننا راينا العكس فسبحان الله  ( ولايحيطون بشئ من علمه الا بما شاء ..) لهذا انا اصغي جيدا لكي لحسن فهمك لمثل هذه الامور وفقكم الله العلي العظيم
وفي انتظارك باذن الله
avatar
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 25/9/2013, 12:22 pm من طرف مؤمنة بالله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اخي الفاضل المجتهد... بارك الله فيك

بالنسبة لسوريا ... لااظن ان هناك حرب على الساحه الان  والله اعلى واعلم

وفوق ذلك ورغم معارضتي لهذا المستبد حاكم سوريا الا اني اقول انه ليس من قام بكل هذه العمليات الاجرامية التي تحدث بسوريا

هناك مقال لابو سفيان كتبه اليوم في الملاحم اقرأه اخي فان فيه درر وفهم للامور

واقول ايضا ان هناك حرب ولكني لااظن انها قريبة العهد ولكن هناك ارهاصات لها .. ولو راجعت ظروف نشوب الحرب العالمية الاولى والثانية ستجد ان العامل الاساسي لها هو الازمة الاقتصادية التي كانت تتعرض لها دول الغرب .

وان شاء الله لحديثنا بقية...
avatar
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 28/9/2013, 12:48 am من طرف الأمل القادم من بعيد
خراب امريكا يبدأ بسقوط الدولار الامريكي و بداية انهيار الاقتصادات المرتبطة بالدولار من امريكا، اوروبا إلى دول الخليج

الدولار الأمريكي يجب أن يكون مغطى بقيمته ذهبآ،إلا أنه في الواقع لا أحد يستطيع أن يثبت ذلك فقد امتنعت الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة ليست بالقصيرة عن استبدال الدولار الأمريكي بما يعادل قيمته ذهبآ، مع أن سعر الذهب يباع عالميآ بالدولار، وسعر الذهب (أونصة الذهب) تحدد حسب سعر البورصة وتقيم بالدولار.

فالولايات المتحدة الأمريكية رفعت الغطاء الذهبي عن الدولار عام 1973 م، وذلك عندما طالب رئيس جمهورية فرنسا شارل ديغول استبدال ما هو متوفر لدي البنك المركزي الفرنسي من دولارات أمريكية بما يعادلها ذهبآ.
خوفا من سقوط الدولار الامريكي، اقترح هنري كيسنجر على دول الخليج في السبعينات تبني الدولار كعلمة عالمية لتداول النفط و هدا ما يسمى بترودولار..هده السياسة مكنت امريكا من طبع ملايير الدولارات بدون مقابل من الدهب و اعادة ضخ هده الملايير (17 مليار شهريا !) في الاسواق العالمية عن طريق منح قروض بالفائدة لدول العالم الثالث و تركيعهم بالمديونية و خفض قيمة العملة الوطنية، في الواقع امريكا مجرد قطاع طرق يسرقون منذ 50 سنة...كان هناك بعض الرؤساء ينادون بفصل الدولار عن النفط منهم شافيز الرئيس الراحل لفينزويلا،نجاد ايران، القذافي،لكن دول الخليج العربي المسيطرة على الاوبك OPEC  ترفض هدا القرار اتباعا لسياسة امريكا...استمعوا لهدا التصريح لملياردير كندي يؤكد ان الدولار الامريكي في طريق النهاية...الصين اتفقت مع روسيا لشراء النفط بالعملة الصينية يوان...

محمد السلمي
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 28/9/2013, 1:26 am من طرف محمد السلمي
تذكرت احد العلماء سآل عن الغلاء ،، فقال لا ابالي ،،، فانا اعبد الله كما امرني و الله يرزقني كما وعدني .
avatar
رد: ازمة اقتصادية
مُساهمة في 28/9/2013, 1:36 am من طرف الأمل القادم من بعيد
@مؤمنة بالله كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الكرام ...بارك الله فيكم جميعا

نحن مقبلون على ازمة اقتصادية شديدة
فاكثروا من الاستغفار والتسبيح واستعينوا بالله

عليه توكلنا وهو خير الحافظين.
قضية العلاقة مع الله من عبودية و خضوع و اقامة الفروض و الابتعاد عن النواهي و التسبيح و التحميد يجب ان تكون غير مرتبطة  بحالة المؤمن سواأ كان في الرخاء او الشدائد...!فالزيادة في التسبيح و التحميد و قيام الليل في الازمات هو نوع من الرياء ...و هدا ما نراه عند النصارى و اليهود حيث يرتادون دور العبادة عند إشتداد الازمة....ا لمؤمن الرباني عليه ان يحافظ من الان على نظام ديني من صلاة، قيام ليل، صوم، صدقة، زكاة، مع الاستعداد للموت حتى و لو جاءت الازمة فهو مسلح بالايمان و حب الله.

من صفات المؤمنين:
ففي صحيح مسلم عَنْ صُهَيْبٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : «عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ؛ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ».
سبب لرضى الله عن عبده:
قال تعالى: {وإن تشكروا يرضه لكم} [الزمر: 7].
أمان من العذاب:
قال تعالى: {ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم} [النساء: 147].
قال قتادة رحمه الله: "إن الله جل ثناؤه لا يعذِّب شاكرًا ولا مؤمنًا" [تفسير الطبري: 9/342].
سبب للزيادة:
قال تعالى: {وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم} [إبراهيم: 7].
 و ستزيد محن البلاء للمؤمنين عند خروج الدجال

عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((وَإِنَّ قَبْلَ خُرُوجِ الدَّجَّالِ ثَلَاثَ سَنَوَاتٍ شِدَادٍ يُصِيبُ النَّاسَ فِيهَا جُوعٌ شَدِيدٌ، يَأْمُرُ اللَّهُ السَّمَاءَ فِي السَّنَةِ الْأُولَى أَنْ تَحْبِسَ ثُلُثَ مَطَرِهَا وَيَأْمُرُ الْأَرْضَ فَتَحْبِسُ ثُلُثَ نَبَاتِهَا، ثُمَّ يَأْمُرُ السَّمَاءَ فِي الثَّانِيَةِ فَتَحْبِسُ ثُلُثَيْ مَطَرِهَا، وَيَأْمُرُ الْأَرْضَ فَتَحْبِسُ ثُلُثَيْ نَبَاتِهَا، ثُمَّ يَأْمُرُ اللَّهُ السَّمَاءَ فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ فَتَحْبِسُ مَطَرَهَا كُلَّهُ فَلَا تُقْطِرُ قَطْرَةً، وَيَأْمُرُ الْأَرْضَ فَتَحْبِسُ نَبَاتَهَا كُلَّهُ فَلَا تُنْبِتُ خَضْرَاءَ، فَلَا تَبْقَى ذَاتُ ظِلْفٍ إِلَّا هَلَكَتْ إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ قِيلَ فَمَا يُعِيشُ النَّاسُ فِي ذَلِكَ الزَّمَانِ قَالَ: التَّهْلِيلُ وَالتَّكْبِيرُ وَالتَّسْبِيحُ وَالتَّحْمِيدُ، وَيُجْرَى ذَلِكَ عَلَيْهِمْ مُجْرَى الطَّعَامِ)) رواه ابن ماجة وابن خزيمة والحاكم بسند صحيح
انا اعتقد و الله اعلم ان الله سيتبث المؤمنين الحق بالصبر والتَّهْلِيلُ وَالتَّكْبِيرُ وَالتَّسْبِيحُ وَالتَّحْمِيدُ اما المنافقين سيتبعون الدجال  او يهلكون .
 

ازمة اقتصادية

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء :: مدونة مؤمنة بالله-
انتقل الى:  





انت الزائر رقم ---------

http://almoumnon.1forum.biz/